صندوق الأمم المتحدة المركزي لمواجهة الطوارئ يخصص مبلغ 15 مليون دولار أمريكي لدعم الأشخاص الفارين من العنف في الفلوجة في العراق

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 388 views » طباعة المقالة :

 

الاعلامي محمود المنديل متابعة

(نيويورك، 20 حزيران/ يونيو 2016): أطلق السيد ستيفن أوبراين كبير موظفي الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة اليوم 15 مليون دولار أمريكي من صندوق الأمم المتحدة المركزي للاستجابة لحالات الطوارئ، وذلك لتوفير المساعدات العاجلة المُنقذة لحياة السكان المتضررين من القتال الذي اندلع مؤخراً والعمليات العسكرية في الفلوجة. ومنذ الشهر الماضي، اضطر أكثر من 85،000 شخص على الفرار من المدينة، ونزحت الأُسر من منازلها ومجتمعاتها المحلية وفقدت سُبل العيش. ويواجه أولئك الباقون في المدينة نقصاً كبيراً في الغذاء والدواء والكهرباء والمياه الصالحة للشرب.

وحذرت السيدة ليز غراندي، المنسق الإنساني في العراق بأن “الأُسر التي تمكنت من الفرار من الفلوجة لا تملك أي شيء: أنهم بحاجة إلى كل شيء”. “ويعمل الشركاء في المجال الإنساني على مدار الساعة لتوفير المأوى والمياه والرعاية الصحية واللوازم المنزلية، وتقديم الدعم المتخصص لضحايا العنف القائم على النوع الإجتماعي والعنف الجنسي. وهذه المنحة المقدّمة من الصندوق ستتيح لنا الفرصة للتعجيل بتكثيف جهودنا، إذ جاءت في الوقت المناسب جداً”.

ويبلغ معدل درجات الحرارة في المنطقة 115/ أو 46° درجة سيليزية، وهي آخذة في الإرتفاع. الكثير من الناس غير قادرين على الحصول على المياه الصالحة للشرب، والظل محدود. إنَّ المجتمعات الضعيفة أكثر عرضة لتفشّي الأمراض المعدية، وهناك خطر حقيقي من تفشّي وباء الكوليرا. وسوف تشمل جهود الاستجابة تحسينات على النظافة والصرف الصحي للمساعدة في درء انتشار المرض.

ستسهم أموال الصندوق في تمكين الوكالات الإنسانية للأمم المتحدة في العراق بما في ذلك المنظمة الدولية للهجرة واليونيسيف وصندوق الأمم المتحدة للسكان ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة الصحة العالمية من تقديم المساعدة العاجلة للنازحين حديثاً.

نعمل مع الحكومة العراقية بالسرعة الممكنة لإنشاء مخيمات لتوفير ملاجئ إضافية. وسيركز الشركاء في المجال الإنساني أيضاً على جهود الإغاثة لمساعدة النساء والأطفال الضعفاء على وجه الخصوص في هذا الصراع. ويجري حالياً إنشاء فرق متنقلة خاصة بتقديم الدعم النفسي لتوفير الرعاية المتخصصة لضحايا العنف. كما سيسهم تمويل الصندوق أيضاً في تمكين الفرق الصحية من توفير الرعاية الحرجة للأطفال المولودين حديثاً الذين تلقوا الدعم الصحي المحدود والذين لم يتم تحصينهم بعد.

وقال وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، السيد ستيفن اوبراين بأن “السكان الفارين من الفلوجة هم في حاجة ماسة للمساعدة الآن، وفي هذه اللحظة تحديداً. ويتحتم علينا أن نعمل بسرعة قبل أن يتحول هذا الوضع إلى كارثة إنسانية. وجاءت هذه الأموال في الوقت المناسب رغم أنها لا تقدم سوى جزء صغير من ما هو مطلوب بشكل عاجل. ” وبذلك، أدعو الجهات المانحة لتقديم الدعم الفوري للاستجابة الإنسانية التي نقوم بها وتعزيز هذا التخصيص من الصندوق بموارد إضافية حتى نتمكن معاً من التصدي بفعالية للإحتياجات الإنسانية المتنامية في مختلف أنحاء العراق”.

وقد طلبت خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية في العراق مبلغاً قدره861 مليون دولار أمريكي لتلبية احتياجات المتضررين من الأزمة الحالية. وحتى الآن، تم تمويل هذا النداء بنسبة 36 المائة فقط. وبالإضافة إلى ذلك، سوف تكون هناك حاجة ل65 مليون دولار أمريكي إضافية للاستجاية للوضع الراهن في الفلوجة. ومن المتوقع أن تفرض هذه المزيد من الضغوط على الموارد الشحيحة بالفعل وإجبار الشركاء في المجال الإنساني على إعادة ترتيب أولويات لوازم وخدمات الإغاثة القائمة. وقد نضبت مخزونات الطوارئ تقريباً والتي يمكن أن تعرّض مجتمعات أخرى في البلاد إلى خطر محتمل. بينما كانت الوكالات الإنسانية تستعد لوضع الفلوجة لبعض الوقت، فاقت أعداد النازحين ونطاق احتياجاتهم القدرة الإنسانية للاستجابة لهم.

يعتبر صندوق الأمم المتحدة المركزي لمواجهة الطوارئ أحد أسرع الطرق وأكثرها فعالية لدعم الاستجابة الإنسانية السريعة. الجهات المانحة تضع الأموال في الصندوق حتى تتاح الأموال للبدء أو مواصلة أعمال الإغاثة العاجلة في بداية حالات الطوارئ والأزمات التي لم تحصل على أموال كافية. ومنذ عام 2006، قدمت 126 من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والمراقبين، فضلاً عن العديد من الجهات المانحة من القطاع الخاص والحكومات الإقليمية الدعم للصندوق. وعلى مدى السنوات ال 10 الماضية، خصص الصندوق ما يقرب من 4.5 مليار دولار للعمليات الإنسانية في 94 بلداً وإقليماً. وقد أصبح العراق مؤخراً المتبرع رقم 126 إلى الصندوق.
https://www.humanitarianresponse.info/en/operations/iraq/document/press-release-united-nations-central-emergency-response-fund-allocates-us15

1

التعليقات :

اكتب تعليق

الاعلام وتحديات التنوع الديني في العراق
هل فكرت إسرائيل في ضرب مصر نوويا؟ وثائق سرية تكشف المستور
“مبادرة لجمع الشمل” في السودان.. والمظاهرات مستمرة
زواج مصري “ملكي”.. ابنة آخر ملوك مصر تدخل عش الزوجية
“قمة الغياب” في بيروت
الشاعرة والإعلامية هويدا ناصيف تكرّم الفائزين في بطولة كأس العالم للمبدعين العرب في لندن
هل تبحثين عن مشروع صغير تستطيعين من خلاله إيجاد فرصة دخل لكي؟
زيارة وفد الاتحاد الدولي لاعلام الاقليات وحقوق الانسان الى ديوان الاوقاف بمناسبة اعياد الميلاد وراس السنه الميلادية
شبكة إعلام المرأه العربية تختار د/ ثريا البدوى أفضل استاذه جامعية فى 2018
البشير: مشاكل السودان الاقتصادية تحتاج لصبر وحكمة
أوامر ملكية سعودية بإعادة تشكيل مجلس الوزراء
“خطة عسكرية روسية” لسحق الغرب بدون رصاصة واحدة
محاضرة عن قانون الاحوال الشخصية بجمعية المرأة العمانية بصحار
لجنة منطقة بيرسفي لاتحاد النساء الاشوري توزع هدايا اعياد الميلاد للأطفال
بوتين يلمح لزواج جديد.. فمن هي الحسناء التي أغوت رئيس روسيا؟
قنبلة “واتساب” الجديدة.. عملة لتحويل الأموال
ترامب يبرر الانسحاب الأميركي المفاجئ من سوريا
دعموش: أصبحنا على مشارف ولادة الحكومة وأهم ما أنجز تثبيت حق السنة المستقلين في التوزير
اطلاق جائزة شيخ الشهداء للإبداع الأدبي 2019
افتتاح معرض ” العيد سوا احلى” برعاية بلدية حارة حريك وحضور النائب فادي علامة
البحرين تتهم إيران بالتورط في “تفجيرات كرانة
رئيس الصابئة المندائيين يفتتح ورشة اللقاء الروحي بين صناع السلام
فاز مستشار رئيس الوزارء الدكتور مظهر محمد صالح، بجائزة العنقاء الدولية الذهبية للتسامح، بمناسبة اليوم العالمي للتسامح.
ميسان مثال التعايش السلمي
المرجع الخالصي يبارك خطوة البرلمان بالمطالبة بوضع جدول زمني لمغادرة القوات الاجنبية الاراضي العراقية.
رئيس البرلمان يستقبلوفد حزب الفضيلة ويناقش معهم الأوضاع السياسية وملف الاصلاحات
رواندزي يهنئ نصير شمه بحصوله على لقب “فنّان اليونسكو للسلام”
احمد السماري…. يدين الهجمات اﻻرهابية التي طالت بأرواح اﻻبرياء
ما_نعطش…نقابة المعلمين تضع بصمتها بقافلة من المياه لأهل نينوى استجابة لدعوة الدكتور محمد إقبال
حمودي يفتتح معرضا للمرأة العراقية ويدعو لاعادة بناء المرأة وايلائها اهتماما خاصا
قطع اللسان عقوبة التحرش بالفتيات
دانيال مروان اصغر شاعر روماني من أصل يمني …..
من يدفع الثمن؟ بقلم جوزيف شماس
“نخيل القوافي” مع نخبة من الشعراء و الشاعرات في استراحة سي زيتونة الرميلة
الوفد الدولي لسفراء النوايا الحسنة برآسة الأستاذ عصام الجبوري يزور مدير عام مؤسسة العرفان التوحيدية
الانسانية العنوان الابرز ..
جمعية حواس وبلدية حارة حريك يفتتحان معرض الفن التشكيلي “أرواح الحرف”
هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة
طفل داعشي دون الخامسة يقتل 4 سوريين
قطر تتوقع عجزا في الميزانية لـ 3 سنوات
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك