الاحرار : بيان سماحته كان الضربة الأولى لكسر المحاصصة التي كانت ان تودي بالعراق الى الهلاك

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 327 views » طباعة المقالة :

 

بثينة الناهي /

عقدت كتلة الاحرار النيابية في المركز الصحفي لمجلس النواب مؤتمرا صحافيا بين موقف الكتلة النيابية من خطوات سماحة السيد القائد مقتدى الصدر “اعزه الله” الاصلاحية للبلاد ودعهمه الكامل لها مطالبين الجميع جعل مصلحة العراق فوق المصلحة الفئوية والحزبية من أجل استقراره وحفظ وحدته وسلامة اراضيه .
وبين خلال المؤتمر رئيس كتلة الاحرار النائب ضياء الاسدي انه كخطوة مكملة لبيان سماحة السيد الاصلاحي الذي تقدم به قبل اسبوع للشعب العراقي ومؤسساته وأبنائه وحتى للسياسيين ولكن كان بالدرجة الأساس لأبناء الشعب العراقي والقوى الفاعلة وكان هناك تنويه لخطوات لاحقة لهذا البرنامج .
وبين الاسدي ان من أهم هذه الخطوات هي الدعوة الى ان تكون هناك مجموعة ثلة حيادية من التكنوقراط من ابناء العراق من خبرائه من علمائه ومن أكاديميه وقضاة يتولون الجلوس والتباحث لترشيح مجموعة من الاسماء تقدم بعدها الى الدكتور حيدر العبادي أو لأيجاد معايير يتم على اساسها اختيار هذه الاسماء , كما وعدنا ابناء الشعب والجهات السياسية ان تكون هناك خطوات لاحقة .
مشيرا الى ان بيان سماحة السيد يوم امس هي الخطوة الاولى والتي عبر عنها الكثيرون هي من أهم الخطوات للعملية السياسية وانها خطوة جريئة وكما عهدنا سماحة السيد مقتدر الصدر بجرءته وشجاعته وهي الخطوة الأولى للتخلي عن المحاصصة المقيتة التي بُنيت عليها العملية السياسية منذ عام 2003 , هذه المبادئ التي أسست مبادئ العملية السياسية على اساسها وللاسف التي ساهمت في تردي اوضاع البلد .
مؤكدا ان بيان سماحته كان الضربة الأولى لكسر هذه المبادئ التي كانت ان تودي بالعراق الى الهاوية . تجرد التيار الصدري كعادته وبقرار شجاع من سماحة السيد مقتدى الصدر تجرد من جميع المكاسب الحزبية والسياسية ومن كل مايعتقد انه استحقاق في هذه المرحلة ليقدم للشعب العراقي وللسيد رئيس الوزراء المفتاح الأول لحل الأزمة العراقية وهو دعوة مجموعة من ابناء العراق من خبرائه وعلمائه واكاديميه ومهنيه وقضاته ورجال امنه الى ان يجتمعون لتشكيل حكومة او اقتراح اسماء لوضع معايير وهذا يعتمد على عملهم في المرحلة المقبلة , لكننا نقول ان هذه الخطوة هي الاجرأ وقد لايتفـق معنا الشركاء السياسيين وبصراحة هذا ليس هو المهم الآن نحن لا نبحث عن التوافقات نحن نبحث عن أنقاذ هذا البلد وانقاذ هذا الشعب لذلك هذه الخطوة قد يعترض البعض عليها ويقول انها لم تدرس ولم يتم التباحث مع الاخرين علما ان البيان الاول مضى عليه اسبوع وكان بأمكان كل الكتل السياسية وجميع الفرقاء السياسيين ان يقدموا وجهات نظر وان يتفاعلوا مع الموضوع لكننا للأسف نجد هناك تفاعلاً جماهيرياً كبيراً وتفاعلاً سياسياً ضعيفا .
مبيناً الأســدي ان سماحة السيد وحتى يبرئ ذمته امام الله تعالى وامام الشعب اتخذ الخطوة الثانية والتي تعد الاكثر جرأة حتى هذه اللحظة وبأعتراف مراقبن دوليين ومنظمات مجتمع مدني وما قدمه في بيانه من وصفة لحل هذه المشكلات ونعتقد جميعا انها الخطوة الصحيحة في طريقها لأنقاذ العراق .
موضحا ان الاسماء المطروحة هي اسماء مستقلة ليسوا من جهة سياسية ولا ينتمون لأي جهة سياسية وغير معروفين لا بتحزبهم ولا بطائفيتهم ولا بميولاتهم القومية وهم خبراء في مجالات عملهم وهم اكاديميون وهم شخصيات وطنية نزيهة ومعروفة ومستقلة لم يسألوا أجراً عن هذه المهمة ولم يطلبوا منصباً ولم يوعدوا لا بمنصب ولا بأجر وكانت هذه الأسماء الكريمة التي وردت في البيان متطوعون من أجل خدمة العراق .
وفي ختام المؤتمر قال الاسدي بأسمكم جميعا نتقدم لهم بالشكر الجزيل ونشد على أيديهم ونقول اننا معهم نساندهم في هذه المرحلة وأملنا ان السيد رئيس الوزراء سيأخذ على عاتقه تبني هذه الخطوة كما دعاه سماحته ان يكون رئيساً لهذه اللجنة وسنكون نحن داعمون بهذا الاتجاه , ونحن مطمئنون من حيادية هذه الأسماء واستقلاليتها واما الاشكالات التي سترد كيف ان يكون من هذه الاسماء يحمل جنسية اخرى غير الجنسية العراقية والبيان يقول ان الذي يتولى في الحكومة المقبلة منصباً وزارياً يجب ان ان يكون من حاملي الجنسية العراقية حصراً ان الاسماء ليست مرشحة لشغل وزارات او مقاعد في الدولة هذه اسماء خبراء عراقيين نحن لا نعترض ان يكون للعراقي اكثر من جنسية لكن في تولي الحقيبة الوزارية او في ادارة الدولة يجب ان يكون الشخص المعني عراقيا وان يكون حاملاً للجنسية العراقية فقط هذه لبعض الاشكالات التي سمعناها والاشكالات الاخرى المتعلقة بكيفية ان تقبل الاحزاب والكتل السياسية بهذه الخطوة حقيقة اننا نقر ان هناك خسارة كبيرة اذ مافكرنا ان العملية السياسية هي عملية مكاسب لبعض الكتل السياسية لكن لطالما اننا نفكر بالعراق وبالوضع الراهن فعلى جميع الكتل السياسية ان تتخلى عن أنانيتها وعما تسميه مكاسب سياسية في هذه المرحلة ونحن في التيار الصدري وبتوجيه واوامر مباشرة من سماحة السيد مقتدى الصدر “اعزه الله” نتخلى عن كل استحقاقاتنا في هذه الدولة لنضع امر انقاذ الحكومة امام انظار الجميع , والجميع يستطيعون ان يشاركوا ويساهموا وبشكل فاعل في انقاذ هذه الحكومة العراقية والدولة العراقية وابناء الشعب العراقي مما نحن فيه من مأزق حقيقي ولذلك نحن نضحي بكل هذه الامتيازات وهذه الاستحقاقات من اجل العراق .
مطالباً جميع الكتل السياسية والشعب العراقي ان يقدروا هذه الخطوة وان يفعلوا مثلما نفعل وان يتخلوا عن مايسمى بالمكاسب والمغانم السياسية والحزبية والانتماءات الطائفية الضيقة التي لن تودي بالبلد الا الى مزيد من الدمار والتردي .

1

التعليقات :

اكتب تعليق

السبب الأكبر لهجرة الأقليات في العراق الكاردينال لويس روفائيل ساكو
كلية الفارابي الجامعة تقيم ندوة علمية بعنوان ( صور الارهاب في وسائل الاتصال)
علوم غيّبتها الحواضر واستحضرها غرب المحافل العلمية وشرقها
أيها الراقصون أمام اللجان
اطلاق مهرجان دمشق الدولي للخيول العربية في العاصمة
جمعية الجواد العربي الاصيل تطلق مهرجانها ضمن فعاليات معرض دمشق الدولي
قصيدة الشاعرة د.مي مراد التي القتها في معرض دمشق الدولي ضمن مهرجان الخيول العربية
طاولة الآتحاد الآوربي المستديرة
توقيع اتفاقية بين جائزة Elite ومركزACT
جميعنا نغرد خارج السرب
روضات العدالة تسابق الألم وصولا إلى خط الأمل
الملكة رانيا العبد الله متوّجة كتاب “روّاد من لبنان
العمل والفن
ماذا لو قلت … أريد أمي ؟
ثقافة وفن : اختتام فعاليات مهرجان لبنان المسرحي الدولي لمونودراما المرأة
افتتاح مهرجان لبنان المسرحي الدولي للمرأة بحضور وزير الثقافة
تحية لكل نساء العالم
تحية لكل نساء العالم
ماذا أقدم لكِ في يوم عيدك؟
النائب عبدالرحيم مراد استقبل رئيس جمعية ” Train Train “…
عام التعافي والانطلاقة فهل يكون العام القادم عام المواطن والعدالة الاجتماعية ……
ثقافة التسامح وأثرها في بناء البلدان
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يؤكد اننا نقاتل في جبهات متعددة عسكرية واقتصادية وضد الفساد ونصمد وننتصر
وزير الموارد المائية يلتقي النائب عن محافظة واسط
الدكتورة “بان دوش” تستذكر شهداء العراق في ليلة رأس السنة مع توديع عام 2016 عام الانتصارات والتحرير واستقبال عام 2017
لون وليل ينير عتمة صيدا بلوحاته الفنية
وزير الصناعة والمعادن يبحث مع محافظ واسط تطوير الواقع الصناعي بالمحافظة
التجارة … استمرار فعاليات معرض ميسان الثالث للطاقة والاعمار والاستثمار
ديوان الوقف السني يقيم احتفالية مركزية لمراقبة غرة شهر رمضان المبارك
كوادر وزارة الصحة تتابع عملها في الشامية
الأمين العام لحركة بابليون وممثل عن الحشد الشعبي ريان الكلداني في كلمته من مهرجان العراق السينمائي
مهند الزاملي يزور محافظ بغداد ويبارك لتولى منصبه الجديد
صينية تنقذ 100 كلب من.. الطبخ !
وجه رئيس الوزراء حيدر العبادي، الخميس، الوزارات ومؤسسات الدولة والجهات غير المرتبطة بوزارة والمحافظات والجامعات كافة باعلان الاسبوع المقبل اسبوعا للتضامن مع القوات الامنية.
وزير الداخلية قاسم الاعرجي: سنكون عونا وسندا للمقاتلين في جبهات القتال وجهاز مكافحة الارهاب
رئيس البرلمان يستقبل وفد المجلس الاطلنطي ويستعرض تصوراته لتطورات المشهد السياسي والأمني محلياً واقليمياً
وزير الصناعة والمعادن يلتقي النائب قاسم العبودي و النائب عالية نصيف لبحث السبل الكفيلة بتطوير الصناعة العراقية
بالفيديو.. أمريكا “بالكامل” في “مرمى نيران” صواريخ كوريا الشمالية
مباراة العلوم 2018:” رؤية للإبتكار”
جمعية المرأة العمانية بصحار تقيم فعالية اليوم العالمي للمسن
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك