عيد الطائفه الايزدية

الباحث
خلدون سالم النيساني
عيد رأس السنة اﻷيزيدية (سري سالي)
يعتبر من أهم اﻷعياد عند اﻷيزيدية على اﻷطﻻق..يقع هذا العيد في أول اربعاء من شهر نيسان شرقي-اﻷيزيدية يستعملون التقويم الشرقي(يتأخر التقويم الشرقي ب (13) يوم عن التقويم الغربي الميﻻدي)..فهو يوم الخليقة والتكوين ..وحسب قصة الخلق والتكوين في الديانة اﻷيزيدية..في البدء كان الله ، والكون كان يسوده الظﻻم ، خلق الله من ذاته درة بيضاء جامدة، بعدها بعث فيها الروح من نوره، فأصبحت الدرة حية ذات جسد بروح، لكنها لم تستطع ان تتحمل عظمة روح وهيبة الله، فارتعشت فاحمرت واصفرت ثم انفجرت، فتكونت المجرات والسماوات واﻷرض من بحار وانهار وجبال ووديان والشمس والقمر والنجوم، ثم خلق من نوره المﻻئكة السبعة فقاموا بتنظيم الكون، وزين اﻷرض بالنباتات والكائنات، بعدها خلق ادم من (الماء والهواء والتراب والنار) ومن نسل ادم تكاثر البشر.
في هذا اليوم تزدهر اﻷرض وتردي ثوبها الجميل..البيضة قريبة الشبه باﻷرض ولهذا يلون البيض بمختلف الوان الطبيعة الزاهية ..يقوم افراد العائلة ممارسة لعبة تكاسر البيض فيما بينهم للدﻻلة على انفجار الدرة وتكوين الكون في يوم الخليقة
وتلصق ازهار شقائق النعمان على ابواب الدور بالطين مع اضافة قشور البيض..وكل هذه الممارسات ترمز الى الخليقة والتكوين حسب فلسفة الديانة اﻷيزيدية….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *