كلمة السيد رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور سليم الجبوري في مؤتمر العشائر الاول لمحافظة نينوى والذي اقيم تحت شعار نينوى تحرير .. سلم .. اعمار

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 678 views » طباعة المقالة :

 

بثينةالناهي /متابعة

بِسْم الله الرحمن الرحيم
اهلنا وأعمامنا واخواننا اهل نينوى الابطال الغيارى
الحاضرون الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كل يوم نلتقي فيه وتتكاتف جهودنا وتتصافح فيه اكفنا ونفكر معا ، نقترب من عودتنا الى نينوى ، وهذا اليوم حلقة مهمة من حلقات ترتيبات النصر الناجز بإذن الله ، حيث بدأت تتشكل الصورة النهائية لمشروع تحرير نينوى ويتجلى هذا الموقف التاريخي بانضمام كل اَهلها الى جحافل المحررين ، بعد ان منَّ الله علينا بتحرير الرمادي ومناطق واسعة حولها واقترابنا من الحسم الكامل لإعلان الانبار محافظة محررة بسواعد اَهلها الابطال وبتعاونهم المخلص مع اخوانهم من الجيش والاجهزة الأمنية البطلة التي قهرت خرافة داعش وكسرت ارادتها واثبتت للعالم ان جموع المعلمين والمهندسين والطلبة والفلاحين والعمال قادرين على خوض معترك الحرب كما يصنعون الحياة , حين يناديهم الواجب وتدعوهم صيحة الحرائر ويتطلبهم الموقف .
اخواني الكرام
ان عملية التحرير تتطلب جهدا تحشيديا يتجاوز الكم العددي الى النوع الاحترافي والسلاح الفتاك الى الفكرة العميقة ، والإعلام والترويج المجرد ، الى التوعية والتثقيف الهادف ، وهي في ذات الوقت ايمان بضرورة عودة الحق المسلوب اكثر منها مشاعر رغبة بالقتال وحمل السلاح ، فالحرب التي نخوضها حرب وجود وليس لدينا خيار اخر عنها فهي وسيلة الى غاية الاستقرار وعودة اهل نينوى الى ديارهم ، ويصدق فيها تعبير ( انها حرب من اجل السلام ) ، وهي شرف ليس لأحد حق ان يسلبه من احد فالكل شركاء في واجب التكليف كما هم شركاء في امتياز الفخر والنصر .
اخواني وأعمامي الكرام
ان هجرة العذاب والالم التي عاشها اهل نينوى كإخوانهم من سكان المناطق المحتلة قبل ما يزيد على عام ونصف ، لا يوازيها الا عذاب اهلنا المختطفين في داخل نينوى وهم يلاقون من هذا التنظيم المجرم كل انواع التنكيل والأذى ، والإعدامات الجماعية التي تطال ابناء نينوى كل يوم ، لا لشيء الا لأنهم يرفضون الضيم والذل الذي يواجهونه من هذه الطغمة الباغية التي هتكت كل أسوار المعقول في الإجرام ، وأذاقت اهلنا في سجنهم الكبير أصناف الاذى والعذاب ، الامر الذي يدعونا للعمل المتواصل والجاد والمخلص والتضامني للإسراع في فك أسر نينوى من يد الظالمين .
وفي هذا الظرف مطلوب منا جميعا تهيئة كل احتياجات المعركة وعلى رأسها تسليح مقاتلي العشائر ودعم قوات البيشمركة التي تقف مع ابناء نينوى في عملية التحرير ، كي تكون هذه القوات كاملة العدة بعد اكتمال العدد لخوض المعركة ، كما ان الاحتياجات اللوجستية لمتطلبات المرحلة تفرض علينا دعم المحافظة بإطلاق كامل موازنتها لاستيعاب الاحتياجات الضرورية لدوائر المحافظة العاملة والتي تقف خلف المقاتلين لرعاية شؤون مواطني نينوى في المجالات المدنية والخدمية ، وتخفيف ظروف النازحين من اَهلها والذين تزايدت احتياجاتهم مع طول فترة النزوح ، مع ما تحملته حكومة كردستان مشكورة من اعباء اثناء استضافتهم وبالخصوص محافظة اربيل ودهوك اللتين كان عليهما الثقل الأكبر في رعاية ودعم نازحي نينوى وتلبية احتياجاتهم واقتسام اللقمة معهم في موقف تاريخي لا يمكن وصفه الا بأنه يليق بكردستان قيادة وحكومة وشعبا .
اخوتي الاكارم
ان تعاضد قوات الجيش وابناء العشائر والبيشمرگة الابطال وتضامنهم في العمليات التي تجري في المناطق التي يجري فيها القتال حاليا يدل دلالة واضحة على اننا مقبلون على نصر عظيم بعون الله يصنعه الانسجام والتعاون والاخلاص ، ويسنده الدعم الكبير من قبل التحالف الدولي ، ويقف معضدا له الجهد الإنساني الكبير للمنظمات الدولية وكل ذلك بالتعاون والتنسيق والإدارة من الحكومة المركزية والقيادة العامة للقوات المسلحة والتفاهم اللامحدود بين كل الفعاليات الأمنية والعسكرية العراقية .
اخوتي وأعمامي المشايخ الكرام
يعلم الله حجم اهتمامنا وحرصنا على انجاز تحرير نينوى وهي في القلب وكل ذلك نابع من معرفتنا بأهمية هذه المدينة العريقة وكرم اَهلها وأصالتهم ، ومكونات اَهلها الكرام من عرب وكرد وتركمان ومسلمين ومسيحيين وازيديين واشوريين ومن كل الطوائف والاعراق والمكونات ، وما واجهوه على يد تنظيم داعش الإرهابي المجرم وما تعرضت له المدينة من تخريب لبنائها وثقافتها وتاريخها وتراثها وآثارها ، وما حصل من سبي مخجل للنساء ومجازر جماعية يندى لها جبين التاريخ والإنسانية ، وما تحتويه هذه المدينة من ثروة كبيرة وموقع مهم للعراق والمنطقة ، كل ذلك يدعونا للمزيد من الجهد لإنجاز مهمة التحرير ، والتفكير جديا بمرحلة ما بعد داعش لدعم الاستقرار والتعايش والتنوع والسعي لإعادة إعمار نينوى على نحو أفضل مما كانت عليه ، وكل ذلك لا يمكن حسمه ما لم تتظافر جهود الحكومة المحلية ومجلس المحافظة والحكومة المركزية ودعم المجتمع الدولي لإنجاز الاستقرار ودعم حملة الإعمار ، كما وأننا بحاجة الى جهد عشائرنا الكريمة في تحقيق السلم الأهلي عبر المصالحة المجتمعية وتشكيل اللجان الميدانية مع رجال الدين لمحاصرة كل انواع الخلافات وتغليب روح التسامح ، والدفع باتجاه تحكيم القضاء في النزاعات ومحاصرة حالات الثأر. بالظن والعقوبة الجماعية واشاعة منهج ( ولا تزر وازرة وزر اخرى ) والعمل على رص الصفوف لتجاوز المرحلة العصيبة وسحب فتيل ردات الفعل العشوائية والغير منضبطة
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

1

التعليقات :

اكتب تعليق

المرجع الديني الشيخ محمد مهدي الخالصي يدعو إلى اعادة النظر جذرياً في العملية السياسية، وان تكون هناك رقابة شعبية على أداء الحكومة
ارتفاع كبير بعدد القتلى ومئات المفقودين في حرائق كاليفورنيا
لأول مرة بالتاريخ.. بث مباشر لهبوط مركبة “ناسا” على المريخ
استئناف حركة الملاحة الجوية بمطار الكويت
القاهرة تتابع قضية مقتل صيدلي مصري في السعودية
إنطلاق مؤتمر روسيا والعالم الاسلامي بمشاركة الشيخ همام حمودي
حزب الامة …توحيد القوى المدنية لبناء دولة المواطنة
الخارجية المصرية تعلق على واقعة الاعتداء على مواطنة مصرية بالكويت
النيران تلتهم “جنّتهم”.. نجوم هوليوود يهربون للنجاة بأرواحهم
نائب رئيس مجلس النواب يبحث مع السفير الاندونيسي سبل توسيع آفاق التعاون المشترك وتفعيل دور لجان الصداقة بين البلدين الصديقين
الحداد يبحث مع اعضاء مفوضية الانتخابات العملية الإنتخابية في المرحلة القادمة
سردار … تطرح عن سيارة جديدة تيوتا هابريكس من على أرض معرض بغداد الدولي
اغنيّةُ الألـَق …..!!!
ميشيل أوباما تهاجم ترامب.. والرئيس الأميركي يرد
تركيا تأمر بتعتيم إعلامي على الانفجار الهائل بقاعدة للجيش
رئيس الجمهورية يستقبل بقصر السلام وفد شبكة النساء العراقيات
من هدف معالجة أزمة السكن دائرة الاعمار الهندسي تشرف هندسيا على مشروع المجمع السكني لشركة سومو
نائب رئيس مجلس النواب العراقي يبحث مع محافظ أربيل تقديم أفضل الخدمات للمواطنين وسبل تنمية الأقاليم والمحافظات في الموازنة الاتحاديه لعام ٢٠١٩.
د.بشير الحداد يبحث مع وزارة البلديات والسياحة في اقليم كوردستان تعويض المتضررين من حريق سوق لنكة التجاري ، والأحداث الأخيرة للفيضانات وسيول الأمطار في القرى والمناطق
سوق العراق للاوراق المالية تطلق ورشه عملها تحت عنوان ” دور الحوكمة في جذب الاستثمار”.
اللقاء الاخير
نادي اطلس للحرفيين يطلق مؤتمره الأول علـّى ارض معرض بغداد الدولي
القوات اﻻمنيه تتقدم نحو قائممقام الفلوجة
نائب رئيس البرلمان ئارام شيخ محمد يفتتح المعرض الفني للأعمال اليدوية بمناسبة عيد المرأة العالمي.
اختفاء رجل أعمال خليجي في ظروف غامضة برومانيا
مقتل وإصابة 14 بإطلاق نار في مطار فلوريدا.. والكشف عن هوية مطلق النار
المكتب الإعلامي للنائب حجي كندور الشيخ
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يعفي مائة وثلاثة وعشرين وكيل وزارة ومديراً عاما” و احالتهم الى التقاعد
نصر الله يتوعد إسرائيل بالثأر لاغتيال القنطار “في الوقت المناسب”
زينب الكعبي : دور المرأة في الرأي العام العراقي
مؤكدا ضرورة تفعيل الإتفاقيات السابقة بين العراق وروسيا
مسألة كونيه ……..
معرض ابداع للتصوير 2016
مؤيد اللامي :المباشرة باجراءات ترويج معاملات الشهداء الصحفيين والجرحى والمصابين
عاجل…عاجل انطﻻق عمليه فتح لتحرير نينوى
عصابات “داعش” يصف أتباع الديانة الكاكائية بـ”الكافر” ويجب قتلهم!
مجلس محافظة المثنى يصوت على تثبيت العميد سامي سعود كقائد لشرطة المحافظة
حبس امرأة بسبب صورة على «فيسبوك»
سرايا السلام تصل الانبار لتلبي توجيه الصدر القائد لايصال المساعدات لأهاليها
مهرجان سلام بغداد للتنوع والافلام
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك