ماهي مشكلة وحجم مشكلة سد الموصل ؟

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 668 views » طباعة المقالة :

 

خالد الخالدي
ماهي مشكلة وحجم مشكلة سد الموصل ؟
اهم مشكلة 60 % من الناس لايصدقون ان هناك مشكلة بسد الموصل !!!!!!
ورشة برعاية البرنامج الانمائي في الامم المتحدة عن سد الموصل UN – UNDP
سد الموصل هو سد املائي ترابي اي يعتمد على بنية الصخور والتراب مع كتلة
خرسانية بغية حجز الماء باشرت الكوادر الهندسية ببنائه عام 1981
وانتهي العمل فيه وافتتح بعد مليء البحيرة التي خلفه عام 1986
( يجدر الاشارة ان البحيرة تحتاج الى ثلاث سنوات لتمتلىء بالماء )
سعة السد التخزينية اكثر بقليل من 11 مليار متر مكعب من الماء
ويعتبر اكبر سد في العراق ورابع اكبر سد في الشرق الاوسط حيث
تطلب انشائه مليار ونصف المليار دولار انذاك
سد الموصل ومنذ انشائه يعاني من مشكلة وهي وجود احجار كلسية التكوين
اسفل قاعدة السد هذه الاحجار تتعرض باستمرار الى الذوبان مما يخلق فجوات
وتشققات هوائية ( كما موضح بخارطة محاكاة السد ) لذا يقوم القائمون
على السد باستمرار بعملية حقن للاسمنت اسفل جسم السد وباماكن
متفرقة على طول السد البالغ 3400 م
بالعودة قليلا الى الوراء نجد ان البوابة الرئيسية تعرضت الى
عملية قصف جوي عام 1991 م من قبل طائرات حلف شمال الاطلسي
اصيبت على اثرها باضرار بالغة جدا ادى الى عطلها ليتم اصلاحها
فيما بعد لكن ليس بالشكل الامثل او المطلوب
عام 2003 توقفت جزيئا ولفترة قصيرة اعمال التحشية والحقن اسفل
جسم السد بسبب احتلال العراق .
عام 2007 حدث ايضا توقف جزئي لاعمال التحشية والحقن بسبب امورفنية
عام 2014 توقفت بالكامل ولمدة 45 يوم متواصلة اعمال الحقن والتحشية
بسبب سيطرة مايسمى تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف – داعش –
على السد لياتي دور قوات التحالف بالقاء القنابل الفراغية قرب السد
بغية تحريره والتي فاقمت حجم الفراغات الهوائية والتشققات اسفل جسم السد
اهم مشكلة اليوم يواجهها سد الموصل هي ان
1 – ( 60 % من الناس لايصدقون ان هناك مشكلة )
2 – عطل البوابة الرئيسية لتفريغ الماء حيث يعتمد كليا على البوابات الاربعة
لمحطة التوليد للطاقة الكهربائية بالتفريغ للماء وهي غير كافية اطلاقا
3 – احتلال الموصل وبادوش وسد بادوش من قبل داعش
4 – التجاويف والفجوات اسفل جسم السد
مايهمنا هنا هي النقطة الاخيرة كما موضح برسمة المحاكاة الماء يستغل
هذه التجاويف للمرور اسفل جسم السد للجهة الثانية لكن الى الان
تعد النسب مسيطرا عليها لكن بشكل حرج اي وصلت كمية المياه
التي تهرب للجهة الاخرى من السد الى مستويات خطرة
عملية التحشية التي تشاهدون طريقتها ايضا مستمرة من قبل الشركة
الايطالية لكنها غير كافية فمع عطل البوابة الرئيسية ووالتي جاري العمل
على اصلاحها فالضغط كبير جدا على قاع السد الخطورة تكمن في ما اذا
وجد الماء او صتع قناة مائية اسفل جسم السد هنا الماء سيمر بما يشبه
الانابيب والتي ستتسع تلقائيا وبصورة سريعة جدا لاتتجاوز الساعات محدثة
انهيارا ( جزئيا ) بجسم السد اذ ان وبحسب الخبراء لايمكن ان يكون هناك
انهيارا كليا للسد هذا الانهيار الجزئي كفيل بان يصنع موجة تسونامي
لاتتكون من الماء فقط بل من الاحجار الضخمة واي مايصادفها من ابنية حديدية
ستتخذ من حوضنهر دجلة وماتجاورها من المناطق مسارا لها
الخطورة هنا لمعرفتها بشكل دقيق لايتم قياسها بالمشكلة نفسها بل بتأثيرات
المشكلة فبحسب هولندا بريطانيا فرنسا كندا امريكا والامم المتحدة وايطاليا
كمكلفة بالعمل احتمالية حدوث كارثة عالية جدا يقابلها تأثير خطورة عالي جدا
اذا منطقيا مشكلة سد الموصل يجب التعامل معها على هذا الاساس
بالاضافة الى مشكلة التجاويف لاتوجد هناك اي امكانية لمعرفة حجم
هذه التجاويف او مواقعها تحديدا فالحقن يتم على عمق من 10 الى 100 م
تحت جسم السد وبشكل دوري ابتداءا من بدايته لنهايته
اما السيناريوهات المقترحة فهي
تفريغ بحيرة السد اذا افرغت البحيرة من الماء سنشهد حالة جفاف وعطش
بداية من الموصل وانتهاء بالبصرة اذ ان جميع محطات تصفية المياه ستتوقف
الاهوار بظرف اقل من 3 اشهر ستجف هي الاخرى بالاضافة الى انتهاء الزراعة ومتعلقاتها بجميع مناطق حوض نهر دجلة
السيناريو الثاني بناء حائط عملاق امام السد على امتداد طوله
لاتوجد هذه الامكانية حاليا لامحليا ولادوليا من ناحية التمويل اذ ان 100 متر
وبطول 3400 وعرض يتجاوز ال 50 م امر يعد ضربا من الخيال
بهكذا خرسانة
يبقى الحل هو استمرار عملية التحشية والحقن من جهة ومن جهة اخرى
اصلاح البوابة بالاضافة الى ( التأهب والاستعداد و المتابعة ) لخطة طوارىء
اولا اعد خطة للاخلاء 2 جهز اطعمة سريعة ادوية المقتنيات والاموال
والاوراق الثبوتية بكيس
3 حدد وبدقة مسبقة طريقك للاخلاء وهو 10 كم مبتعدا شرق اوغرب نهردجلة
4 يعد الاطفال اكثر الفئات تحملا لهكذا نوع من الكوارث بشرط
عدم تركهم مطلقا من الوالدين
5 حث الشباب على التطوع في جهود الدفاع المدني والذين
لايرعون اسر خاصة بهم هذا افضل سيناريو يمكن العمل به
الخسائر المتوقعة والتي تم تحديدها بشكل ديموغرافي وطابوغرافي
( اعتمادا على الاقمار الصناعية )
السد اذا انهار سيشكل موجة ارتفاعها 25 م ستضرب مركز مدينة الموصل
بعد 2 ساعة و25 دقيقة
ومن 4 الى 5 ايام ستصبح المياه بارتفاع 7.5 م
الموصل مع عدم اجراء اي خطة اخلاء ستفقد 500 الف شخص
بالموجة الاولى كثير منهم سيفقد حياته نتيجة سماعه صوت الموجة فقط
وهذا تم بالمقارنة مع فيضان سد مشابه بروسيا واليابان
بغداد سيشهد الجانب الغربي الكرخ منها غمر مياه من 1.5 الى 2.5 م
جميع المناطق المجاورة والمحاذية لنهر دجلة ورجوعا الى مدينة بعقوبة
بشكل عكس النهر ستشهد ارتفاعا خطرا للمياه او فيضانات ستدوم
لمدة 7 الى 10 ايام
عدد المتأثرين اجمالا باي انهيار للسد هو 4 مليون مواطن
الموجة ستصل اقصى ارتفاع لها عند 2 ساعة و35 دقيقة الاولى
لتبدا بعدها بالتناقص التدريجي
جميع محاطات تصفية المياه والطاقة الكهربائية ستشهد توقفا عن العمل
على طول حوض النهر
النتائج المترتبة بعد ال10 ايام على الكارثة لن يمكن التعافي منها باقل
من 3 سنوات
خطوات حكومية
مكتب رئيس الوزراء استحدث غرفة عمليات خاصة بالسد اسماها
غرفة عمليات نينوى وهي مرتبطة ارتباطا مباشرا لحظيا بادارة السد
وبمحافظ نينوى ورئيس الوزراء تدعمها الامم المتحدة امريكا بريطانيا فرنسا
ومانحين
بالاضافة الى ان العراق شهد دخول 17 منظمة تخصصية فقط بمواجهة
كارثة السد اذا وقعت في الفترة القليلة الماضية
برنامج الامم المتحدة الانمائي يعد خطة طوارىء شاملة لمواجهة الكارثة
اذا حصلت
يبقى ماهو المؤشر لحدوث الكارثة
كثير من المؤشرات ظهرت لم يتبقى سوى
خروج مياه موحلة (طينية)عبر الفجوات والفراغات اسفل جسم السد
الى الجهة الاخرى وهي الى الان لم تحدث !!
اما اذا حدثت فلن يتبقى سوى انتظار انهيار السد ولن يحتاج لساعات طويلة

1

التعليقات :

اكتب تعليق

وزير الموارد المائية د. حسن الجنابي يلتقي الوفد المرافق له محافظ ميسان علي دواي وأعضاء الحكومة المحلية في مبنى المحافظة
فارس العشق سمنون المحب …!!
نائب رئيس لجنةالتربية : لا يمكن تمرير مقترح إلغاء عطلة السبت في المدارس
مجموعة التكامل التعليمية الاهلية تطلق مهرجانها الاول “هدفنا التعليم من أجل التعلم”.
مجموعة الحافظ ومجموعة منتجات سامسونج الجديدة الحالية في الأسواق المحلية العراقية
الشاعرة هويدا ناصيف في حفل توقيع ديواني أنا العاشقة وأنثى القصيد
مؤسسة العين الإجتماعية في مؤتمرها الصحفي تحت شعار ” لا يضيع بحضرتكم “.
وزارة الموارد المائية تواصل اعمالها بتنظيف الجداول في المحافظات
وزارة الاتصالات تستقبل القنصل الايراني في النجف
انجاز اعمال اعادة مسار التراسل الضوئي بغداد – موصل
وزير الموارد المائية د. حسن الجنابي يترأس الاجتماع السابع والخمسون الطارئ لمناقشة الوضع المائي في محافظة البصرة
أحتفالية السنة الثانية لتأسيس الآتحادالدولي لآعلام الآقليات وحقوق الآنسان
هيأة المنافذ : ضبط 21 حافظة دجاج ولحوم مع 500 شاشة موبايل بحوزة مسافرين عراقي وباكستاني في منفذ مطار النجف
نقابة المهندسين العراقيين …. الاعلان التصنيف الاكاديمي الهندسي للكليات الاهلية وفق معايير نقابة المهندسين
حملة يتيم ….!!!
رئيس ديوان الوقف الشيعي يستقبل السفيرة الاسترالية في بغداد
(الدور الاقتصادي والحضاري لموانئ شبه الجزيرة العربية – قبل الاسلام) للكاتب أ.م.د. محمد الشمري
ملوحة المياه …. سلسال للدم
ورشة عمل عن التوقيع الالكتروني في وزارة الاتصالات
ألنائب علاء سكر الدلفي يطالب بتنفيذ مطالب اهالي البصرة
وحدة قتالية نسائية في كوباني تقتل قيادياً في داعش ومرافقيه
موقف محرج لأوباما على الطائرة الرئاسية
رئيس البرلمان يبحث مع رئيس ائتلاف دولة القانون سبل واليات تهيئة المناخ السياسي الملائم لمواجهة التحديات وتنسيق المواقف
حوار “ريادة المرأة العمانية في الإعلام” يناقش سبل تعزيز التواصل بين الصحفيات
مسجد متنقل يسير في شوارع روسيا
العدل تكشف محاولة تزوير عدد من العقارات التابعة لوزارة المالية
نقابة الاطباء البيطرين تقيم انتخاباتها الرسمية بمقرها ببغداد
طليقة الحياة .. قصيدة نثر بقلم الشاعرة و الاعلامية د.مي مراد
النائبة ميثاق الحامدي منفذ الشلامجه يعاني من جفاء الحكومة والمسؤولين
المركز الثقافي الألماني يقيم دورة في فن التمثيل التلفزيوني الأحترافي.
مهرجان اوسكار ايجبت فى دورتة الثالثة
الفنانة سمر الشامسي نجمة غلاف مجلة عربية
إردوغان “يستنجد” بخيار الانتخابات المبكرة لكسر الجمود السياسي في تركيا
في الذكرى الثانية لفاجعة الآيزديين نائب رئيس مجلس النواب آرام شيخ محمد ينتقد حكومتي الأتحادية والأقليم لأهمالهم أعادة الأعمار والحياة لقضاء شنكال
(( محاولة صريحــة لاغتيال نقيب المحامين العراقيين ))
من هي أغنى شخصيات العالم العربي للعام 2017؟
ماقاله الامين العام للمقاومة الإسلامية حركة النجباء الشيخ المجاهد أكرم الكعبي
سرايا الجهاد….. انهيار الخطوط الدفاعية لداعش
الجبوري يبحث مع وفد الكتلة النيابية للاتحاد الوطني الكردستاني تنسيق المواقف لإقرار التشريعات الهامة
الامم المتحدة تؤكد دعمها الكامل لمفوضية الانتخابات .
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك