كلمة السيد رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور سليم الجبوري في مؤتمر العشائر الاول لمحافظة نينوى والذي اقيم تحت شعار نينوى تحرير .. سلم .. اعمار

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 715 views » طباعة المقالة :

 

بثينةالناهي /متابعة

بِسْم الله الرحمن الرحيم
اهلنا وأعمامنا واخواننا اهل نينوى الابطال الغيارى
الحاضرون الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كل يوم نلتقي فيه وتتكاتف جهودنا وتتصافح فيه اكفنا ونفكر معا ، نقترب من عودتنا الى نينوى ، وهذا اليوم حلقة مهمة من حلقات ترتيبات النصر الناجز بإذن الله ، حيث بدأت تتشكل الصورة النهائية لمشروع تحرير نينوى ويتجلى هذا الموقف التاريخي بانضمام كل اَهلها الى جحافل المحررين ، بعد ان منَّ الله علينا بتحرير الرمادي ومناطق واسعة حولها واقترابنا من الحسم الكامل لإعلان الانبار محافظة محررة بسواعد اَهلها الابطال وبتعاونهم المخلص مع اخوانهم من الجيش والاجهزة الأمنية البطلة التي قهرت خرافة داعش وكسرت ارادتها واثبتت للعالم ان جموع المعلمين والمهندسين والطلبة والفلاحين والعمال قادرين على خوض معترك الحرب كما يصنعون الحياة , حين يناديهم الواجب وتدعوهم صيحة الحرائر ويتطلبهم الموقف .
اخواني الكرام
ان عملية التحرير تتطلب جهدا تحشيديا يتجاوز الكم العددي الى النوع الاحترافي والسلاح الفتاك الى الفكرة العميقة ، والإعلام والترويج المجرد ، الى التوعية والتثقيف الهادف ، وهي في ذات الوقت ايمان بضرورة عودة الحق المسلوب اكثر منها مشاعر رغبة بالقتال وحمل السلاح ، فالحرب التي نخوضها حرب وجود وليس لدينا خيار اخر عنها فهي وسيلة الى غاية الاستقرار وعودة اهل نينوى الى ديارهم ، ويصدق فيها تعبير ( انها حرب من اجل السلام ) ، وهي شرف ليس لأحد حق ان يسلبه من احد فالكل شركاء في واجب التكليف كما هم شركاء في امتياز الفخر والنصر .
اخواني وأعمامي الكرام
ان هجرة العذاب والالم التي عاشها اهل نينوى كإخوانهم من سكان المناطق المحتلة قبل ما يزيد على عام ونصف ، لا يوازيها الا عذاب اهلنا المختطفين في داخل نينوى وهم يلاقون من هذا التنظيم المجرم كل انواع التنكيل والأذى ، والإعدامات الجماعية التي تطال ابناء نينوى كل يوم ، لا لشيء الا لأنهم يرفضون الضيم والذل الذي يواجهونه من هذه الطغمة الباغية التي هتكت كل أسوار المعقول في الإجرام ، وأذاقت اهلنا في سجنهم الكبير أصناف الاذى والعذاب ، الامر الذي يدعونا للعمل المتواصل والجاد والمخلص والتضامني للإسراع في فك أسر نينوى من يد الظالمين .
وفي هذا الظرف مطلوب منا جميعا تهيئة كل احتياجات المعركة وعلى رأسها تسليح مقاتلي العشائر ودعم قوات البيشمركة التي تقف مع ابناء نينوى في عملية التحرير ، كي تكون هذه القوات كاملة العدة بعد اكتمال العدد لخوض المعركة ، كما ان الاحتياجات اللوجستية لمتطلبات المرحلة تفرض علينا دعم المحافظة بإطلاق كامل موازنتها لاستيعاب الاحتياجات الضرورية لدوائر المحافظة العاملة والتي تقف خلف المقاتلين لرعاية شؤون مواطني نينوى في المجالات المدنية والخدمية ، وتخفيف ظروف النازحين من اَهلها والذين تزايدت احتياجاتهم مع طول فترة النزوح ، مع ما تحملته حكومة كردستان مشكورة من اعباء اثناء استضافتهم وبالخصوص محافظة اربيل ودهوك اللتين كان عليهما الثقل الأكبر في رعاية ودعم نازحي نينوى وتلبية احتياجاتهم واقتسام اللقمة معهم في موقف تاريخي لا يمكن وصفه الا بأنه يليق بكردستان قيادة وحكومة وشعبا .
اخوتي الاكارم
ان تعاضد قوات الجيش وابناء العشائر والبيشمرگة الابطال وتضامنهم في العمليات التي تجري في المناطق التي يجري فيها القتال حاليا يدل دلالة واضحة على اننا مقبلون على نصر عظيم بعون الله يصنعه الانسجام والتعاون والاخلاص ، ويسنده الدعم الكبير من قبل التحالف الدولي ، ويقف معضدا له الجهد الإنساني الكبير للمنظمات الدولية وكل ذلك بالتعاون والتنسيق والإدارة من الحكومة المركزية والقيادة العامة للقوات المسلحة والتفاهم اللامحدود بين كل الفعاليات الأمنية والعسكرية العراقية .
اخوتي وأعمامي المشايخ الكرام
يعلم الله حجم اهتمامنا وحرصنا على انجاز تحرير نينوى وهي في القلب وكل ذلك نابع من معرفتنا بأهمية هذه المدينة العريقة وكرم اَهلها وأصالتهم ، ومكونات اَهلها الكرام من عرب وكرد وتركمان ومسلمين ومسيحيين وازيديين واشوريين ومن كل الطوائف والاعراق والمكونات ، وما واجهوه على يد تنظيم داعش الإرهابي المجرم وما تعرضت له المدينة من تخريب لبنائها وثقافتها وتاريخها وتراثها وآثارها ، وما حصل من سبي مخجل للنساء ومجازر جماعية يندى لها جبين التاريخ والإنسانية ، وما تحتويه هذه المدينة من ثروة كبيرة وموقع مهم للعراق والمنطقة ، كل ذلك يدعونا للمزيد من الجهد لإنجاز مهمة التحرير ، والتفكير جديا بمرحلة ما بعد داعش لدعم الاستقرار والتعايش والتنوع والسعي لإعادة إعمار نينوى على نحو أفضل مما كانت عليه ، وكل ذلك لا يمكن حسمه ما لم تتظافر جهود الحكومة المحلية ومجلس المحافظة والحكومة المركزية ودعم المجتمع الدولي لإنجاز الاستقرار ودعم حملة الإعمار ، كما وأننا بحاجة الى جهد عشائرنا الكريمة في تحقيق السلم الأهلي عبر المصالحة المجتمعية وتشكيل اللجان الميدانية مع رجال الدين لمحاصرة كل انواع الخلافات وتغليب روح التسامح ، والدفع باتجاه تحكيم القضاء في النزاعات ومحاصرة حالات الثأر. بالظن والعقوبة الجماعية واشاعة منهج ( ولا تزر وازرة وزر اخرى ) والعمل على رص الصفوف لتجاوز المرحلة العصيبة وسحب فتيل ردات الفعل العشوائية والغير منضبطة
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

1

التعليقات :

اكتب تعليق

الاعلام وتحديات التنوع الديني في العراق
هل فكرت إسرائيل في ضرب مصر نوويا؟ وثائق سرية تكشف المستور
“مبادرة لجمع الشمل” في السودان.. والمظاهرات مستمرة
زواج مصري “ملكي”.. ابنة آخر ملوك مصر تدخل عش الزوجية
“قمة الغياب” في بيروت
الشاعرة والإعلامية هويدا ناصيف تكرّم الفائزين في بطولة كأس العالم للمبدعين العرب في لندن
هل تبحثين عن مشروع صغير تستطيعين من خلاله إيجاد فرصة دخل لكي؟
زيارة وفد الاتحاد الدولي لاعلام الاقليات وحقوق الانسان الى ديوان الاوقاف بمناسبة اعياد الميلاد وراس السنه الميلادية
شبكة إعلام المرأه العربية تختار د/ ثريا البدوى أفضل استاذه جامعية فى 2018
البشير: مشاكل السودان الاقتصادية تحتاج لصبر وحكمة
أوامر ملكية سعودية بإعادة تشكيل مجلس الوزراء
“خطة عسكرية روسية” لسحق الغرب بدون رصاصة واحدة
محاضرة عن قانون الاحوال الشخصية بجمعية المرأة العمانية بصحار
لجنة منطقة بيرسفي لاتحاد النساء الاشوري توزع هدايا اعياد الميلاد للأطفال
بوتين يلمح لزواج جديد.. فمن هي الحسناء التي أغوت رئيس روسيا؟
قنبلة “واتساب” الجديدة.. عملة لتحويل الأموال
ترامب يبرر الانسحاب الأميركي المفاجئ من سوريا
دعموش: أصبحنا على مشارف ولادة الحكومة وأهم ما أنجز تثبيت حق السنة المستقلين في التوزير
اطلاق جائزة شيخ الشهداء للإبداع الأدبي 2019
افتتاح معرض ” العيد سوا احلى” برعاية بلدية حارة حريك وحضور النائب فادي علامة
مخيم كبرتو ١-٢ للنازحيين في محافظة دهوك
المهندس يجتمع مع قيادات الحشد الشعبي لانطلاق الصفحة السادسة للعمليات
محافظ بغداد يوجه الاجهزة الامنية بتكثيف الحماية في المناطق السكنية للحد من عمليات سرقة المنازل والمحال
افتتاح معرض ” العيد سوا احلى” برعاية بلدية حارة حريك وحضور النائب فادي علامة
المرجع الديني الشيخ فاضل البديري.. يصف المظاهرات والاحتجاجات الشعبية بمظاهرات بالكرامة الوطنيةويدعو تبني عملية سياسية جديدة
الصورة في معرض ابداع بسمة ومقاومة ومقام
هنا حَـلّ چتلي وحَـلّ موتي ..!!!
3 شروط روسية لتجاوز الأزمة مع تركيا
إصلاح كابل ضوئي كوت عمارة بصرة
أكبرسارية علم العراقي في الموصل
عنوان المقال …كن صديقي
صندوق دعم المراه
الصورة في الاعلان ورشة ابداع في بلدية الغبيري
“بيان حول مسودة قانون محافظة سهل نينوى المعد من قبل مجلس النواب الأمريكي”
نائبة رئيسة لجنة الثقافة والاعلام عهود الفضلي تترأس ندوة حوارية لقياس الاثر التشريعي لقانون حقوق الصحفيين في البصرة
محامي مبارك يؤكد مثوله للشهادة في قضية إقتحام السجون
عودة وفد الفتيات الايزيديات المصورات الى كوردستان
النائب المعموري يعلن موافقة وزارة الموارد المائية على حفر سبعة ابار جديدة في ديالى
بحضور السيد الوزير … الوكالة الادارية والمالية للداخلية تعقد مؤتمر الاصلاح الاداري.. والدكتور الخزعلي يستعرض انجازات الوكالة
جند اﻻمام تحقق انتصارات لمحور غرب تكريت
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك