صندوق الأمم المتحدة المركزي لمواجهة الطوارئ يخصص مبلغ 15 مليون دولار أمريكي لدعم الأشخاص الفارين من العنف في الفلوجة في العراق

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 351 views » طباعة المقالة :

 

الاعلامي محمود المنديل متابعة

(نيويورك، 20 حزيران/ يونيو 2016): أطلق السيد ستيفن أوبراين كبير موظفي الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة اليوم 15 مليون دولار أمريكي من صندوق الأمم المتحدة المركزي للاستجابة لحالات الطوارئ، وذلك لتوفير المساعدات العاجلة المُنقذة لحياة السكان المتضررين من القتال الذي اندلع مؤخراً والعمليات العسكرية في الفلوجة. ومنذ الشهر الماضي، اضطر أكثر من 85،000 شخص على الفرار من المدينة، ونزحت الأُسر من منازلها ومجتمعاتها المحلية وفقدت سُبل العيش. ويواجه أولئك الباقون في المدينة نقصاً كبيراً في الغذاء والدواء والكهرباء والمياه الصالحة للشرب.

وحذرت السيدة ليز غراندي، المنسق الإنساني في العراق بأن “الأُسر التي تمكنت من الفرار من الفلوجة لا تملك أي شيء: أنهم بحاجة إلى كل شيء”. “ويعمل الشركاء في المجال الإنساني على مدار الساعة لتوفير المأوى والمياه والرعاية الصحية واللوازم المنزلية، وتقديم الدعم المتخصص لضحايا العنف القائم على النوع الإجتماعي والعنف الجنسي. وهذه المنحة المقدّمة من الصندوق ستتيح لنا الفرصة للتعجيل بتكثيف جهودنا، إذ جاءت في الوقت المناسب جداً”.

ويبلغ معدل درجات الحرارة في المنطقة 115/ أو 46° درجة سيليزية، وهي آخذة في الإرتفاع. الكثير من الناس غير قادرين على الحصول على المياه الصالحة للشرب، والظل محدود. إنَّ المجتمعات الضعيفة أكثر عرضة لتفشّي الأمراض المعدية، وهناك خطر حقيقي من تفشّي وباء الكوليرا. وسوف تشمل جهود الاستجابة تحسينات على النظافة والصرف الصحي للمساعدة في درء انتشار المرض.

ستسهم أموال الصندوق في تمكين الوكالات الإنسانية للأمم المتحدة في العراق بما في ذلك المنظمة الدولية للهجرة واليونيسيف وصندوق الأمم المتحدة للسكان ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة الصحة العالمية من تقديم المساعدة العاجلة للنازحين حديثاً.

نعمل مع الحكومة العراقية بالسرعة الممكنة لإنشاء مخيمات لتوفير ملاجئ إضافية. وسيركز الشركاء في المجال الإنساني أيضاً على جهود الإغاثة لمساعدة النساء والأطفال الضعفاء على وجه الخصوص في هذا الصراع. ويجري حالياً إنشاء فرق متنقلة خاصة بتقديم الدعم النفسي لتوفير الرعاية المتخصصة لضحايا العنف. كما سيسهم تمويل الصندوق أيضاً في تمكين الفرق الصحية من توفير الرعاية الحرجة للأطفال المولودين حديثاً الذين تلقوا الدعم الصحي المحدود والذين لم يتم تحصينهم بعد.

وقال وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، السيد ستيفن اوبراين بأن “السكان الفارين من الفلوجة هم في حاجة ماسة للمساعدة الآن، وفي هذه اللحظة تحديداً. ويتحتم علينا أن نعمل بسرعة قبل أن يتحول هذا الوضع إلى كارثة إنسانية. وجاءت هذه الأموال في الوقت المناسب رغم أنها لا تقدم سوى جزء صغير من ما هو مطلوب بشكل عاجل. ” وبذلك، أدعو الجهات المانحة لتقديم الدعم الفوري للاستجابة الإنسانية التي نقوم بها وتعزيز هذا التخصيص من الصندوق بموارد إضافية حتى نتمكن معاً من التصدي بفعالية للإحتياجات الإنسانية المتنامية في مختلف أنحاء العراق”.

وقد طلبت خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية في العراق مبلغاً قدره861 مليون دولار أمريكي لتلبية احتياجات المتضررين من الأزمة الحالية. وحتى الآن، تم تمويل هذا النداء بنسبة 36 المائة فقط. وبالإضافة إلى ذلك، سوف تكون هناك حاجة ل65 مليون دولار أمريكي إضافية للاستجاية للوضع الراهن في الفلوجة. ومن المتوقع أن تفرض هذه المزيد من الضغوط على الموارد الشحيحة بالفعل وإجبار الشركاء في المجال الإنساني على إعادة ترتيب أولويات لوازم وخدمات الإغاثة القائمة. وقد نضبت مخزونات الطوارئ تقريباً والتي يمكن أن تعرّض مجتمعات أخرى في البلاد إلى خطر محتمل. بينما كانت الوكالات الإنسانية تستعد لوضع الفلوجة لبعض الوقت، فاقت أعداد النازحين ونطاق احتياجاتهم القدرة الإنسانية للاستجابة لهم.

يعتبر صندوق الأمم المتحدة المركزي لمواجهة الطوارئ أحد أسرع الطرق وأكثرها فعالية لدعم الاستجابة الإنسانية السريعة. الجهات المانحة تضع الأموال في الصندوق حتى تتاح الأموال للبدء أو مواصلة أعمال الإغاثة العاجلة في بداية حالات الطوارئ والأزمات التي لم تحصل على أموال كافية. ومنذ عام 2006، قدمت 126 من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والمراقبين، فضلاً عن العديد من الجهات المانحة من القطاع الخاص والحكومات الإقليمية الدعم للصندوق. وعلى مدى السنوات ال 10 الماضية، خصص الصندوق ما يقرب من 4.5 مليار دولار للعمليات الإنسانية في 94 بلداً وإقليماً. وقد أصبح العراق مؤخراً المتبرع رقم 126 إلى الصندوق.
https://www.humanitarianresponse.info/en/operations/iraq/document/press-release-united-nations-central-emergency-response-fund-allocates-us15

1

التعليقات :

اكتب تعليق

العتابي: إستحضار تضحيات العراقيين في معركتهم المصيرية مع داعش واجب وطني يفرض العناية البالغة من لدن الحكومة الجديدة
الدكتور بشير الحداد يشارك في مراسيم أحتفالية المجلس الأعلى الأسلامي العراقي
همام حمودي يستقبل رئيس الوزراء المكلف ويؤكد دعم المجلس ويطالبه بحكومة شعب لا أحزاب
لأول مرة …بالوثائق والادله نقيب المعلمين عباس السوداني يكشف سرقة منصب عميد كليه المامون
رئيسة المؤسسة تستقبل المفتش العسكري عبد الامير الشمري
الاتصالات.. توفير خدمات الاتصالات والانترنت المجاني لزوار اربعينية الامام الحسين ( ع)
الهيأة العامة لصيانة مشاريع الري والبزل تعقد اجتماعاً موسعاً في كربلاء المقدسة
د.بشير الحداد يؤكد بأن اللحمة الوطنية العشائرية هي أساس لنبذ الطائفية في العراق
وزير الموارد المائية يلتقي النائب عن محافظة بغداد
وكالة/ نينا/ تعتذر عن اقامة احتفالية تأسيسها
مؤكدا ضرورة تفعيل الإتفاقيات السابقة بين العراق وروسيا
المكصوصي : كتابة اسم محافظ البنك المركزي على العملة النقدية يعد خرقا للقانون
النائب مهدي تقي…المرشحون الذين ستتم تسميتهم من قبل تحالف البناء يتمتعون بمواصفات الاختصاص والخبرة
وزراء..عبر الأميل ….!!!
افتتاح المعرض الزراعي على ارض معرض بغداد الدولي
البيان الختامي للمؤتمر الثامن للجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية :
النائب الاول لرئيس مجلس النواب يهنئ ابناء الطائفة الإيزيدية بمناسبة ” عيد الجماعية ” : نجدد دعوتنا لنبذ الكراهية والتطرف واسكات صوت الدم
في اليوم الوطني للتركمان… د.بشير الحداد : “التركمان مكون أساس من مكونات الشعب العراقي وعلينا حماية حقوقهم في التشريعات والقوانين”.
وزارة الموارد المائية تنجز حفر عدد من الآبار المائية في محافظة كربلاء وبابل
وزير الموارد المائية يلقي محاضرة بعنوان ( العراق والماء … الحاضر والمستقبل) على قاعة الجواهري
أفعال تركيا تجعل انضمامها للاتحاد الاوروبي مستحيلا
الرئيس اليمني السابق ينقل ملايين الدولارات من منزله المدمر
العراق يدعو المجتمع الدولي لدعم جهوده في مكافحة الارهاب
نائبة رئيسة لجنة الثقافة والاعلام عهود الفضلي تترأس ندوة حوارية لقياس الاثر التشريعي لقانون حقوق الصحفيين في البصرة
التنظيمات اليساريه الفلسطينيه ضحية قياداتها
شاكرجودت : قطعاتنا تتقدم ضدعصابات داعش الارهابية في الساحل الايسر
يا … سيدتي
ايصال الكابل الضوئي لناحية الفرات في الانبار
قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا، جاثليق كنيسة المشرق الآشوريّة
“التربية والتعليم” تكمل استعداداتها للدراسة الدولية (TIMSS2015)
شمسة الرواحية.. أنامل تنسج أبعادا جديدة للبيئة العمانية
“الداعشي الزنجبيلي” يثير الجدل على مواقع التواصل
خيلاني:نواب اربيل احتلوا المرتبة الاولى بحضور جلسات البرلمان
مدير الموانئ يستقبل الباخرة (NEAPOLIS) التي رست على الرصيف 27 الجديد
وزير العمل محمد شياع السوداني يشدد على انهاء عملية اجراء البحث الميداني للمستفيدين الموقوفة اعاناتهم والاسراع في اطلاقها لمن حدثوا بياناتهم
نائب رئيس البرلمان آرام شيخ محمد يستعرض مع وزير الدفاع التطورات الميدانية والعسكرية في الساحل الأيمن للموصل
المرجع الخالصي: يدعو لعقد مؤتمر يضم الشخصيات الوطنية ليبحثوا ما يجري في العراق، وان تكون بغداد هي المنطلق لتحمل بشارة النصر للأمة.
وزارة الخارجية تتابع قضية المواطنين المفقودين في سوريا
الاعلامي محمود المنديل ..النساء اليزيديات امانه في أعناقنا
فريد … قصة بقلم الاديب جوزيف شماس
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك