دراسة: الاختلاف بين أسلوب الأبوين في التعامل مع الأبناء يضر بمستقبلهم

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 778 views » طباعة المقالة :

 

_5645647-654 _1_

الاعلامية / غادة محمد – مكتب سلطنة عمان 

أكدت دراسة حول دور الأسرة في تربية الأبناء في مراحل العمر المختلفة أن طفل اليوم لم يعد كطفل الأمس، حيث أصبحت تربية الأطفال تمثل تحديا كبيرا لأي أسرة، ومسألة صعبة خصوصا من ناحية فهم الطفل في مراحل تكوينه المختلفة، خاصة في فترة المراهقة، حيث يحتاج الأهل لأن يكونوا ملمين دائما بكيفية التعامل معهم بذكاء في المواقف المختلفة. وحتى لا تترك المعاملة السيئة آثارا نفسية سلبية على حياة الأبناء في المستقبل .

وأشارت الدراسة التي نشرتها مجلة حياتك المتخصصة مؤخرا إلى ضرورة التعرف على مجموعة من الأخطاء التي ترتكب في حق الأبناء وكيفية التعامل معهما إذ إن عدم تحديد نظام للتعامل مع الطفل، وعدم استقرار الأهل على رأي واحد في أي مشكلة طارئة أو عارضة أو في نظام الحياة اليومي للطفل، يسبب بلبلة وفقدان ثقة في نفس الطفل، كما أن تغيير الرأي وعدم الثبات على مبدأ واحد وبطريقة واحدة، مثل موعد استحمامه، موعد نومه، موعد ذهابه للنادي، نوع العقاب الذي ينتظره لو أخطأ، تغيير الرأي والاختلاف بين الأبوين أمام الطفل، تجعله لا يعيش بطريقة مستقرة، أما كلما شعر الطفل أن أهله يتعاملون معه بطريقة واحدة ومنظمة ومستقرة، فبالتالي سيحسن التصرف عليكِ أن تحاولي قدر الإمكان أن تضعي روتينا محددا لطفلك في التعامل معه وتربيته. ويجب أن يكون الأب والأم دائما متفقين على الطريقة التى سيتعاملان بها مع الطفل، أو الطريقة التي سيعاقبانه بها ولا يختلفان أمامه. فمثلا يجب على الأب والأم أن يتفقا على رد فعل مناسب في حالة قيام الطفل مثلا بإلقاء الطعام على الأرض أو تجاهل موعد نومه.

ودعت الدراسة إلى ضرورة تخصيص وقت لقضائه مع العائلة خاصة وان كثرة المشاكل وتراكم المسئوليات وسرعة إيقاع الحياة، قد يمنعنا في كثير من الأحيان أن نقضى وقتا كافيا في محيط العائلة، نقترب من بعضنا البعض، نخصص وقتا للاستمتاع والتنزه على الشواطئ أو الحدائق، قد نتجاهل حقيقة أن الأبناء يريدون أن يستمتعوا مع آبائهم وأمهاتهم وتمضية الوقت معهم بكل بساطة، لأن هذا التصرف يشرح صدر الطفل ويجعله يخرج من الروتين اليومى الصارم، ويجعله يتعلم التعاون أيضا والعمل بروح الفريق.

وأشارت الدراسة إلى أنه عادة ما يريد الأهل مساعدة طفلهم إذا تعثر أثناء أداء أو إنجاز شيء معين دون انتظار محاولته، ولكن قبل أن يقبل الأهل على مثل تلك الخطوة، يجب أن يفهموا أنهم بذلك يرسلون رسالة للطفل مفادها أنه لا يستطيع فعل أي شيء، حتى لو كان مجرد ارتداء ملابسه بمفرده وأنه غير ذكي أو كفء. فإذا استمر الأهل دائما في تقديم المساعدة لأبنائهم في كل شيء فإنهم بذلك يفقدون طفلهم قدرته على الاعتماد على نفسه في المستقبل ضع في اعتبارك أنه يجب عليك دائما تعليم طفلك الاعتماد على نفسه، والمثابرة حتى يصل لتحقيق ما يريده مع تقديم النصح والإرشاد والدعم له.

أما المواقف التي تتطلب من الأم الحزم فيجب عليها أن تكون فيها كذلك، عكس الأوقات التي نمضيها مع أبنائنا بحرية أكثر، فمثلا قد يأتي الطفل ويطلب من والدته أن يأكل البسكويت ولكنها ترفض بسبب أن موعد العشاء قد حل، فيبدأ الطفل في التذمر ويأخذ البسكويت بالرغم من رفض أمه، وبالتالي ترفض الأم ويصرخ الطفل ثم توافق الأم رغما عنها، هذا التردد من الأم وعدم الحزم يزيد الطفل عنادًا.

وأكدت الدراسة أنه يجب إقناع الطفل بالتدريج بأهمية الغذاء الصحي حيث إنه إذا استمر الطفل في تناول الوجبات السريعة والمشروبات الغازية، والسكاكر والحلويات، والبوظة والبسكويت والمعجنات، ثم فجأة أرادت الأم أن ترشده لأهمية الغذاء الصحي المتوازن الذي يقيه شر السمنة المفرطة والأمراض، وليشب صحيحا معافى، وهنا يجب على الأبوين أن يكونا قدوة لأبنائهم، مع الوقت إذا رأى أن والده ووالدته يتناولان الطعام الصحي المتوازن سيكون مثلهما ويحاول أن يقلدهما. وعلى سبيل المثال، إذا قدمت لطفلك طعاما جديدا عليه، ورفضه في البداية فعليك أن تهتمي بتقديمه له أكثر من مرة حتى يتعود عليه وعلى طعمه ومذاقه. وكوني صبورة معه حتى بلوغ الهدف .

 

1

التعليقات :

اكتب تعليق

السودان يطلق سراح معتقلي الاحتجاجات
الاتصالات.. حملات مستمرة لرفع التجاوزات على الشبكة الضوئية في كركوك
رئيس الجمهورية يؤكد خلال استقبال رئيس تحالف النصر اهمية تفعيل العمل التشريعي والتنفيذي
وزارة الصناعة تقيم مؤتمرها الخامس لجمعية مصنعي السمنت في العراق
أنضمام العراق للمنظمة الدولية لهيئات اﻻوراق المالية
المشروع لشركة اينرو كروب (enro grop)
الاعلام وتحديات التنوع الديني في العراق
هل فكرت إسرائيل في ضرب مصر نوويا؟ وثائق سرية تكشف المستور
“مبادرة لجمع الشمل” في السودان.. والمظاهرات مستمرة
زواج مصري “ملكي”.. ابنة آخر ملوك مصر تدخل عش الزوجية
“قمة الغياب” في بيروت
الشاعرة والإعلامية هويدا ناصيف تكرّم الفائزين في بطولة كأس العالم للمبدعين العرب في لندن
هل تبحثين عن مشروع صغير تستطيعين من خلاله إيجاد فرصة دخل لكي؟
زيارة وفد الاتحاد الدولي لاعلام الاقليات وحقوق الانسان الى ديوان الاوقاف بمناسبة اعياد الميلاد وراس السنه الميلادية
شبكة إعلام المرأه العربية تختار د/ ثريا البدوى أفضل استاذه جامعية فى 2018
البشير: مشاكل السودان الاقتصادية تحتاج لصبر وحكمة
أوامر ملكية سعودية بإعادة تشكيل مجلس الوزراء
“خطة عسكرية روسية” لسحق الغرب بدون رصاصة واحدة
محاضرة عن قانون الاحوال الشخصية بجمعية المرأة العمانية بصحار
لجنة منطقة بيرسفي لاتحاد النساء الاشوري توزع هدايا اعياد الميلاد للأطفال
مديرية ماء صلاح الدين في قضاء سامراء تواصل حملة رفع التجاوزات على الانابيب الناقلة
البيان الرسمي الصادر لوزارة الكهرباء
لأول مرة …بالوثائق والادله نقيب المعلمين عباس السوداني يكشف سرقة منصب عميد كليه المامون
المحبة والرحمة امسية المولد للفائزين بمسابقة قصور الجنان الشعرية
كهرباء ميسان تنجز إنارة شارع الناظم وسط مدينة العمارة
ملاحظات لابد منها بشأن بيان منسوب إلى إعلام البطريركية الكلدانية
افتتاح المعرض الزراعي البيئي البلدي “الثاني” بملعب الراية … تراث وحكاية
وزارة الثقافة تختتم مهرجان متحدات ضد الفساد في المسرح الوطني
( الانتخابات بين الحقيقية والتزوير)
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يترأس اجتماعا للجنة الطاقة الوزارية
الوليد بن طلال يكشف سر تبرعه بكل ثروته
الابراهيمي يبارك حطة فرض القانون
عصائب اهل الحق تشارك في حملة مدرستنا بيتنا في مدرسة الشمائل الابتدائية
س النائب حسن شويرد الحمداني رئيس لجنة العلاقات الخارجية الوفد البرلماني العراقي لحضور الاجتماع التنسيقي للمجموعة العربية في الاتحاد البرلماني الدولي في فيتنام
ندوة أسرار الطاقة: الفونج شوي هو الماء والهواء بالنسبة لمن يريد أن يحيا متناغماً مع الطبيعة
وزير الزراعة يضع عدة اجراءات لمنع انتشار انفﻻوزا الطيور في البﻻد
توزيع كهرباء ميسان : انتهاء أعمال تجهيز التيار الكهربائي لمقر كلية الأمام الكاظم (ع) الجامعة في مدينة العمارة
الاعرجي / معركة الانبار سوف تكون أسرع من تكريت
عضو مجلس بغداد : التميمي قدم طعنا رسميا بقرار الاقالة وماتناقلته بعض وسائل الاعلام غير دقيق
مديرية اﻻستخبارات ومكافحة اﻻرهاب في البصره تلقي القبض على اﻻرهابي عدنان عبد الرضا فيصل
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك