كيفية استئصال الفساد الحكومي

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 398 views » طباعة المقالة :

 

الاعلامي محمود المنديل / متابعة
في بعض الأحيان يتلقى موظف حكومي رشوة، أو يسرق مبلغا من المال العام، أو يُخفق في خدمة الناس بطريقة صحيحة. وهذا يحدث في الولايات المتحدة أيضا، ولكن في أميركا تتخذ الحكومة تدابير قوية لاستئصال الفساد ومعاقبة المذنبين.

وما عليكم سوى أن تسألوا موظفي مستشفى المحاربين القدامى الذين سرقوا معلومات عن المرضى وقدموا إقرارات ضريبية احتيالية. أو اسألوا العاملين الفدراليين الذين احتالوا على برنامج الإعاقة الحكومي.

جميعهم اتهموا بارتكاب جرائم، وجميعهم أدينوا.

الفساد يستنزف قدرة الحكومة على مساعدة مواطنيها، ويُضعف إيمان المواطنين في حكومتهم.

الطريقة الأكثر فعالية لمكافحة الفساد هي الرقابة. تنجز العديد من الدول ذلك من خلال وكالات خاصة تراقب أداء الحكومة، وتجري تحقيقات في السلوك غير السليم، وتشرع باتخاذ تدابير قانونية لمعاقبة المفسدين.

في الولايات المتحدة، هناك 71 وكالة حكومية لدى كل منها مكتب مفتش عام (IG). يقوم هؤلاء “المفتشون العامون” بمكافحة الاحتيال والهدر وسوء المعاملة. ولضمان استقلاليتهم، يرفع كل واحد منهم التقارير إلى رئيس وكالته والى الكونغرس الأميركي. بهذه الطريقة لا يمكن لأي أحد في الوكالة – بما في ذلك رئيسها – أن يمنع مفتش من إجراء تحقيق أو أن يؤثر على نتائجه من دون وجه حق.

في العام الماضي، ساهم المفتشون الفدراليون بإصدار 5500 إدانة بالفساد وفي توفير ما يصل الى 45 بليون دولار من أموال دافعي الضرائب.

الولايات المتحدة ليست لوحدها في مكافحة الفساد. فهناك حوالي 133 دولة لديها مؤسسات للتحقيق في شكاوى الناس التي تعمل مثل المفتشين العامين الأميركيين.

يمكن للمواطنين الفقراء أن يستفيدوا أكثر عندما تكون الحكومة غير فاسدة. في الآونة الأخيرة، أجرت منظمة الشفافية الدولية استطلاعات في 28 بلدا أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، واكتشفت أن نسبة الفقراء المشاركين في الإجابة على أسئلة الإستطلاع الذين اعتبروا أن دفع الرشوة ضروري كانت ضعف نسبة الأثرياء. ويعود سبب ذلك إلى أن المواطنين الأكثر فقرا يكونون أقل قدرة على الوصول إلى الخدمات الخاصة، لذلك فهم يعتمدون أكثر على المدارس والمستشفيات العامة وغيرها من الخدمات التي توفرها الحكومة.

يوافق الرئيس أوباما على ذلك. ويقول إن الفساد، “يعيق تقدم كل ناحية من نواحي الحياة الاقتصادية والمدنية”، وإن معالجة ذلك “تتطلب التزاما من جانب الدولة بأكملها- القادة والمواطنون- لتغيير العادات وتغيير الثقافة”

1

التعليقات :

اكتب تعليق

زواج مصري “ملكي”.. ابنة آخر ملوك مصر تدخل عش الزوجية
“قمة الغياب” في بيروت
الشاعرة والإعلامية هويدا ناصيف تكرّم الفائزين في بطولة كأس العالم للمبدعين العرب في لندن
هل تبحثين عن مشروع صغير تستطيعين من خلاله إيجاد فرصة دخل لكي؟
زيارة وفد الاتحاد الدولي لاعلام الاقليات وحقوق الانسان الى ديوان الاوقاف بمناسبة اعياد الميلاد وراس السنه الميلادية
شبكة إعلام المرأه العربية تختار د/ ثريا البدوى أفضل استاذه جامعية فى 2018
البشير: مشاكل السودان الاقتصادية تحتاج لصبر وحكمة
أوامر ملكية سعودية بإعادة تشكيل مجلس الوزراء
“خطة عسكرية روسية” لسحق الغرب بدون رصاصة واحدة
محاضرة عن قانون الاحوال الشخصية بجمعية المرأة العمانية بصحار
لجنة منطقة بيرسفي لاتحاد النساء الاشوري توزع هدايا اعياد الميلاد للأطفال
بوتين يلمح لزواج جديد.. فمن هي الحسناء التي أغوت رئيس روسيا؟
قنبلة “واتساب” الجديدة.. عملة لتحويل الأموال
ترامب يبرر الانسحاب الأميركي المفاجئ من سوريا
دعموش: أصبحنا على مشارف ولادة الحكومة وأهم ما أنجز تثبيت حق السنة المستقلين في التوزير
اطلاق جائزة شيخ الشهداء للإبداع الأدبي 2019
افتتاح معرض ” العيد سوا احلى” برعاية بلدية حارة حريك وحضور النائب فادي علامة
“السترات الصفراء” إلى الشوارع للسبت الخامس على التوالي
ترامب ينحني أمام الصين.. ويتخلى عن أهم مبدأ أميركي
اتفاق يمني يمهد الطريق لحل شامل يحقق رؤية التحالف
وزير التربية يوافق على إطلاق (201) درجة وظيفية لتربية/الرصافة_الاولى لمحافظة بغداد والتقديم عبر مديريتها
مؤيد اللامي : فوز العراق برئاسة اتحاد الصحفيين العرب لم يكن ليتحقق لولا التضحيات الجسام للصحفيين العراقيين
يمني يرفض مغادرة “جوانتانامو”
المرأة قادرة على أن تمتطي صهوة الشعر العربي
اللواء 13 يصد هجوما لداعش على الحدود مع سوريا
عصابات الابتزاز عبر الإنترنت تنصب الأفخاخ للضحايا من باب “التعارف”
الرواية الألمانية على مائدة النقاش بالمجلس الأعلى للثقافة بالقاهرة
قتيبة عماش…… نعمل جاهدين لمناهضة الغلو والتطرف واﻻرهاب
فرسان الفرقة الذهبية
جواد الطليباوي : من الريبة والشكوك لامر اصدار قيادات داعش عدم اطلاق النار على الطائرات
ندوة عن التعبير عن الرأي لمشروع مناهضة التعصب الديني
الفﻻحي…… توصيل رسالتنا هي اهمية الممتلك الوطني العراقي وتميزه بالفرادة والتميز لدخوله ضمن الغطاء الدولي
قصيدتي انت يا أمي مهداة الى كل الأمهات في عيد ميلادها الشاعرة مي مراد
الطفل السوري “عمران” يثير ضجة عالمية
الخارجية العراقية / تعبر عن قلقها من التدخل العسكري في اليمن
العبادي يعقد اجتماع فوري برئيس مجلس محافظه البصره واعضائه
وزارة الهجرة توزع اكثر من (916) الف لتر من مادة النفط الابيض للاسر النازحة في مخيماتها وبعض احياء الموصل المحررة .
معرض اربيل الدولي معرض المنتجات والصناعات المصرية
بيـــــــــــــــان
وزارة الدفاع : دورة النصر والتحرير تضيف لقواتنا البطلة لمحة استراتيجية هامة
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك