رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يلقي كلمته الشعب العراقي

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 353 views » طباعة المقالة :

 

اﻻعﻻمي محمود المنديل /متابعة

جانب من كلمة رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي
================
بسم الله الرحمن الرحيم
( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون) صدق الله العلي العظيم
تأكيدا لماتعهدنا به لأبناء شعبنا الكريم في المضي بالاصلاح ومكافحة الفساد، فقد كانت الايام الماضية ايام جهد مضاعف ومتواصل انجزنا فيها وثيقة الاصلاح وتم عرضها على الكتل السياسية والرأي العام ووسائل الاعلام، والوثيقة هي منهاج وخارطة طريق واضحة وبرنامج عمل لتجاوز التحديات الامنية والاقتصادية والمجتمعية.
وقد امهلنا الكتل النيابية وفعاليات المجتمع اسبوعا كاملا لتقديم مرشحيها لشغل المناصب الوزارية منهم ومن غيرهم من المهنيين التكنوقراط وفق الشروط والضوابط والمعايير المعلنة.
ايها الاخوة الكرام :
لقد قدمنا الوثيقة السياسية للكتل السياسية لوضع الجميع امام مسؤولياتهم، فجميع الكتل مشاركة بالعملية السياسية والحكومة في ان واحد، ونتطلع في المرحلة المقبلة الى الوضوح في المواقف فلايمكن ان تكون هي مع الاصلاح ولاتشارك في الاصلاح وليس مقبولا لأية جهة ان تكون مشاركة في الحكومة وهي ضد الحكومة في نفس الوقت، وكما تعلمون فنحن اول من اطلق مشروع اصلاح العملية السياسية وكل ما علقت بها من ممارسات خاطئة، واذا كنا نقر بوجود خلل اوفساد هنا وهناك، فلابد ان نصلحه.
وكنا ندرك منذ البداية ان طريق الاصلاح شاق وطويل وان اهدافه ومراميه النبيلة لاتتحقق فورا ولاتتم دون تضامن وتعاون وتحمل الجميع لمسؤولياتهم، لأن الاصلاح ليس مسؤولية فردية او فئوية بل هو واجب وطني وشرعي وانساني، فقد قرن سبحانه وتعالى الايمان بالعمل الصالح، وكذلك فإن جهود مكافحة الفساد لايمكن ان تنجح الا بمشاركة الجميع .. مواطنون ومؤسسات ووسائل اعلام.
ومن ناحيتنا فقد وفرنا ولا زلنا نوفر الدعم اللازم والمباشر لعمل الاجهزة الرقابية والقضائية وهيئة النزاهة والمفتشين العامين والرقابة المالية والقضاة جميعا لتمكينهم من فتح ملفات الفساد وملاحقة المفسدين دون اي خوف او تمييز.
وفي ظل هذا العمل الجاد والمضني في تنفيذ الاصلاحات ومكافحة الفساد، نؤكد ان الاولوية تبقى لإدامة القتال ضد داعش الارهابية حتى النصر النهائي، وان الجهود يجب ان تنصب لتعزيز الجهد العسكري والأمني ومواصلة الانتصارات الباهرة في جميع قواطع عمليات المواجهة والتحرير، ففي محافظة الانبار التي ستتحرر بالكامل باذن الله تعالى بدأنا نحث الخطى لإعادة ابنائها النازحين الى مدنهم وديارهم ليساهموا في استقرارها واعادة بنائها وتوفير الخدمات الاساسية لها ، ونؤكد هنا دعم الحكومة الاتحادية لهذا الجهد الوطني والانساني ونشيد بالتعاون والعمل التطوعي في خدمة النازحين وتقليل معاناتهم، ونتطلع الى فتح صفحة جديدة في استقرار الانبار التي عانت كثيرا من تغلغل العصابات الارهابية وماخلفته من دمار كبير.
ان أية قضية جانبية مهما كانت اهميتها، لايجوز ان تشغلنا عن ادامة جهد المعركة الوجودية التي نخوضها ضد الارهاب، ولايجوز ان نفرط بالتضحيات والدماء الغالية للشهداء والجرحى، وان لانحمل مقاتلينا الابطال اكثر مما يتحملون ويبذلون في دفاعهم عن الوطن والشعب في الجبهات وداخل المدن حيث يتصدون للارهاب الذي يتحين الفرص لإزهاق الأنفس البريئة وتدمير كل شيء.
وأمام هذا التحدي ، نجدد دعوتنا الى استمرار الالتزام بسلمية التظاهر والتعاون مع الاجهزة الامنية المكلفة بحماية المتظاهرين اضافة الى واجباتها الأخرى التي ذكرناها.
واننا نؤكد وقوفنا الى جانب المواطنين وضمان حقهم الدستوري في التعبير عن الرأي وحرية التعبير والتظاهر التي يحق لنا كبلد وشعب ان نفتخر بها ونصونها ونحميها، ونجدد توجيهاتنا الى اخوانكم في الأجهزة الأمنية ببذل اقصى جهودهم لحماية المواطنين والمتظاهرين والأمن العام في بغداد والمحافظات، وان لاتتهاون في التصدي لأي مظهر مسلح يخرق القانون ويعطل المصالح الخاصة والعامة . كما نؤكد على اهمية احترام القانون والالتزام بتعليمات الاجهزة الامنية المختصة فيما يتعلق بمكان وزمان التظاهر بما لا يعرض امن المواطنين ومؤسسات الدولة للخطر.
لايفوتنا ان نحيي صمود أبناء ناحية تازة وقصبة بشير الذين تعرضوا لاعتداء آثم جبان من قبل عصابة داعش المجرمة التي استخدمت المواد السامة ضد المدنيين مما ادى الى استشهاد طفلة واصابة عدد من المدنيين بجروح ، وعلى الرغم من بشاعة هذه الجريمة فإن داعش ارادت بث رسالة رعب للتعويض عن هزائمها الكبيرة في الانبار وسامراء واستباقا لهزيمتها المؤكدة والنهائية في الموصل والتي اعددنا العدة لتطهيرها في القريب العاجل بعون الله تعالى.
واؤكد لكم بان داعش ليس بامكانها ان تمارس جرائم لم تمارسها لحد الان وهذا اقصى ما وصلت اليه من فكر اجرامي وهي لم ولن ترعبنا بل سنقتص منها اشد انتقام.
لقد تعهدنا لكم بالامس بتحرير المحافظات والمدن المغتصبة من داعش ، وقد أوفينا بعهدنا، وسنواصل عمليات التحرير حتى النصر النهائي.
كما نتعهد لكم بتحقيق الاصلاحات، ونعدكم بأننا لن نتراجع عنها ولن تثنينا الصعوبات والعراقيل والحملات المضادة.
نجدد التحية للمقاتلين الابطال الذين يحققون الانتصارات بسواعدهم ودمائهم، ويحررون ارض العراق العزيز.
تحية لكل العاملين المخلصين وتحية للمتصدين للفساد والمفسدين .
وتحية لكل من يقف معنا لتحقيق الاصلاحات التي يتطلع اليها شعبنا العزيز .
حمى الله العراق وشعبه
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الدكتور حيدر العبادي
رئيس مجلس الوزراء
القائد العام للقوات المسلحة

1

التعليقات :

اكتب تعليق

انتهاء فترة التسجيل في الدورة التدريبية والتحكيمية التي يقيمها الاتحاد العربي للكابادي
ملخص المؤتمر الاسبوعي لرئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي / 20 حزيران 2018
الفريق رائد شاكر جودت يعلن عن مجمل العمليات الامنية لقوات الشرطة الاتحادية خلال 72 ساعة
المرجع الخالصي يعلن عن تشكيل المؤتمر الوطني لإنقاذ العراق
مع حلول عيد الفطر المبارك بلدية النجف الاشرف تباشر أستعداداتها في تهيئة جميع مرافقها الترفيهية لاستقبال العوائل
مكتب الامام الخالصي يعلن يوم الجمعة غداً ١٥ حزيران ٢٠١٨م هو أول أيام عيد الفطر المبارك
المرجع السيستاني يفتي بعدم جواز بيع وتجارة واقتناء لعب الأسلحة البلاستيكية [الصجم]
الفريق رائد جودت: قطعات الشرطة الاتحادية في كركوك بأسناد طيران الجيش تنفذ عملية عسكرية في مناطق الرياض والرشاد .
العيسى يتابع معالجة المخلفات في مفاعل تموز ويؤكد : إنجاز الخطة سيتم في فترة قياسية
ايصال الكابل الضوئي لناحية الفرات في الانبار
العراق خارج التصنيف العالمي لجودة الطرق والامارات اولا
المرشح الفائز محمد شياع السوداني يطالب مفوضية الانتخابات بتبيان الحقائق
ماذا بعد خمسة عشر عاماً..؟
شاكر جودت …الاتحادية وباسناد من طيران الجيش تنفذ عملية تفتيش وبثلاث محاورفي محافظة كركوك
مركز الكلمة للحوار والتعاون في النجف يستقبل باحثين من امريكا وينظم لهم لقاءات مع اساتذة الحوزة العلمية
(أطفالنا لمسة حنان وزهور محبة )
حلم الطفولة في الصيف
رابطة الإعلاميين الشباب تطالب وزارة الداخلية بالإفراج عن مراسل قناة الشرقية
بعد وصوله إلى أرض الوطن الخبير الهندي يباشر تدريباته مع منتخب الكابادي
همام حمودي : القدس هي المفترق لفرز المواقف وشعوبنا لن تنخدع بزعماء يأخذوا المنطقة الى متاهات ودمار
بيان المفوضية العليا لحقوق الانسان بشأن تظاهرات يوم الثلاثاء الموافق 17 تشرين الثاني 2015 في بغداد.
الياسري يشدد على ضرورة دخول النازحين الى بغداد وفق الأليات الأمنية
ألضوء ألشارد في ألغسق – بقلم فايزة ألسعيد –
كلنا موآطنون
ميثاق الحامدي…. على السيد رئيس الوزراء ان يضع مستحقات الحشد الشعبي في محمل الجد
نائب رئيس مجلس النواب ئارام شـيخ محمد يبحـث مع محافظ البنك المركزي ومدراء المصارف دعم الحكومة العراقية لتجـاوز الأزمة المالية
شباب الموصل يساندون القوات الامنية
ثوابت ألعمل ألصحفي
الجبوري يرحب بالاتفاق الدولي ويدعو جميع الاطراف للعمل على استقرار المنطقة
الموانئ العراقية :فتح عطاءات تأهيل كهرباء سقائف السونار اﻻمني وسقائف K9 وتغذية اﻻنارة في ميناء ابو فلوس
( سلامنا .. أمننا)
وزير العمل يستقبل وفدا من هيأة الحشد الشعبي ويبدي استعداد الوزارة لاشراك ذوي الشهداء والجرحى بالدورات التدريبية و منحهم القروض الميسرة
بعض الأسباب المشجعة على الارهاب :
حضن بأربعة جدران
لأول مرة .. أوباما يزور مسجدا داخل أمريكا
الحامدي… تحضر افتتاحية محطة كهرباء الجنوبية
محافظ بغداد يوجه بصيانة مجسر فلكة المدائن بعد تعرضه للضرر بسبب الاحمال الزائدة
عدنان السراج رئيس المركز العراقي للتنميه اﻻعﻻمية يطفئ شمعته التاسعة
الامين العام للجبهة الوطنية للكورد الفيلي يستقبل رئيس مجلس القضاء الاعلى
التربية تعلن عن انجاز خمسة مشاريع في محافظة واسط
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك