الحمل الاسرائيلي السعودي سينتهي بالإجهاض

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 279 views » طباعة المقالة :

 

رنا قاسم

قلناها منذ بداية المؤامرة على سوريا ان دعم السعودية لما سموهم المعارضة والديمقراطية وقبل ذلك توجيه الاتهام في قتل رجل السعودية الاول رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري مرة لسوريا واخرى لحزب الله ومن وراءهم ايران ما هو الا محاولة سعودية وهابية لزعزعة الاستقرار في المنطقة ونشر الفتن خدمة للمشروع التمددي الصهيوني الذي لن يتمكن من استكمال حلمه الابدي بتأسيس مملكته المزعومة من الفرات الى النيل طالما بقي محور المقاومة والممانعة الممتد من لبنان الى ايران عبر سوريا الاسد ومع شرفاء الامة من مختلف الطوائف في كل الدول العربية ومنها فلسطين التي من اجلها شُنت كل تلك الحروب لاضعاف هذا المحور العظيم محور الشرف والعزة والكرامة امام محور الشر الذي تقوده قوى البترودولار ومقره منبع قرن الشيطان السعودية التي انبأ الرسول صلى الله عليه واله في حديثه باعتراف كل المسلمين ان منها يطلع قرن الشيطان . وها هي تسرع الى التطبيع وتوطيد العلاقات وهي التي لم تقطع تلك العلاقات سرا يوما فمن يستطيع ان ينكر وجود تعامل اقله تجاري بين الدول العربية واسرائيل منذ سنوات عديدة حيث تعود الخليجيون على كل المحلات الداعمة للكيان الغاصب التي لا تخلو مدينة من مدنهم من فروعها ونحن الذين نعيش في أوروبا نبذل كل جهد لنتجنب الدخول اليها والاستعاضة عنها بما لا يدعم الصهاينة كي لا نكون شركاء في قتل اخواننا في غزة والقدس على سبيل المثال لا الحصر.

لعل التطورات الحاصلة من تطبيع علني للعلاقات بين ال سعود والصهاينة تكون نهاية للشر وتنهي مكائد هاتين الدولتين بحيث تساهم في ايضاح الرؤية اكثر عمن اعمت المذهبية اعينهم وصدقوا ان السعودية تمثل الاسلام وتدافع عنه وانجروا وراء قنوات الفتنة وصال التي اخافها دعاء كميل ابن زياد فاستشاط مذيعها منه غضباً لدرجة كشفت مدى تشابهه وداعش فهدد الشيعة بقطع الرؤوس والسحل كما حصل بالشيخ حسن شحاته والشهداء معه في مصر رحمهم الله !

ولا يسعنا الا ان نشجع اخواننا من بقية المذاهب والمعتقدات على التبين والمقارنة اولا بين ما تقوم به السعودية من تقرب من الصهاينة وخذلان للقضية الاساس فلسطين وبين ايران الثورة التي جعلت فلسطين قصيتها المحورية ولم توفر جهدا
لدعمها ودفعت في سبيل ذلك الكثير سياسيا واقتصاديا والاستماع لأدعيتنا خاصة دعاء كميل بن زياد الذي علمه اياه الامام علي بن ابي طالب وحضور اعمال ليلة الخامس عشر من شعبان ليعلموا ان كل ما نُتهم به من شرك واعمال نخجل من ذكرها لا يقوم بها الا المنحلين اخلاقيا من عباد الشياطين لا تمت الينا بصلة ونحن اتباع محمد بن عبد الله صلوات الله عليه واله، النبي العربي الذي ارسله الله بالهدى والتقوى ليخرج الناس من الظلمات الى النور فحاشا لله ان نسئ له ولدينه الذي اكرمنا به

1

التعليقات :

اكتب تعليق

المركز الثقافي الألماني يقيم دورة في فن التمثيل التلفزيوني الأحترافي.
البياتي يستقبل وفد الاتحاد الدولي الآعلام الاقليات وحقوق الانسان .
باجلان سفير للتنمية المستدامة في العراق
و….. أغلقها وهجر اهلها أرهاب الداخل والخارج …عن كنيسة الحكمة الالهية اتكلم
الايزيديون والصابئة المندائيون يهنئون اخوتهم المسيحيين
مفوضية الانتخابات تفاتح مجلس النواب لغرض الاسراع بالمصادقة على تحديد موعد الانتخابات البرلمانية
عام التعافي والانطلاقة فهل يكون العام القادم عام المواطن والعدالة الاجتماعية ……
الاتروشي يهنىء مسيحيي العراق باعياد الميلاد ورأس الجديدة
التدمير الممنهج والإنسانية المفقودة بدواعي زائفة للدمقطرة/ استهلاك الثقافة وثقافة الاستهلاك
كشف موقعي للمقابر الجماعية في سنجار
الاتحاد الدولي لاعلام الاقليات وحقوق الانسان يستقبل الوفد الهولندي في بابل
تكريم رئيس الطائفة الايزيدية في العراق والعالم البابا الشيخ
أجتماع لمناقشة الآليات التنفيذية ودعم مشروع التعايش السلمي
رئيس الاتحاد الدولي لاعلام الاقليات وحقوق يحضر ندوة نقاشية في ديوان اوقاف الديانات حول المقابر الجماعية للايزيدين
دعوة سمبوزيوم القدس في النبطية
زيارة السفاره البريطانية
أحتفالية النصر الكبير
نيافة المطران افاك اسادويان رئيس طائفة الارمن.. يرعى أحتفالية لفرقة سايات نوفا
أجتماع السفيرة الفلندية في العراق مع ناشطات عراقيات عضوات سكرتارية تحالف 1325
الهوية الاقتصادية والنهج التنموي
الاقتصادية النيابية: العراق مقبل على انفراج اقتصادي
الجبوري … التصويت لموضوع معاناةاهالي قضاء بيجي
الاقصادالعراقي وايدلوجيه تاثيره على استقرار المنطقه ..
بعد ان أغلقتها داعش … القوات الأمنية تفتح شوارع أيمن الموصل وتطمر الخنادق
الامم المتحده تعلن استعدداها لمساعدة النازحين
يا…أبنة العراق أنهضي .. نحو المؤتمر الثاني للنساء المدنيات 🌷✌️
ريان الكلداني يشارك احتفالات الكنائس بغداد وبحضور معالي وزير الداخلية السيد قاسم الاعرجي و القيادي في الحشد كريم النوري وعدد من القيادات الامنية والدبلوماسية
أثقل امرأة في العالم تخسر 275 كجم
رواية خضراء – بقلم فايزة سعيد
الكلداني يستنكر كلام الموسوي ويدعو المرجعية للتدخل
اجراءات تقليل زخم مطار بغداد الدولي
كلية الامام الجواد (ع) تقيم حفلا لتخرج طلبتها
بيان الجمعية العراقية لحقوق الانسان في امريكا في الذِكْرى [١٨] لتأسيسها
وزير الداخلية قاسم الاعرجي: سنكون عونا وسندا للمقاتلين في جبهات القتال وجهاز مكافحة الارهاب
قصف صاروخي لمقر بحاح في عدن ومقتل 4 جنود إماراتيين
“الجن” يظهر في دردشة على واتسآب في السعودية
الدكتور العبادي : يرعى حفلاً يحتفي بنجاح مشروع فرق انجاز 1666 معاملة تقاعدية للشهداء و مستشار العبادي العطار يصرح باستمرار لعمل الفرق للوصول الى جميع عوائل الشهداء
رئيس البرلمان يبحث مع نظيره العماني العلاقات الثنائية وسبل التعاون على الصعيد البرلماني
هدى التميمي تكشف عن وجود ردهة علاج مجانية لجرحى الحشد الشعبي في مستشفى الربيع الأهلي
600 كم تفصل بين أعصار “شابالا” وسواحل السلطنة
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك