يحي علي ياغي فنّان مدينة الشّمس بعلبك

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 1٬014 views » طباعة المقالة :

 

حسين أحمد سليم
بيروت – لبنان

12791118_840455959396058_4445887210170895027_nبدأ الفنّان التّشكيلي يحي علي، ياغي حياته الفنّيّة التّشكيليّة في مدينة الشّمس بعلبك، سيّدة بقاع لبنان و مدينة البطولات و الفنون المختلفة العريقة، و هو لم يتجاوز الخامسة عشر من عمره، عندما بدأ يسكب مزيجا من ألوانه الأولى على مساحات من لوحات بسيطة كانت باكورة ولادة عمله الفنّي و بدايات بروز شخصيّته الفنّيّة البعلبكيّة…
و لمس فيه والده الشّرطيّ هوايته و حبّه للفنّ التّشكيلي و الرّسم، فأدخله إلى أحد المعاهد الفنّيّة “معهد جان غوفدير” الوحيد في العاصمة، التي كانت تموج بأهوال و أطياف من الألوان و الأشكال، و جيوش من كلّ حدب و صوب، من الفنّانين التّشكيليين و الرّسّامين و المتمسّكين بأهداب الفنّ التّشكيلي و مدارسه و أساليبه…
و لمع الفنّان التّشكيلي يحي علي ياغي من بين زملائه، عندما برزت خيوط لوحاته، للمرّة الأولى في إحدى المعارض الفنّيّة، و كانت لوحته تحت إسم: “ولادة”، أوّل لوحة نال عليها جائزة تقديريّة، دفعت به قدما لخوض غمار و مسارات الفنّ التّشكيلي… و لم يقتصر عمله على ولادة هذه اللوحة فحسب، بل قدّم لجمهوره و متذوّقي فنّه التّشكيلي لوحات عديدة عُرف منها: “أمل و يأس” و “جوع و خوف” و “آدم و حوّاء”… و غيرها من المحاولات الفنّيّة التّشكيليّة النّاجحة، التي قدّمها في معرضه، الذي أقيم تحت إشراف جمعيّة رعاية الطّفل و الأمّ في مدينة الشّمس بعلبك، و حضره نخبة كبيرة من المواطنين و مُقدّري الفنّ التّشكيلي و الموهبة…
صنّفه مجلس الجامعة اللبنانيّة في الفئة الثّانية، بمعدّل ليسانس معادلة لشهادة معهد جان غوفدير…
و قد مرّ الفنّان التّشكيلي يحي علي ياغي، بمراحل عديدة في سلسلة معارض تجريبيّة لمعالجة البيئة الشّرقيّة… بحيث لامس في نتاجاته الفنّيّة التّشكيليّة فنون الأرابيسك، و راح ينقد البيئة دون أن يعزّزها، بل يرسم شكلها المثالي الذي يجب أن يكون عليه… و كأنّه كان يعمل من خلال تجاربه الفنّيّة و رؤاه التّشكيليّة، على أن يتعالى الألم ليسكن الجمال مكانه…
كان على الفنّان التّشكيلي يحي علي ياغي في كلّ معرض فنّي تشكيلي له، أن يأتي بفكرة و عالم جديدين، يُجسّد من خلالهما إنطباعاته الذّاتيّة، مُجسّما تراثا عريقا في طابع شرقي متطوّر… و هو الفنّان الذي كان يُؤمن بتحديد الشّكل و الإطار، لأنّهما دلالة واضحة عن موضوعيّة منظورة. يسلخها من بيئة ريفيّة معيّنة أو عالم ما، و بالتّالي كان لا يستطيع أنّ يتخلّص من معطيات المدرسة الشّرقيّة التي يتأثّر بها، و يُحسّ أنّه سيغرف الكثير من منابعها التي لا تنضب رغم إنجراف فنّاني العصر نحو التّيّارات الفنّيّة الحديثة…
و لتكوين التّراث لديه، مهمّة شائكة، فهو دائما يبحث عن أداة تعريف و واقع نموذجي، ليصهرهما بتقنيّة ممهورة… فالفنّان التّشكيلي يحي علي ياغي في غالبيّة معارضه، كان يُحاول بجدّيّة إعطاء ذاك الجوّ التّقليدي للرّيف اللبناني، و من هنا كانت لوحاته التّشكيليّة الفنّيّة تُمثّل حسّيات الرّيف، و أجوائه الفطريّة و مراحل معيشته، و خبايا تنطق بالعفويّة من يوميّاته…
و قوّة اللون لدى الفنّان ياغي، الذّوّاق في فنون الرّسم، إضافة لِتحلّيه بأخلاق كريمة، كانت تساعده في إبراز خطوطه، و في التّعبير عمّا يُحسّه هو بالذّات إتّجاه كلّ ما يُحيط به من جماليات…
مواضيع الفنّان التّشكيلي يحي علي ياغي، كانت مُستمدّة في غالبيّتها من الحياة اليوميّة للنّاس العاديين، من عاداتهم، و أشغالهم، و إنتظارهم، و محادثاتهم، و هذا ما كان يُعطي اللوحات أسماء إنطلاقا من هذه الحالات الحياتيّة…
و المتتبّع للوحات و معارض الفنّان التّشكيلي يحي علي ياغي، كان يتلمّس ألوانه البرتقاليّة، و الصّفراء، و البنّيّة، و الخضراويّة، الغارقة في أكثريّتها في حركات زخرفيّة، أوحتها له الخطوط الشّرقيّة و الإيرانيّة، التي تلفّ الأشخاص بخطوط لولبيّة، كأنّها وشوشات لونيّة حميمة…
و لوحات الفنّان التّشكيلي ياغي، كانت تريد أن تعطي لمتلقّيها صورة لحالات شعبيّة فيها الشّهادة و التّفسير و الوصف لأوضاع إنسانيّة و إجتماعيّة… و هذه تروي البؤس و الوحدة و الإنكسار في المجموعات المائيّة التي رسمها ياغي و كأنّ ثقلا يردّها إلى الأرض و يُصغّر من حجمها…
الوجوه في لوحات الفنّان التّشكيلي يحي علي ياغي، البعلبكي، تعكس نفس وجوه أهل الجرد البعلبكي و الرّيف البقاعي و السّهول الممتدّة حول مدينة بعلبك، فالوجوه عنده دائما يرسمها مُلوّحة بلون الشّمس المحرقة، و بعري الأرض و التّلال…
الفنّان التّشكيلي يحي علي ياغي، البعلبكي الذي ولد عشيّة عيد الإستقال اللبناني، من العام 1943 للميلاد، حيث رُفع إسم و راية و مجد لبنان عاليا، و فرض وجوده وطنا عربيّا مُستقلاً… في رحاب هذا اليوم للمناسبة التّاريخيّة العتيدة، أشرقت الشّمس مبتسمة في فضاءات مدينتها بعلبك، مُبشّرة بولادة الفنّان التّشكيلي يحي علي ياغي، من رحم السّيّدة والدته قرينة والده، الشّرطيّ…
12801137_840451092729878_6557480159821960685_nإختار الفنّان ياغي أن يُتوّج معرضه السّادس في فندق الكارلتون ببيروت، بأجمل لوحاته الخالدة بخلود لبنان… حيث إمتطى صهوة خياله و سرح بأفكاره بعيدا فوق سطح القمر، فخلق بذكائه الخارق إبتكار لوحاته الغريبة الإبداع، التي رسمت حضارة لبنان القمر فوق أرض الأنبياء، أرض الحرّيّة و الكرامة و البقاء…
يحي علي ياغي، الفنّان التّشكيلي البعلبكي، شاء يومها أن يساهم في وجوديّة و كينونة لبنان الفضاء، فرسم ما رسم من أبعاد رؤى خياله الممتدّ، و أجاد بما رسم، حيث تمخّضت ريشته السّاحرة على أوتار الألوان، فأعطت أشكالا و ألوانا جديدة و مميّزة و مُشرّفة و مُمجّدة… حيث شاء أن يرسم لبنان فوق سطح القمر، متأثّرا بروّاد و رحلة أبّولو 11 المأهولة إلى سطح القمر و التي برز من روّادها يومها أرمسترونغ… فشاء وجود جغرافي للبنان على سطح القمر، الكوكب الذي تصارع العالم للوصول إليه… فأوجد الفنّان ياغي بريشته السّاحرة الحالمة، التي رسم بها لوحاته التي تُمثّل لبنان فوق سطح القمر…
و هكذا يكون إبن بعلبك الفنّان التّشكيلي يحي علي ياغي، قد ساهم برفع شعار وطنه عاليا، و إثباته فوق سطح القمر و إن فنّيّا و تشكيليّا… و بذلك يكون قد أعطى لبنان مجدا آخر، و منح وطنه إنطلاقا مُشرّفا في حياة الفنّ التّشكيلي و دنيا الجمال بمشهديات مغايرة، إتّسمت بسورياليّة تجريديةّ فنّيّة… حيث تألّقت بعض لوحاته بشكل رائدة لبنانيّة و على صدرها الأرزة الخالدة، بمركبة الأرز اللبنانيّة الخالدة، راسية في ميناء على سطح القمر بسلام… و هنا ترجم الفنّان ياغي بريشته و ألوانه جغرافيّة لبنان فوق سطح القمر، فأتت و كأنّها آية من الرّوعة و الخلود و الجمال، و كأنّه بلوحات معرضه لبنان فوق سطح القمر، يريد أن يُثبّت ملكيّة لبنان في القمر…
و من العادات اللبنانيّة العريقة، تكريم من يقوم بواجباته وفيّا و مخلصا بمنحه حقوقه تقديرا له، فالفنّأن ياغي الذي رفع أرزة لبنان فوق سطح القمر، يستحقّ التّقدير، و كان من الواجب المفترض على المعنيين منحه وساما إستحقاقيّا رسميّا لبنانيّا رفيع المستوى، تقديرا له على عطاءاته الفنّيّة التّشكيليّة في مرحلة وجوديّته في بعلبك لبنان…
ساهم الفنّان ياغي و أعطى و رسم و بذل جهدا مميّزا، ما لا يستطيع سواه من فنّاني لبنان في ذلك الوقت… الذي خُلق ببركة و رحمة الله تعالى، الفنّان ياغي في أجمل مناسبة لبنانيّة تاريخيّة…
رحل الفنّان التّشكيلي يحي علي ياغي إلى رحاب الله، بعد مرض عضال ألمّ به ففتك بما تبقّى من حياته، تاركا خلفه زوجته اثّكلى غفران مالك ياغي و طفلين صغيرين: زاهر و جوليانا… و برحيله إندثرت جميع أعماله و إختفت جميع موروثاته الفنّيّة التّشكيليّة و التي تجاوزت المئات ما بين لوحات و منحوتات، إلاّ ما كان ضمن ممتلكات وزاراة الثّقافة اللبنانيّة و البعض ممّن يقتنون منها شيئا و هم قِلّة… و حتّى أدواته و أشياؤه إختفت بقدرة قادر، و لم يبق منها إلا بعض وريقات لا تفي بغرض التّوثيق لأعماله و سيرته الشّاملة إلاّ بالنّذر القليل… و هكذا ساهمت كلّ الأشياء و الأحياء بنسيانه كفنّان تشكيلي بارز في مدينة بعلبك و لبنان و العالم العربي و الغربي…

قراءات و رؤى تحليليّة في بعض المسارات الفنّيّة عبر مراحله التّشكيليّة
إنّه يحي علي ياغي، الفنّان التّشكيلي الرّاحل، إبن مدينة الشّمس بعلبك، إبن ترتبتها المنيعة و الصّلبة. و إبن مجتمعها البقاعي… إلتحق بكلّيّة الفنون الجميلة في العام 1963 للميلاد و نال منها دبلوما في الرّسم… و درّس الرّسم في مدارسها الرّسميّة و الخاصّة لحقب زمنيّة، عاش سعيدا ضمن حدود مدينة الشّمس، بحيّ الرّيش في بعلبك، سيّدة البقاع اللبناني…
كان الفنّان التّشكيلي يحي علي ياغي، يعمل في مرسمه بمزله البعلبكي، بصمت في الرّسم و التّشكيل و الحفر و النّحت، مع أدواته… و تأثّر و أحبّ “نيتشه” و كتابه عن “زرادشت” لأنّه كان يمنحه قوّة داخليّة، كما كان إعتقاده… قدم من بلدته بعلبك، إلى مدينة بيروت، و في يده كتاب عن “زرادشت” الإنسان السّوبّرمان…
تناول الفنّان التّشكيلي يحي علي ياغي في تشكيل لوحاته الفنّيّة و التّشكيليّة, موضوع الفلكلور البعلبكي و البقاعي و اللبناني بحب و عشق… غارفا من معين طقوسه و موسقات ترانيمه الشّعبيّة… و كان مبدعا مميّزا في نتاجاته الفنّيّة، فنال و حصد عدّة شهادات تقديريّو، و حصل على عدّة ميداليات من أوروبّا و خاصّة من باريس…
عرض أعماله في مدينة الشّمس، أثناء مهرجانات بعلبك الدّوليّة، فلاقت لوحاته المعروضة، صدى من الأجنبيّ الزّائر، و المتلهّف إلى معرفة شيء عن الفنّ التّشكيلي البعلبكي و اللبناني…
أقام معرض “لبنان و القمر” في فندق الكارلتون ببيروت، برعاية الدّكتور رفيق شاهين وزير الشّؤون الإجتماعيّة، ضمّ عددا من اللوحات الجديدة ذات المواضيع المبتكرة… و كان خطوة جديدة ذات أثر في عالم الفنّان ياغي المميّز… و هذا المعرض بلوحاته المبتكرة، ألهب حماس الشّاعر سعيد عقل يومها، مُعربا عن إعجابه بالفنّان التّشكيلي يحي علي ياغي، و أفكار إبتكاراته و سبكها بالقالب الفنّي التّشكيلي، لتعكس وجه لبنان الحضاري…
12814563_840451346063186_1575031505732271198_nو المعرض الثّالث للفنّان التّشكيلي يحي علي ياغي، ضمّ لوحات تستوحي في غالبيّتها، الزّخرفة الشّرقيّة التي تعود إلى العهد الأموي، ثمّ الحضارة الفارسيّة، و بلغ عددها 110 لوحات تشكيليّة، تعتمد التّلوين المائي و الحفر…
و أقام الفنّان ياغي معرضا له في فندق الكارلتون بمدينة بيروت، برعاية نقابتيّ الصّحافة و المحرّرين، بتاريخ الخامس عشر من آذار للعام 1967 للميلاد… إفتتحه نقيب المحرّرين الأستاذ ملحم كرم، و ضمّ المعرض 35 لوحة من أجمل اللوحات التي رسمها الفنّان ياغي، تعكس بوضوح إتّجاهه الفنّي… و قد زارت المعرض الفّنانة المصريّة، الممثّلة سعاد حسني، و أعجبت بأعمال الفنّان ياغي، و طلبت منه زيارتها بالقاهرة، و أسنت على لوحة “حنان الأمّ” في المعرض، للفنّان ياغي…
و أقامت ندوة الخميس بشخص رئيسها الرّاحل الأستاذ علي شرف، معرضا للفنّان التّشكيلي البعلبكي يحي علي ياغي، في قاعة المدرسة اللبنانيّة في بعلبك، بتاريخ يوم الأحد الواقع في الرابع و العشرين من شهر آب للعام 1969 للميلاد، و قد زار المعرض الفنّان رفيق شرف…
و أقام الفنّان التّشكيلي يحي علي ياغي معرضا له بتاريخ الأربعاء الواقع في الخامس من نيسان للعام 1972 للميلاد، و هو المعرض التّاسع، تحت عنوان “حوّاء و العامل الإجتماعي” ضمّ 34 لوحة في نادي الحركة الإجتماعيّة في بعلبك، عالج فيه الفنّان ياغي، مشكلة المرأة الشّرقيّة و ما تعانيه في الأجواء التي تعيش فيها…
و أشرف الفنّان ياغي و مُدرّس الرّسم في مدرسة النّهضة بالشّويفات لصاحبها زياد ذبيان، بضاحية بيروت الجنوبيّة، على معرض شامل شارك فيه طلبة المدرسة برسوماتهم…
هذا و أفرِد جناحا خاصّا للفنّان التّشكيلي يحي علي ياغي، في مركز الحركة الإجتماعيّة في بعلبك، عرض فيه الفنّان ياغي نماذجا من أعماله الفنّيّة التّشكيليّة في النّحت و الحفر و الزّجاج و اللون الشّرقي من إيحاءات البيئة البقاعيّة البعلبكيّة…
و بإشراف الفنّان التّشكيلي يحي علي ياغي، أقيم معرضا فنّيّا تشكيليّا، بدار المعلّمين و المعلّمات في بعلبك، برعاية الدّكتور جورج المرّ، رئيس المركز التّربوي للبحوث و الإنماء, بحضور مدير الدّار السّيّد صالح الزّين…
و أهمّ المعارض التي شارك فيها الفنّان يحي علي ياغي، معرض الإسكندريّة الذي رعاه الرّئيس الرّاحل جمال عبد النّاصر، و معرض فيينّا في النّمسا في العام 1968 للميلاد و معرض ألمانيا الغربيّة…
إعتبر الفنّان التّشكيلي يحي علي ياغي أنّ هناك مؤامرة على الفنّ الذي يُعبّر عن المشاعر الوطنيّة و التّراث من قبل الأصابع الأجنبيّة المحلّيّة و المستوردة…
و لتحقيق المستوى المطلوب للفنّ، و لرفع قدرة الفنّان على الخلق و الإبداع، كان يُطالب الفنّان التّشكيلي يحي علي ياغي، بتأمين الضّمان الصّحّي و الضّمان الإجتماعي للفنّان التّشكيلي…
و كي لا يبقى الفنّان ضحيّة لأشباح العوز و الفاقة، فيضطّرّ إلى أن ينزل في سوق الإستهلاك على حساب فنّه و قيمه و إبداعه، رأى ياغي أنّه يجب إقامة معارض سنويّة في المكاتب السّياحيّة في أوروبّا، و تشجيع التّبادل الفنّي بين البلدان العربيّة و لبنان…
إلى هذا، ففي معرضه الأوّل بفندق الكارلتون إجتاز الفنّان يحي علي ياغي المدارس الفنّيّة قفزا من أوّل تاريخ الفنّ، إلى مدرسة التّجريد…
و لوحات الفنّان التّشكيلي يحي علي ياغي بمعرضه الأوّل بفندق الكارلتون في مدينة بيروت، إشتركت بدم واحد في الهيكل العام، رغم إختلاف أشكالها، و جُمِعت بروح واحدة تهيمن على جميع اللوحات…
نذكر من لوحات الفنّان التّشكيلي البعلبكي يحي علي ياغي: أمّ ترضع طفلها، فتاة تحمل في يدها زهرة بيضاء، الطّفولة، فتاة من بعلبك، تجريد، العائلة، الألم و الحرّيّة، حنان الأمّ، شرقيّة، بعلبكيّة، عازفة الرّبابة، عاريات جوبّيتير، صمود…
و الفنّان التّشكيلي يحي علي ياغي، كان يهتمّ ببعض لوحاته بتفاصيل الواقع نسبيّا، و يتصرّف برؤية الواقع كما يُحسّه لا كما يراه… و كان يهتمّ بتحليل الأشياء المرئيّة، و يشغله التّشكيل عمّا عداه… فكانت لوحات الفنّان التّشكيلي يحي علي ياغي في بعضها محمومة، و في بعضها عبارة عن خطوط سوداء متداخلة، تعطي إنطباعا عن شيء في الخافيات، في محاكاة للتّجريد… و كان الفنّان التّشكيلي ياغي يعيش حالات القلق و الخصوبة في آن واحد، بقدر ما كان يعيش الخطر و الخوف…

نبذة عن حياة الفنان يحي علي ياغي
ولد يحي ياغي في مدينة بيروت في العام 1943 حيث كان يعمل والده في الشرطة، وهو رابع أفراد الأسرة المؤلفة من سبعة أبناء .
عاد مع أفراد أسرته إلى مدينة بعلبك , وهو طفل صغير , بعد انتهاء خدمة والده من الوظيفة , واستقر فيها نهائيا .
تلقى علومه الابتدائية والمتوسطة في مدارس مدينة الشمس بعلبك . استهواه الرسم منذ صغره , فأقام محترفا صغيرا في منزله , حيث كان يقضي معظم أوقاته في إشباع هوايته الفنية .
كان طموحه الفني كبيرا , مما دفع به للإبحار في العالم الفني للرسم , فتعرف إلى الفنان الكبير رفيق شرف وأقام صداقة مميزة معه .
12670384_840454266062894_826345477283566885_nدخل يحي ياغي معهد CUVDER للفنون في بيروت وقضى فيه عامين كاملين 1963 و1964 نال على أثرهما شهادة في الفنون بمعادلة إجازة .
أقام أول معرض فني له في مدينة بيروت 1964 , وأول معرض في مدينة بعلبك 1964 أيضا , وتوالت معارضه فيما بعد … حتى بلغت سبعة عشر معرضا ما بين بيروت وبعلبك والقاهرة وألمانيا الغربية والنمسا التي كرمته بميدالية .
هذا , وقد تحدثت عنه الصحافة كثيرا وأبرزت أعماله الفنية , وأشادت بأعماله الخالدة وأثنت على فنه المميز الرائع .
تزوج من السيدة غفران ياغي في نهاية 1969 وله منها ولدان : زاهر وجوليانا .
علم الرسم والفنون في جميع مدارس بعلبك من خاصة ورسمية , وكذلك مارس التربية الفنية في مدارس بيروت , وخاصة الثانوية الأهلية في برج البراجنة في أواخر الستينات .
أعد دراسة فنية تعتبر فريدة من نوعها , لتعليم الأطفال الحروف والأرقام عن طريق الرسم . وكان على اتصال بمركز البحوث والتوجيه لتبني هذه الطريقة .
أقام آخر معرض له في بعلبك خلال تموز 1981 ومع نهاية المعرض بدأ المرض يتسلل إليه , ورغم الداء ظل مثابرا على عمله وقد أنجز عدة أعمال كان قد بدأ بها قبل المعرض .
داهمته المنية في 9 أيار 1982 بعد أن قضى فترة في مستشفى الجامعة الأميركية , مخلفا ثروة فنية متنوعة .
كان الفنان يحي ياغي وديعا لطيفا يحب كل الناس , على كثير من التواضع والطبيعية والبعد عن الكبرياء والتعالي والتكلف .

1

التعليقات :

اكتب تعليق

الاعلام وتحديات التنوع الديني في العراق
هل فكرت إسرائيل في ضرب مصر نوويا؟ وثائق سرية تكشف المستور
“مبادرة لجمع الشمل” في السودان.. والمظاهرات مستمرة
زواج مصري “ملكي”.. ابنة آخر ملوك مصر تدخل عش الزوجية
“قمة الغياب” في بيروت
الشاعرة والإعلامية هويدا ناصيف تكرّم الفائزين في بطولة كأس العالم للمبدعين العرب في لندن
هل تبحثين عن مشروع صغير تستطيعين من خلاله إيجاد فرصة دخل لكي؟
زيارة وفد الاتحاد الدولي لاعلام الاقليات وحقوق الانسان الى ديوان الاوقاف بمناسبة اعياد الميلاد وراس السنه الميلادية
شبكة إعلام المرأه العربية تختار د/ ثريا البدوى أفضل استاذه جامعية فى 2018
البشير: مشاكل السودان الاقتصادية تحتاج لصبر وحكمة
أوامر ملكية سعودية بإعادة تشكيل مجلس الوزراء
“خطة عسكرية روسية” لسحق الغرب بدون رصاصة واحدة
محاضرة عن قانون الاحوال الشخصية بجمعية المرأة العمانية بصحار
لجنة منطقة بيرسفي لاتحاد النساء الاشوري توزع هدايا اعياد الميلاد للأطفال
بوتين يلمح لزواج جديد.. فمن هي الحسناء التي أغوت رئيس روسيا؟
قنبلة “واتساب” الجديدة.. عملة لتحويل الأموال
ترامب يبرر الانسحاب الأميركي المفاجئ من سوريا
دعموش: أصبحنا على مشارف ولادة الحكومة وأهم ما أنجز تثبيت حق السنة المستقلين في التوزير
اطلاق جائزة شيخ الشهداء للإبداع الأدبي 2019
افتتاح معرض ” العيد سوا احلى” برعاية بلدية حارة حريك وحضور النائب فادي علامة
البيان الختامي للجمعية العامة الحادية عشرة لمجلس كنائس الشرق الأوسط
مدير عام دائرة تمكين المراة تزور المديرية العامة لشؤون الايزيديين في ديوان أوقاف الديانات
مدرسة الخالصية في خطبة الجمعة
عروض متميّزة في الكاراتيه بختام منافسات بناء الأجسام بولاية صحم
وزير النقل يزور موانئ بيروت ويطلع على الية فحص الحاويات بالسونارات الإلكترونية
ئارام شيخ محمد نائب رئيس مجلس النواب يهنئ أقليم كوردستان والشعب العراقي بمناسبة أعياد نوروز وأفراح الربيع.
مفوضية حقوق الانسان تشارك في الندوة الاقليمية حول الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب
جودت : تنظيم داعش خسر مانسبته 80% من عناصره الانتحاريين او يطلق عليهم بالانغماسيين
موظفو دار ثقافة الاطفال يحتفون بتسنم منصب مديرها 03/4/2018 2:06 بغداد / نضال الموسوي 3/4/2018
عاجل ? عاجل …اعلن مراسل النجباء الحربي ، ان ابطال المقاومة الاسلامية حركة النجباء يسطرون اروع الملاحم والبطولات في حلب حيث صدوا هجوم تالف من مايقارب ١٠٠٠ مقاتل انغماسي .
عميد كلية الامام الكاظم (ع) يلتقي محافظ النجف الاشرف ويبحث معه حول الامكانات لتطوير الكلية
“علاء الدين والبساط السحري” يظهران في أمريكا
فضيحة عسكرية تطيح بوزيرة الدفاع اليابانية
الغبان: معركة تكريت تجري بسرعة فائقة بمعزل عن التحالف الدولي
دعماً لأبطال الحشد الشعبيّ والقوّات الأمنيّة: العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة تفتتح معملاً لإنتاج الثلج في مدينة الموصل
النائبة ميثاق الحامدي تحظر الحفل التأبيني لذكرى شهادة فيلسوف العصر وشهيد المحراب
هيأة المنافذ : ضبط 21 حافظة دجاج ولحوم مع 500 شاشة موبايل بحوزة مسافرين عراقي وباكستاني في منفذ مطار النجف
وزارة الاتصالات تقيم ورشة عمل عن القرض الياباني
عمليات قوات الوعد الصادق البطلة ليوم الجمعة المصادف ٢٠١٦/٢/١٢
الحرية قصة بقلم جوزيف شماس
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك