صندوق الأمم المتحدة المركزي لمواجهة الطوارئ يخصص مبلغ 15 مليون دولار أمريكي لدعم الأشخاص الفارين من العنف في الفلوجة في العراق

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 460 views » طباعة المقالة :

 

الاعلامي محمود المنديل متابعة

(نيويورك، 20 حزيران/ يونيو 2016): أطلق السيد ستيفن أوبراين كبير موظفي الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة اليوم 15 مليون دولار أمريكي من صندوق الأمم المتحدة المركزي للاستجابة لحالات الطوارئ، وذلك لتوفير المساعدات العاجلة المُنقذة لحياة السكان المتضررين من القتال الذي اندلع مؤخراً والعمليات العسكرية في الفلوجة. ومنذ الشهر الماضي، اضطر أكثر من 85،000 شخص على الفرار من المدينة، ونزحت الأُسر من منازلها ومجتمعاتها المحلية وفقدت سُبل العيش. ويواجه أولئك الباقون في المدينة نقصاً كبيراً في الغذاء والدواء والكهرباء والمياه الصالحة للشرب.

وحذرت السيدة ليز غراندي، المنسق الإنساني في العراق بأن “الأُسر التي تمكنت من الفرار من الفلوجة لا تملك أي شيء: أنهم بحاجة إلى كل شيء”. “ويعمل الشركاء في المجال الإنساني على مدار الساعة لتوفير المأوى والمياه والرعاية الصحية واللوازم المنزلية، وتقديم الدعم المتخصص لضحايا العنف القائم على النوع الإجتماعي والعنف الجنسي. وهذه المنحة المقدّمة من الصندوق ستتيح لنا الفرصة للتعجيل بتكثيف جهودنا، إذ جاءت في الوقت المناسب جداً”.

ويبلغ معدل درجات الحرارة في المنطقة 115/ أو 46° درجة سيليزية، وهي آخذة في الإرتفاع. الكثير من الناس غير قادرين على الحصول على المياه الصالحة للشرب، والظل محدود. إنَّ المجتمعات الضعيفة أكثر عرضة لتفشّي الأمراض المعدية، وهناك خطر حقيقي من تفشّي وباء الكوليرا. وسوف تشمل جهود الاستجابة تحسينات على النظافة والصرف الصحي للمساعدة في درء انتشار المرض.

ستسهم أموال الصندوق في تمكين الوكالات الإنسانية للأمم المتحدة في العراق بما في ذلك المنظمة الدولية للهجرة واليونيسيف وصندوق الأمم المتحدة للسكان ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة الصحة العالمية من تقديم المساعدة العاجلة للنازحين حديثاً.

نعمل مع الحكومة العراقية بالسرعة الممكنة لإنشاء مخيمات لتوفير ملاجئ إضافية. وسيركز الشركاء في المجال الإنساني أيضاً على جهود الإغاثة لمساعدة النساء والأطفال الضعفاء على وجه الخصوص في هذا الصراع. ويجري حالياً إنشاء فرق متنقلة خاصة بتقديم الدعم النفسي لتوفير الرعاية المتخصصة لضحايا العنف. كما سيسهم تمويل الصندوق أيضاً في تمكين الفرق الصحية من توفير الرعاية الحرجة للأطفال المولودين حديثاً الذين تلقوا الدعم الصحي المحدود والذين لم يتم تحصينهم بعد.

وقال وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، السيد ستيفن اوبراين بأن “السكان الفارين من الفلوجة هم في حاجة ماسة للمساعدة الآن، وفي هذه اللحظة تحديداً. ويتحتم علينا أن نعمل بسرعة قبل أن يتحول هذا الوضع إلى كارثة إنسانية. وجاءت هذه الأموال في الوقت المناسب رغم أنها لا تقدم سوى جزء صغير من ما هو مطلوب بشكل عاجل. ” وبذلك، أدعو الجهات المانحة لتقديم الدعم الفوري للاستجابة الإنسانية التي نقوم بها وتعزيز هذا التخصيص من الصندوق بموارد إضافية حتى نتمكن معاً من التصدي بفعالية للإحتياجات الإنسانية المتنامية في مختلف أنحاء العراق”.

وقد طلبت خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية في العراق مبلغاً قدره861 مليون دولار أمريكي لتلبية احتياجات المتضررين من الأزمة الحالية. وحتى الآن، تم تمويل هذا النداء بنسبة 36 المائة فقط. وبالإضافة إلى ذلك، سوف تكون هناك حاجة ل65 مليون دولار أمريكي إضافية للاستجاية للوضع الراهن في الفلوجة. ومن المتوقع أن تفرض هذه المزيد من الضغوط على الموارد الشحيحة بالفعل وإجبار الشركاء في المجال الإنساني على إعادة ترتيب أولويات لوازم وخدمات الإغاثة القائمة. وقد نضبت مخزونات الطوارئ تقريباً والتي يمكن أن تعرّض مجتمعات أخرى في البلاد إلى خطر محتمل. بينما كانت الوكالات الإنسانية تستعد لوضع الفلوجة لبعض الوقت، فاقت أعداد النازحين ونطاق احتياجاتهم القدرة الإنسانية للاستجابة لهم.

يعتبر صندوق الأمم المتحدة المركزي لمواجهة الطوارئ أحد أسرع الطرق وأكثرها فعالية لدعم الاستجابة الإنسانية السريعة. الجهات المانحة تضع الأموال في الصندوق حتى تتاح الأموال للبدء أو مواصلة أعمال الإغاثة العاجلة في بداية حالات الطوارئ والأزمات التي لم تحصل على أموال كافية. ومنذ عام 2006، قدمت 126 من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والمراقبين، فضلاً عن العديد من الجهات المانحة من القطاع الخاص والحكومات الإقليمية الدعم للصندوق. وعلى مدى السنوات ال 10 الماضية، خصص الصندوق ما يقرب من 4.5 مليار دولار للعمليات الإنسانية في 94 بلداً وإقليماً. وقد أصبح العراق مؤخراً المتبرع رقم 126 إلى الصندوق.
https://www.humanitarianresponse.info/en/operations/iraq/document/press-release-united-nations-central-emergency-response-fund-allocates-us15

1

التعليقات :

اكتب تعليق

وأصابتني خيبة كبيرة
محادثات الادب العربي في سامسونج
وفد الآتحاد الدولي لاعلام الاقليات وحقوق الانسان يزور مفوضية حقوق الانسان / مكتب نينوى
افتتاح مهرجان الزهور والحرف في مدينة الشمس بعلبك على بركة رأس العين
أنطلآق المؤتمر العاشر لرابطة المرآة
قائدات سوريات في مركز “القيادة النسائية في العالم العربي”
لستم أقلية….
أنطلاق ((معهد لدراسات التنوع في العراق))
اعلام الأقليات/ منظمة دعم الاعلام المستقل الIMS
كيف تواجه أمهات الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ضغوطات الحياة
“العجمية” تواجه مخاوف أمهات ذوي الاحتياجات الخاصة
م / تخصيص مبالغ مالية للعوائل النازحة…
السبب الأكبر لهجرة الأقليات في العراق الكاردينال لويس روفائيل ساكو
كلية الفارابي الجامعة تقيم ندوة علمية بعنوان ( صور الارهاب في وسائل الاتصال)
علوم غيّبتها الحواضر واستحضرها غرب المحافل العلمية وشرقها
أيها الراقصون أمام اللجان
اطلاق مهرجان دمشق الدولي للخيول العربية في العاصمة
جمعية الجواد العربي الاصيل تطلق مهرجانها ضمن فعاليات معرض دمشق الدولي
قصيدة الشاعرة د.مي مراد التي القتها في معرض دمشق الدولي ضمن مهرجان الخيول العربية
قراصنة روس يخترقون أنظمة “حساسة” للخارجية الأمريكية والبيت الأبيض
تهنئة خاصة
* أين يجد القلب الألق الأبدي ؟
تحرير مصري وتركي و11 إريترية من “داعش” في ليبيا
جولن يكشف من وراء إنقلاب تركيا
برقيتا شكر لجلالة السلطان من الرئيس الباكستاني ووزراء الثقافة بالدول الإسلامية
الدبلوماسي عدي أٍسعد خماس يُطلق كتابه الأول في المملكة الأردنية الهاشمية
رعد الماس ” العبادي يجب ان يصارح الشعب سبب تغير الاسماء الوزارية وجلبه مرشحين للكابينة الوزارية مقدمة من الكتل السياسية
فوائد رمضان الصحية يقول تعالى في كتابه الكريم [ وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون] يحمي_من_السكر
الكفاءات السورية الطاقات المستنزفة بين التهجير الطوعي والقسري
قصيدة حنين للشاعرة د.مي مراد
منظمة منقذون الانسانية
وزارة الهجرة توزع قرابة (29) الف حصة اغاثية للعوائل النازحة
مشروع Call Center National هولديمومة استقلالية الصحافة وصحافة الاقليات
فردوس العوادي ان التفجيرات الاخيرة لا تخلو من خلفيات سياسية
رياض الموسوي يزور مواقع سايلو بعقوبة وخان بني سعد ويلتقي رئيس لجنة الحصاد والتسويق في مجلس محافظة ديالى
قصيدة الشاعرة د.مي مراد التي القتها في معرض دمشق الدولي ضمن مهرجان الخيول العربية
رئيس كتلة الفضيلة عمار طعمة :- نطالب بتغيير بعض مرشحي الوزارة المقترحة كونهم من أزلام النظام وتاريخهم المهني سيّء
رئيس اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي(اللجنة تستعد لأرسال وجبات جديدة من الدعم اللوجستي للمقاتلين استعدادا لتحرير الفلوجة. المكتب الاعلامي للجنة
مصرع 16 معتمرًا فلسطينيًا متوجهين لأداء العمرة
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك