وزير الصناعة والمعادن يفتتح خط انتاج سكائر سومر بحلته الجديدة ويؤكد الحاجة الملحة الى خلق رأي عام داخل المجتمع العراقي لدعم المنتج الوطني

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 635 views » طباعة المقالة :

 

بثينة الناهي /متابعة

افتتح وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد صاحب الدراجي اليوم خط انتاج سكائر سومر بحلته الجديدة في معامل بغداد لانتاج التبوغ والسكائر التابعة الى الشركة العامة للصناعات الغذائية احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن وهو من الخطوط الانتاجية المتكاملة التي تعمل بتكنولوجيا عالية وبطاقة اجمالية (9600) كارتون سنويا من السكاير نوع كنك سايز ذي منشأ ايطالي وبمواد اولية من ارقى المناشئ العالمية الخاضعة للمواصفات الفنية للجهاز المركزي للسيطرة النوعية المحددة لانتاج السكاير العراقية .
واكد وزير الصناعة في مؤتمر صحفي عقده على هامش الافتتاح على السير قدما باتجاه دعم الصناعة العراقية والمنتج الوطني رغم كل مخططات ومؤامرت طمس معالم الصناعة العراقية ، مؤكدا على ان منتج سومر يعود للاسواق المحلية بحلة جديدة وبسعر مناسب يبلغ (250) دينار فقط للعلبة الواحدة وان الايام القادمة ستشهد انتاج انواع جديدة من سكائر النانو وغيرها والتي تنتج بخطوط حديثة وتقنية متطورة وايادي عراقية ، ووجه بضرورة طرح المنتج في الاسواق المحلية والمحال التجارية وايصاله الى عموم محافظات العراق من خلال منح الوكالات وفتح منافذ تسويقية للبيع المباشر للمواطنين ، مؤكدا الحاجة الى خلق رأي عام داخل المجتمع العراقي لدعم المنتج الوطني ، داعيا وسائل الاعلام الى تفعيل دورها في تشجيع المنتج العراقي كما دعا المواطنين الى التوجه نحو المنتج المحلي ومساعدة الوزارة في مهمتها الكبيرة لاعادة هيبة الصناعات العراقية .
وافصح الدراجي عن خطة الوزارة الموضوعة والهادفة لتحقيق الاكتفاء الذاتي في المرحلة الاولى وعدم الاعتماد على الموازنة العامة للدولة وصولا الى المرحلة الثانية بأن تكون الصناعة رافدا من روافد الاقتصاد العراقي ، معلنا عن طرح (25) معمل للاستثمار والشراكة مع القطاع الخاص من بينها معمل الاورفلي لانتاج السكاير لتفعيل الصناعة العراقي بكافة قطاعاتها العام والخاص والمختلط ، كاشفا عن اتباع سياسة جديدة في تسويق منتجات الوزارة لاعتماد المنتج العراقي بديلا عن المستورد وعدم الاعتماد على الوزارات والمؤسسات الحكومية في التسويق وانما التعويل على المواطنين بشكل اكبر .
من جانبه اكد مدير عام الشركة محمد جبار حسين ان لدى شركته خطوط انتاجية متكاملة من احدث المناشئ العالمية وتعمل بتكنولوجيا متقدمة وبطاقات عالية لانتاج انواع السكائر العراقية المعروفة بعلامتها التجارية (سومر) والتي تمتاز بخضوعها لفحوصات الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية ومطابقتها للمواصفات العراقية على عكس مثيلاتها المستوردة الى جانب توفر مختبرات متطورة للفحص والسيطرة في كل مرحلة من مراحل الانتاج بدءا من المادة الاولية وصولا الى المنتج النهائي ، مشيرا الى مشكلة التسويق التي تعاني منها جميع شركات الوزارة بسبب اغراق السوق العراقية بالبضائع المستوردة الرخيصة غير الخاضعة للرقابة والسيطرة النوعية ، مؤكدا على ضرورة اطلاع المواطنين وتعريفهم بماحصل من تطور في مصانع وشركات وزارة الصناعة والمعادن ، لافتا الى ان حملة (صنع في العراق ) التي تبنتها الوزارة والزيارات الميدانية والجولات التفقدية التي يدأب وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد صاحب الدراجي على تنفيذها بأستمرار ولجميع المصانع والشركات ستسهم بشكل كبير في تحفيز المسؤولين وكافة العاملين على الابداع وتقديم الاقضل اضافة الى الترويج ودعم المنتج المحلي وتشجيع الصناعة العراقية .
من جهته بين معاون مدير عام الشركة المهندس عماد فرج معاون بأن للشركة خط انتاجي متطور ذا منشأ ايطالي وبطاقة (8000) سيكارة بالدقيقة لانتاج السكائر نوع (كينك سايز) المعروفة عالميا وبنوعية من ارقى الانواع الموجودة في دول العالم والخاضعة للفحوصات في مختبرات الشركة ومختبرات الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية ، عازيا ضعف التسويق الى سياسة الاغراق التي تتبعها دول الجوار بسبب انفتاح السوق دون ضوابط او رقابة لكل الانواع الرديئة والرخيصة ، داعيا الى ضرورة تطبيق وتفعيل قوانين حماية المنتج والتعرفة الكمكرية كما معمول به في كل دول العالم الاخرى ، لافتا الى عقد الشراكة مع شركة جيكية لانتاج سكائر سومر من النوع الثقيل وبطاقة انتاجية عالية ومن منشأ انكليزي ، مؤكدا على ان منتج سومر يضاهي المستورد وباسعار مناسبة جدا تتراوح بين (300-500) دينار للعلبة الواحدة .

1

التعليقات :

اكتب تعليق

م / تخصيص مبالغ مالية للعوائل النازحة…
السبب الأكبر لهجرة الأقليات في العراق الكاردينال لويس روفائيل ساكو
كلية الفارابي الجامعة تقيم ندوة علمية بعنوان ( صور الارهاب في وسائل الاتصال)
علوم غيّبتها الحواضر واستحضرها غرب المحافل العلمية وشرقها
أيها الراقصون أمام اللجان
اطلاق مهرجان دمشق الدولي للخيول العربية في العاصمة
جمعية الجواد العربي الاصيل تطلق مهرجانها ضمن فعاليات معرض دمشق الدولي
قصيدة الشاعرة د.مي مراد التي القتها في معرض دمشق الدولي ضمن مهرجان الخيول العربية
طاولة الآتحاد الآوربي المستديرة
توقيع اتفاقية بين جائزة Elite ومركزACT
جميعنا نغرد خارج السرب
روضات العدالة تسابق الألم وصولا إلى خط الأمل
الملكة رانيا العبد الله متوّجة كتاب “روّاد من لبنان
العمل والفن
ماذا لو قلت … أريد أمي ؟
ثقافة وفن : اختتام فعاليات مهرجان لبنان المسرحي الدولي لمونودراما المرأة
افتتاح مهرجان لبنان المسرحي الدولي للمرأة بحضور وزير الثقافة
تحية لكل نساء العالم
تحية لكل نساء العالم
ماذا أقدم لكِ في يوم عيدك؟
د. جيهان النمرسي تحذرالرجال : هوس الأفلام الإباحية بداية هدم العلاقة الزوجية
مدير منفذ الشيب الحدودي :إيراداتنا لهذا العام  ثلاثة أضعاف مقارنة بالأعوام السابقة
وزارة التربية : نحن عازمون على اعتماد شهادة البكالوريوس للمعلمين والمعلمات بدلاً من الدبلوم في المستقبل
موازنة ٢٠١٧ تحرم الشباب من التعيين في بعض الوزارات
خالد المحنا : الدور الاساسي للشرطة المجتمعية محاربة الظواهر السلبية التي تحيط المجتمع والمواطن
خبراء أرصاد: شتاء 2016 هو الأبرد منذ 30 عاما
كلية الامام الجواد (ع) تقيم حفلا لتخرج طلبتها
مؤتمر C2 يناقش مستقبل وسائل الإعلام
كاظم صابر يستقبل محافظ البصرة في اﻻجتماع الموسع في قضاء الزبير
الشيخ د. حمودي يدعو البعثة الأممية لإخذ دور فاعل في إيقاف الفكر التكفيري من خلال تجريمه دولياً
نائب رئيس لجنة التربية يلتقي بوزير الثقافة في الفاتيكان
تعيين الدكتور عبد الستار كاظم لواص العيساوي مديرا لدائرة صحة الانبار
صندوق دعم المراه
رئيسُ الوزراء حيدر العبادي يؤكد دعمَ الحكومةِ الاتحاديةِ لادارةِ كركوك المحلية.
وزير الصناعة والمعادن يفتتح جناح شركات الوزارة المشاركة في فعاليات معرض بغداد الدولي بدورته الــ(44) ويدعو مؤسسات الدولة الى الالتزام بالقوانين والقرارات الداعمة للمنتج الوطني
الاتروشي يستقبل وفد حملة ( زاد الخير )
رئيس لجنة الأمن والدفاع يلتقي مبعوث الأمم المتحدة في العراق
ورشة التقنيات الحديثة في صنع الحدث
السلطنة السادس عشر عالميا في الوجهات السياحية الأسرع نموا
حاكم الزاملي يزور قيادة عمليات بغداد
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك