عالم الموضة بين الاغتصاب والمخدرات والأفلام الإباحية

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 555 views » طباعة المقالة :

 

الاعلامية / غادة محمد – مكتب سلطنة عمان – على مدى أعوام، قام شرطي سابق من مدينة ميامي الأمريكية بتتبع عارضات الأزياء عبر الإنترنت، تواصل مع مئات الشابات وخدعهن للقدوم إلى مقابلات عمل مزيّفة في جنوب ولاية فلوريدا الأمريكية.

وعند قدومهن كان يقوم بتخديرهن وأخذهن إلى موقع آخر، حيث يبدأ “رجل مغطى بالوشوم” باغتصابهن أمام كاميرا، ليتم بيع هذه اللقطات عبر الإنترنت وعبر محال بيع أفلام الفيديو الإباحية، بعض الضحايا لم يدركن ما حصل حتى أخبرهن أصدقائهن أو غرباء عما حصل لهن.

في إحدى وثائق المحكمة، كتب المدعي العام المسؤول عن هذه القضية قائلاً: “بعض الضحايا لا يدركن ما حصل حتى اليوم التالي، عندما كن يستيقظن نصف عاريات وشبه غائبات عن الوعي في سياراتهن أو في غرف فنادقهن، مغطيات بالقيء والبول.”

هذان الرجلان: لافونت فلاندرز الإبن، وإميرسون كالوم، أدينا بتهمة الاتجار بالبشر وحكم عليهما بالسجن مدى الحياة، في وقت رفض محاميهما الرد على طلب للتعليق.

لكن الكثير من هؤلاء المجرمين لا يتم القبض عليهم، لتتنوع أنواع الجرائم أيضاً، مثل عمليات الاحتيال على عائلات الفتيات لدفع آلاف الدولارات أملاً بفرصة للنجاح، وقد تصل إلى وضع العارضات في ظروف يتم استغلالهن جنسياً والاعتداء عليهن.

هنالك العديد من القصص المرعبة الشبيهة بما سبق في عالم عروض الأزياء، حيث قلة التشريعات والقوانين تسهّل من افتراس المجرمين للضحايا، إذ توجد هنالك العديد من وكالات عارضي الأزياء المعروفة في مدن تشتهر بكونها مركزاً لهذا القطاع، مثل نيويورك، وهذه الوكالات لا تندرج تحت أي فئة تنطبق عليها تشريعات العمل، مما يساعد في توفير بيئة تزدهر فيها عمليات الاحتيال.

وفي وقت يترافق فيه اليأس للوصول إلى الشهرة وانتشار المعلومات الشخصية للفتيات عبر الإنترنت، بدءاً من العمر ووصلاً إلى قياسات أجسادهن، فإن هذا كله لا يساعد في إبعاد هؤلاء المجرمين، وفي الواقع في القضية التي طرحناها سابقاً، أشارت إحدى شركات توظيف العارضات، إن أحد الرجلين المدانيْن قام باستخدام اسم مستعار كامرأة لمخاطبة 400 فتاة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وتتوالى القصص، ففي قضية فدرالية أخرى قام رجل اسمه جيمازي لي سيمونز، بخداع 100 رجل وامرأة، بالإضافة إلى عدد من الأحداث، ليقنعهم بالتعري أمام الكاميرا وأن هذه الطريقة الوحيدة التي يمكن فيها أن يبلغوا الشهرة، ليصورهم بوضعيات فاضحة ويبتزهم بأنهم إن لم يقدموا أنفسهم لمزيد من الصور فإنه سينشر تلك الصور ومقاطع الفيديو، ولم يرد محامي سيمونز أيضاً على طلب للتعليق.

وفي حادثة أخرى قامت وكالة لتوظيف الأطفال كعارضين للأزياء بسرقة حوالي 200 ألف دولار من 100 زبون من أجل تأمين وظيفة الأحلام المثالية لأطفالهم.

تقول المديرة التنفيذية لمؤسسة“The Model Alliance”، سارة زيف، المختصة بالدفاع عن حقوق العاملين بمجال عرض الأزياء، إن غياب التشريعات هو أمر أساسي لهذه المشاكل، ورغم أن القوانين الصارمة لن تحول دون وقوع هذه القصص، إلا أنها ذكرت بأن هذه التشريعات يمكنها أن تصعّب من ارتكاب تلك الجرائم.

ووفقاً للقصص التي تسمعها زيف أشارت إلى أنه وبعيداً عن الأسماء الكبيرة اللامعة بعالم الموضة، فإنه يصعب التفرقة بين الأسماء الحقيقية والمزيّفة، مما يشكل خطراً على القطاع.

 brazil_fashion_24
1

التعليقات :

اكتب تعليق

السبب الأكبر لهجرة الأقليات في العراق الكاردينال لويس روفائيل ساكو
كلية الفارابي الجامعة تقيم ندوة علمية بعنوان ( صور الارهاب في وسائل الاتصال)
علوم غيّبتها الحواضر واستحضرها غرب المحافل العلمية وشرقها
أيها الراقصون أمام اللجان
اطلاق مهرجان دمشق الدولي للخيول العربية في العاصمة
جمعية الجواد العربي الاصيل تطلق مهرجانها ضمن فعاليات معرض دمشق الدولي
قصيدة الشاعرة د.مي مراد التي القتها في معرض دمشق الدولي ضمن مهرجان الخيول العربية
طاولة الآتحاد الآوربي المستديرة
توقيع اتفاقية بين جائزة Elite ومركزACT
جميعنا نغرد خارج السرب
روضات العدالة تسابق الألم وصولا إلى خط الأمل
الملكة رانيا العبد الله متوّجة كتاب “روّاد من لبنان
العمل والفن
ماذا لو قلت … أريد أمي ؟
ثقافة وفن : اختتام فعاليات مهرجان لبنان المسرحي الدولي لمونودراما المرأة
افتتاح مهرجان لبنان المسرحي الدولي للمرأة بحضور وزير الثقافة
تحية لكل نساء العالم
تحية لكل نساء العالم
ماذا أقدم لكِ في يوم عيدك؟
النائب عبدالرحيم مراد استقبل رئيس جمعية ” Train Train “…
العبادي في كربلاء لترؤس اجتماع الهيئة التنسيقية لمجالس المحافظات
((إنما الأمم الأخلاق مابقيت))
المنبر البيروتي برئيسه ناظم عزالدين يكرم سفير النوايا الحسنة الدكتور عصام الجبوري في الرميلة لبنان
المعموري يلتقي نقيب الصحفيين ويشيد بدور المؤسسات المهنية ويحذر من انحراف بعضها عن المسار
رئيسة المؤسسة تستقبل النائب هيثم الجبوري
أهمية التعاون
جامعه الكوفه…..دراسات مسيحية اسﻻمية مقارنة حول القران
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يستقبل قائد القيادة الوسطى للقوات الامريكية
نداء الى الحشد الشعبي والقوات العراقية الأبطال…
“البيت الأبيض” ينتقل إلى السودان
انتشار مراكز ومعاهد لتدريب الأفراد وجذب اهتمامهم لدراسة علم التنمية البشرية في العراق
وزارة الصناعة تنجح في تجربة اطلاق قنابر هاون عيار 82 مصنع لديها
المفتش العام يقيم احتفالية بمناسبة يوم النزاهة برعاية وزير التربيه
حكاية مريم خريباني مع فن المؤثرات السينمائية
الشيخ عامر البباتي الناطق لدار الافتاء العراقية ..توحيد كلمة الصف هي جمع كلمة صف العراقيين لعدم التفرقة ونبذ الطائفية
“بلومبرج” تتنبأ بحرب طاحنة بين السعودية وإيران في 2017
HASSLE FREE INDIAN CITIZENSHIP TO PAKISTANI HINDUS
التعليم العالي : اطلاق الدفعة الاولى من المنحة المالية لطلبة الجامعات والمعاهد العراقية
المالكي المشاركة الفاعلة في الانتخابات المقبلة ضمان لتمثيل إرادة المواطن في التغيير والإصلاح
وزير العدل : جهود وزارة العدل تهدف الى حفظ أملاك العراقيين من التلاعب
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك