تنفيذ أكبر عملية تشويش على الاتصالات اللاسلكية لـ”داعش” في الموصل

بثينةالناهي _بغداد

واجه عناصر تنظيم “داعش” الإجرامي داخل مدينة الموصل اليوم الثلاثاء صعوبة كبيرة في تأمين الاتصالات بينهم بواسطة اجهزتهم اللاسلكية بعد تنفيذ أكبر حملة تشويش على الاتصالات اللاسلكية لـ”داعش”.
وقالت مصادر امنية من داخل المدينة، إن “الجهات الامنية قامت بعمليات تشويش على اشارة الاجهزة اللاسلكية التي يستخدمها التنظيم, من خلال استخدام اجهزة تقوم باطلاق موجات راديوية لها نفس تردد الهاتف الذي يعمل بها وتكون غالبا ما بين 800 الى 1900 ميجاهرتز ولكن يتم البث بطاقة اكبر من تلك الموجات الموجودة فعليا في الهواء ليتم عمل تداخل في ما بين الموجات, ما ادى الى قطع الاتصالات بين الاجهزة اللاسلكي للتنظيم”.
واضافت المصادر ان “حالة من التخبط سيطرت على عناصر التنظيم بعد ان تم عزل بعضهم عن البعض الاخرى فاخذوا يحاولون معرفة الاوضاع فيما بينهم دون جدوى”.
ورجحت المصادر, ان “تكون هذه العملية مهمة تجريبة للتحالف الدولي في الموصل من اجل تطبيقها خلال الايام المقبل ولاسيما عند وصول القوات المسلحة الى داخل المدينة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *