دائرة السينما والمسرح تحتفي بضم الاهوار إلى لائحة التراث العالمي

received_824067277723264received_824064191056906
تغطية وتصوير/ إنعام عطيوي
احتفت دائرة السينما والمسرح بضم الاهوار إلى لائحة التراث العالمي صبيحة يوم الأربعاء الموافق 3 /8/2016 على خشبة المسرح الوطني.
وبحضور الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة العراقية ومدير عام دائرة السينما والمسرح وكالة السيد د. جابر الجابري والدكتور حسن الجنابي رئيس التفاوض لملف ترشيح الاهوار والمناطق الأثرية والتاريخية إلى لائحة التراث العالمي، والنائب السابق فوزي أكرم ترزي أمين عام مكتب الثقافة التركماني، والسيد حسين الجاف النائب الأول لامين عام اتحاد الأدباء .
إذ ألقى الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة كلمة بارك فيها انضمام الاهوار إلى لائحة التراث العالمي مبيناً إن العراق كله موقع اثري من الاهوار إلى سماء كردستان.
وطالب في كلمته رئيس المفاوضين بإكمال التفاوض لفتح الاهوار للاستثمار والعمل كفريق لوضع خطط ومشاريع مدروسة وإنشاء دعوات لشركات الاستثمار لتكون هذه المناطق اكبر مورد مالي واقتصادي في العراق معرباً ضرورة التصرف بثروات البلد بشكل مدروس.
وأشار الجابري للمطالبة بجعل الاهوار محافظة لتأخذ حقها الكامل فليس من المعقول أن تطفو هذه الأرض على كل هذه الثروات ويعيش أهلها جياع.
وأضاف ” لقد شرفني الله أن أبقى أربعة أعوام في الاهوار أقاتل نظام الجريمة وعشت كرم هذه المنطقة وإيثار أهلها فهم جياع ويطعمون والجود بالنفس أقصى غايات الجود فقد جادوا بكل شيء، لكنهم عقبوا على كل شيء، لذلك بات جلياً أن تفتح هذه المنطقة للاستثمار، فهي أم العالم وذاكرته وحاضنته الأولى”
بالمقابل قال الدكتور حسن الجنابي رئيس لجنة التفاوض في كلمته “إن هناك جانبان في الملف العراقي جانب طبيعي وثقافي وتاريخي فلم تكن لدينا مشكلة بالجانب الثقافي لان حضارة سومر معروفة للعالم وهناك العديد من البحوث والدراسات عنها، لكن كانت الصعوبة تتمثل بالدمج بين البعد الطبيعي والثقافي حسب لائحة التراث العالمي التي تحوي على موقع مختلط من عشر معايير ستة منها تتعلق بالطابع الثقافي وأربعة منها تتعلق بالطبيعي”
وأوضح الجنابي “كان من الصعب إقناع اللجنة المعنية بالنصب والتماثيل إضافة إلى فراغ المواقع والتي تعد من المواقع المتزلزلة فهناك مسافات بين مدينة أور واريدو والوركاء والاهوار فالإعداد لهذا الملف وإدراجه كانت مهمة صعبة ورغم كل الصعوبات نجحنا بمهمة الادرج إلى لائحة التراث العالمي”
من جانب أخر تخلل الاحتفال عرض الفلم الوثائقي “الفردوس المفقودة ” من سيناريو وإخراج سعد نعمة كما قدمت الفرقة الوطنية للفنون الشعبية ثلاث لوحات فنية من إخراج وإشراف فؤاد ذنون استذكروا فيها أغاني الفنان داخل حسن كما شارك الشاعر صباح الهلالي بقصائد شعرية ألهبت مدرجات المسرح الوطني بالتصفيق لها.
ومن الجدير بالذكر إلى إن الاهوار تعرضت إلى التجفيف خلال العقود الأربعة من حكم النظام السابق، وفي عام 2012 قدم ملف الاهوار من قبل اللجنة المختصة الى منظمة اليونسكو ثم أعلن انضمامها الى لائحة التراث العالمي في السابع عشر من تموز لعام 2016 بعد جهود كبيرة من لجنة المفاوضة العراقية بملف الاهوار الذي ضم متخصصين وخبراء عراقيين بهذا المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *