صندوق الأمم المتحدة المركزي لمواجهة الطوارئ يخصص مبلغ 15 مليون دولار أمريكي لدعم الأشخاص الفارين من العنف في الفلوجة في العراق

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 316 views » طباعة المقالة :

 

الاعلامي محمود المنديل متابعة

(نيويورك، 20 حزيران/ يونيو 2016): أطلق السيد ستيفن أوبراين كبير موظفي الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة اليوم 15 مليون دولار أمريكي من صندوق الأمم المتحدة المركزي للاستجابة لحالات الطوارئ، وذلك لتوفير المساعدات العاجلة المُنقذة لحياة السكان المتضررين من القتال الذي اندلع مؤخراً والعمليات العسكرية في الفلوجة. ومنذ الشهر الماضي، اضطر أكثر من 85،000 شخص على الفرار من المدينة، ونزحت الأُسر من منازلها ومجتمعاتها المحلية وفقدت سُبل العيش. ويواجه أولئك الباقون في المدينة نقصاً كبيراً في الغذاء والدواء والكهرباء والمياه الصالحة للشرب.

وحذرت السيدة ليز غراندي، المنسق الإنساني في العراق بأن “الأُسر التي تمكنت من الفرار من الفلوجة لا تملك أي شيء: أنهم بحاجة إلى كل شيء”. “ويعمل الشركاء في المجال الإنساني على مدار الساعة لتوفير المأوى والمياه والرعاية الصحية واللوازم المنزلية، وتقديم الدعم المتخصص لضحايا العنف القائم على النوع الإجتماعي والعنف الجنسي. وهذه المنحة المقدّمة من الصندوق ستتيح لنا الفرصة للتعجيل بتكثيف جهودنا، إذ جاءت في الوقت المناسب جداً”.

ويبلغ معدل درجات الحرارة في المنطقة 115/ أو 46° درجة سيليزية، وهي آخذة في الإرتفاع. الكثير من الناس غير قادرين على الحصول على المياه الصالحة للشرب، والظل محدود. إنَّ المجتمعات الضعيفة أكثر عرضة لتفشّي الأمراض المعدية، وهناك خطر حقيقي من تفشّي وباء الكوليرا. وسوف تشمل جهود الاستجابة تحسينات على النظافة والصرف الصحي للمساعدة في درء انتشار المرض.

ستسهم أموال الصندوق في تمكين الوكالات الإنسانية للأمم المتحدة في العراق بما في ذلك المنظمة الدولية للهجرة واليونيسيف وصندوق الأمم المتحدة للسكان ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة الصحة العالمية من تقديم المساعدة العاجلة للنازحين حديثاً.

نعمل مع الحكومة العراقية بالسرعة الممكنة لإنشاء مخيمات لتوفير ملاجئ إضافية. وسيركز الشركاء في المجال الإنساني أيضاً على جهود الإغاثة لمساعدة النساء والأطفال الضعفاء على وجه الخصوص في هذا الصراع. ويجري حالياً إنشاء فرق متنقلة خاصة بتقديم الدعم النفسي لتوفير الرعاية المتخصصة لضحايا العنف. كما سيسهم تمويل الصندوق أيضاً في تمكين الفرق الصحية من توفير الرعاية الحرجة للأطفال المولودين حديثاً الذين تلقوا الدعم الصحي المحدود والذين لم يتم تحصينهم بعد.

وقال وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، السيد ستيفن اوبراين بأن “السكان الفارين من الفلوجة هم في حاجة ماسة للمساعدة الآن، وفي هذه اللحظة تحديداً. ويتحتم علينا أن نعمل بسرعة قبل أن يتحول هذا الوضع إلى كارثة إنسانية. وجاءت هذه الأموال في الوقت المناسب رغم أنها لا تقدم سوى جزء صغير من ما هو مطلوب بشكل عاجل. ” وبذلك، أدعو الجهات المانحة لتقديم الدعم الفوري للاستجابة الإنسانية التي نقوم بها وتعزيز هذا التخصيص من الصندوق بموارد إضافية حتى نتمكن معاً من التصدي بفعالية للإحتياجات الإنسانية المتنامية في مختلف أنحاء العراق”.

وقد طلبت خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية في العراق مبلغاً قدره861 مليون دولار أمريكي لتلبية احتياجات المتضررين من الأزمة الحالية. وحتى الآن، تم تمويل هذا النداء بنسبة 36 المائة فقط. وبالإضافة إلى ذلك، سوف تكون هناك حاجة ل65 مليون دولار أمريكي إضافية للاستجاية للوضع الراهن في الفلوجة. ومن المتوقع أن تفرض هذه المزيد من الضغوط على الموارد الشحيحة بالفعل وإجبار الشركاء في المجال الإنساني على إعادة ترتيب أولويات لوازم وخدمات الإغاثة القائمة. وقد نضبت مخزونات الطوارئ تقريباً والتي يمكن أن تعرّض مجتمعات أخرى في البلاد إلى خطر محتمل. بينما كانت الوكالات الإنسانية تستعد لوضع الفلوجة لبعض الوقت، فاقت أعداد النازحين ونطاق احتياجاتهم القدرة الإنسانية للاستجابة لهم.

يعتبر صندوق الأمم المتحدة المركزي لمواجهة الطوارئ أحد أسرع الطرق وأكثرها فعالية لدعم الاستجابة الإنسانية السريعة. الجهات المانحة تضع الأموال في الصندوق حتى تتاح الأموال للبدء أو مواصلة أعمال الإغاثة العاجلة في بداية حالات الطوارئ والأزمات التي لم تحصل على أموال كافية. ومنذ عام 2006، قدمت 126 من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والمراقبين، فضلاً عن العديد من الجهات المانحة من القطاع الخاص والحكومات الإقليمية الدعم للصندوق. وعلى مدى السنوات ال 10 الماضية، خصص الصندوق ما يقرب من 4.5 مليار دولار للعمليات الإنسانية في 94 بلداً وإقليماً. وقد أصبح العراق مؤخراً المتبرع رقم 126 إلى الصندوق.
https://www.humanitarianresponse.info/en/operations/iraq/document/press-release-united-nations-central-emergency-response-fund-allocates-us15

1

التعليقات :

اكتب تعليق

مدير عام النقل الخاص يتفقد مرآب النهضة ويطلع على سير حيثيات العمل فيه
المرجع الديني الشيخ فاضل البديري.. يصف المظاهرات والاحتجاجات الشعبية بمظاهرات بالكرامة الوطنيةويدعو تبني عملية سياسية جديدة
بيان صحفي صدر قبل قليل من مكتب المرجع اليعقوبي عقب استقباله يان كوبتش رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق، واليكم نص البيان
بيان المفوضية العليا لحقوق الانسان كانت وما زالت تؤكد على كفالة وحماية حقوق المواطنين و توفير الخدمات الاساسية والإنسانية لديمومة الحياة .
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي : الحكومة مع المطالب الحقة للمتظاهرين وشكلنا خلية ازمة لتلبيتها
اجتماع بين مؤسسة الشهداء ووزارة الدفاع
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي : جئنا لنخدم اهل البصرة ولنضع ايدينا بأيدي بعض من اجل انجاز المشاريع وتقديم الخدمات لابنائها
المرجع الخالصي يؤيد المطالب المشروعة للمحتجين، ويدعوهم لعدم فسح المجال للسياسيين لاستغلالها.
المالكي: كان على الحكومة تلبية احتياجات المواطنين بعد الانتصار على داعش وارتفاع اسعار النفط
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يلتقي محافظ البصرة اسعد العيداني
مؤسسة الشهداء تفعل اتفاقاتها القانونية مع وزارة الصحة
بالصور..قطعات فرقة الرد السريع المتمثلة بالواء الاول تباشر بالتطهير ووصولا بحيرة سدة العظيم
طلبة الدراسات العليا من ذوي الشهداء تطالب المؤسسة بالتدخل لضمان حقوقهم
عماد الصفار ..نطالب بفتح تحقيق حول الهويات المزورة التى صدرت من مفوضية الانتخابات نينوى دون علمنا
وزير الداخلية الاستاذ قاسم الاعرجي في مكتبه رئيس هيأة المنافذ الحدودية
أمه لم تموت …!!
وزارة الإتصالات تفتتح مشروع توسيع التراسل الضوئي بسعة 200 كيكا
وزير العمل يتفقد دار الحنان لشديدي العوق ويوجه بتوفير العناية المناسبة للمصابين بالاضطرابات الذهنية
لجنة رعاية الطفولة في النجف تعقد اجتماعاً لمناقشة الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل لعام ١٩٨٩
جانب حريق في مخازن الشركة العراقية للنقل البري في بغداد
مختلفون ولكننا متساوون
وزارة الصحة : افتتاح صالة الدكتور طالب خير الله لعمليات القسطرة اعتزاز بالخدمات الجليلة التي قدمها في خدمة المرضى
كشف لغز وفاة هتلر
ايجاز اعلام الحشد الشعبي عن تعرضات قرى جنوب غرب تلعفر
أه …… ياسيدي
المنصوري:ينتقد سجن نائب كويتي 14 عاما بتهمة الاساءة للحكومة السعودية والبحرين ويؤكد…قمة في الدكتاتورية ومصادرة الراي سجن نائب كويتي يعبر عن رايه
شاعر من بلادي ? آزاد توڤي ?
حقيقة أم أكذوبة “داعش يتبنى قتل 8 شرطيين مصريين “
مستشار الامن الوطني يستقبل السفير الايطالي
الغراوي……. العقود والمطالبات ووسائل فض النزاعات في العقود الهندسية واﻻنشائية
الخطوة الأولى نحو حكومة الأغلبية السياسية
هجومان على القنصلية الأمريكية ومركز للشرطة بإسطنبول
حفيد الشهيد الشيخ خميس أبومنيار أحميد بخير
التجارة مؤتمر علمي تخصصي موسع للارتقاء بعمل شركاتها ورسم سياستها المستقبلية
شاكر جودت: قواتنا الاتحادية تدمر شبكة انفاق للارهابيين في غرب حمام العليل
النازحين بين الحقيقة و السراب
افتتاح مجمع الزهراء التعليمي اكبر مجمع تعليمي في البلديات
ارشد الصالحي/ أيادِي خفية داخل المؤسسة العسكرية بإبعاد التركمان
نريد ألسلام ،، كفانا حروب
رئيس الأركان الجيش اللبناني: لا خوف على الأمن والقضاء بوجود العدل وتعاون الأجهزة الأمنية والعسكرية
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك