أرشيفات التصنيف: ثقافية

ثقافة وفن : اختتام فعاليات مهرجان لبنان المسرحي الدولي لمونودراما المرأة

الاعلامية د.مي خليل مراد

مكتب بيروت _لبنان

اختتمت إدارة مسرح إسطنبولي وجمعية تيرو للفنون في المسرح الوطني اللبناني في مدينة صور فعاليات الدورة الأولى من مهرجان لبنان المسرحي الدولي لمونودراما المرأة ،وذلك للاحتفاء بتاء التأنيث ونون النسوة وإظهار قوتها في لغة الضاد مسرحياً وفنياً وتحية لرائدة المسرح الراحلة الدكتورة سهام ناصر.

وبدأ الحفل بعزف موسيقي لفرقة بيت أطفال الصمود ،ومن ثم عرضت مسرحية داندو آيل كانت للمخرجة الاسبانية إليسا نينيو وتمثيل نيريا غوميز، في حضور الاهالي والطلاب ،وتناول العرض حكاية امرأة في منتصف العمر من خلال غنائها الأغاني الهزلية الحية والحياة اليومية للنساء خارج القاعدة وحول تنوع المرأة.

وجاءت نتائج لجنة التحكيم كالتالي: فازت مارين تيرابو كواتوزيا بجائزة افضل ممثلة عن مسرحية مانيفستو بات من اسبانيا ،وفازت أنا بالما بجائزة افضل اخراج عن مسرحية لا تزال على الطريق من البرتغال ،وحصدت مسرحية داندو ايل كانت من اسبانيا على جائزة افضل نص ،أما جائزة افضل عمل متكامل حصدته مسرحية مشروع السمكة من اخراج وتمثيل لوسيرو هيرناندز اويلا من المكسيك.

واكدت لجنة التحكيم المؤلفة من عبد الكريم العامري من العراق وانا الفرس من اسبانيا وسوزان بو علي وصلاح عطوي من لبنان ، في توصياتها وعلى ضرورة ان تستمر دورات المهرجان للأعوام المقبلة بدعم من المؤسسات الرسمية على رأسها وزارة الثقافة ووزارة التربية وضرورة الاهتمام بالطاقات النسوية الشبابية واقامة ورش فنية تهتم بالمسرح وان تكون مشاركات الفرق المسرحية العربية باللغة الفصحى .واشادت لجنة التحكيم بمسرحية بلا معنى لجمهورية مصر العربية اخراج منار الزين وتمثيل وسام اسامة ومسرحية علدقة للفنانة فاطمة دياب معتبرة مشاركة شابة من لبنان تعد نجاحا لها . وكرمت جمعية تيرو للفنون الاعضاء العاملين وبعض الشخصيات الداعمة.

هذا واقيم على هامش المهرجان مؤتمر لبنان المسرحي الأول والذي ناقش أهمية كسر المركزية الثقافية ودور المسرح في الوعي والتغيير، واقيمت ندوة عن دور المرأة في المجتمع وتطلعاتها ، كما افتتح معرض للحرف اليدوية طيلة أيام المهرجان .

يذكر أن المهرجان يأتي بالتزامن مع الذكرى السنوية الخامسة على تأسيس جمعية تيرو للفنون محققة عدة انجازات كإعادة فتح منصات ثقافية تاريخية ، حيث أعادت سينما الحمرا في مدينة صور بعد 30 عاماً على إقفالها، وسينما ستارز في مدينة النبطية بعد 27 عاماً، وسينما ريفولي بعد 29 عاماً لتتحول الى المسرح الوطني اللبناني، وتهدف الجمعية إلى تفعيل الحركة الثقافية والفنية في المناطق المهمشة من خلال إعادة فتح المنصات الثقافية وإقامة الورش التكوينية والنشاطات الفنية .

افتتاح مهرجان لبنان المسرحي الدولي للمرأة بحضور وزير الثقافة

ثقافة وفن : افتتاح مهرجان لبنان المسرحي الدولي للمرأة بحضور وزير الثقا


الاعلامية د.مي خليل مراد

مكتب بيروت _لبنان
افتتحت إدارة مسرح إسطنبولي وجمعية تيرو للفنون في مدينة صور الدورة الأولى من مهرجان لبنان المسرحي الدولي لمونودراما المرأة للاحتفاء بتاء التأنيث ونون النسوة وإظهار قوتها في لغة الضاد مسرحياً وفنياً وتحية لرائدة المسرح اللبناني الراحلة الدكتورة سهام ناصر.

واستهل الاحتفال بعزف موسيقي لفرقة أليسار الشبابية وعرض فيلم عن المسرح الوطني اللبناني من ثم عرض دبكة لفرقة جمعية تيرو للفنون، وذلك بحضور معالي وزير الثقافة اللبنانية الدكتور محمد داوود داوود ،وعقيلة رئيس مجلس النواب السيدة رندة بري ورئيس اتحاد بلدية صور وممثلاً عن قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون، وممثل عن المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم وممثلاً عن المهندس ناصيف سقلاوي ونقيب ممثلي المسرح والسينما والإذاعة والتلفزيون وعائلة الراحلة سهام ناصر وحشد من الأهالي والطلاب والفعاليات والمهتمين .

وقال وزير الثقافة ” إن ما يقدمه مسرح إسطنبولي وجمعية تيرو للفنون ليس فقط فناً بل هو نضال وقضية في سبيل المسرح والسينما والفن في لبنان ، ونحن نود في الوزارة دراسة هذه التجربة الفريدة والرائدة من أجل تعميمها على كافة المناطق بهف الإنماء الثقافي المتوازي ،وهذا المسرح الوطني اللبناني الذي يشكل أول مسرح وسينما مجانية في لبنان ،وأهميته تكمن أنه ساهم في كسر المركزية الثقافية رغم كل الصعوبات بهجود الشباب والمتطوعين في هذا المهرجان ، ونحن سندعم جمعية تيرو لأننا نقدر عملها الذي أسس الى بناء ثقافة حقيقة ” .

وقال الممثل والمخرج قاسم إسطنبولي ” في يوم المرأة العالمي نحتفي برائدة من رواد المسرح اللبناني الراحلة سهام ناصر ومن خلالها نوجه التحية الى كل النساء في العالم ، ونحن بحاجة الى المزيد من الحريات في مجتمعاتنا والى دعم الشباب وخصوصاً المرأة التي تصنع الفن والجمال وفي هذا المهرجان نلتقي من ثقافات مختلفة من العالم من أجل التلاقي والفن ونشر الثقافة للناس من مصر وإسبانيا وتونس والمكسيك والبرتغال والعراق ولبنان ” .

وعرضت مسرحية بلا معنى من مصر للمخرجة منار الزين وتمثيل وسام اسامه وهي مقتبسة عن نص لميخائيل الرومان، وتجسد العلاقة بين الرجل والمرأة والحاجة المتبادلة الى حب والتفاهم ، وبعدها جرى مناقشة للعرض مع الجمهور وكرمت إدارة المهرجان الراحلة سهام ناصر من خلال تقديم درع تكريمي الى شقيقها الدكتور يوسف ناصر .

وتشارك في المهرجان مسرحية كيف أنك؟ لآمال العويني من تونس، وعلدقة لفاطمة دياب من لبنان ،ومانيفستو بات لمارين تيرابو كواتوزيا من اسبانيا ومسرحية داندو آيل كانت اخراج إليسا نينيو وتمثيل نيريا غوميز من اسبانيا ،ومن البرتغال عرض لاتزال على الطريق اخراج أنا بالما وتمثيل ماريا جواو فيسينتي، ومن المكسيك عرض مشروع السمكة للوسيرو هيرناندز أريويلا.

وتتنافس العروض ضمن المسابقة الرسمية على جائزة أفضل ممثلة وجائزة أفضل إخراج وجائزة أفضل نص وجائزة أفضل عرض متكامل وجائزة أفضل سينوغرافيا ، أما اللجنة التحكيمية فهي مؤلفة من العراقي عبد الكريم العامري والاسبانية أنا ألفريز وسوزان بوعلي وصلاح عطوي من لبنان ، ويقام على هامش المهرجان مؤتمر لبنان المسرحي الأول والذي سيناقش أهمية كسر المركزية الثقافية ودور المسرح في الوعي والتغيير، و ندوة عن دور المرأة في المجتمع وتطلعاتها ومعرض للحرف اليدوية طيلة أيام المهرجان .

هذا ويأتي المهرجان بالتزامن مع الذكرى السنوية الخامسة على تأسيس جمعية تيرو للفنون محققة عدة انجازات كإعادة فتح منصات ثقافية تاريخية ، حيث أعادت سينما الحمرا في مدينة صور بعد 30 عاماً على إقفالها، وسينما ستارز في مدينة النبطية بعد 27 عاماً، وسينما ريفولي بعد 29 عاماً لتتحول الى المسرح الوطني اللبناني، وتهدف الجمعية إلى تفعيل الحركة الثقافية والفنية في المناطق المهمشة من خلال إعادة فتح المنصات الثقافية وإقامة الورش التكوينية والنشاطات الفنية .

لينك يوتيوب :
https://www.youtube.com/watch?v=14UWAj_OHn

العمود الثامن/ إمّا عُراق وإمّا بلاد الجوار

محمود المنديل

العمود الثامن : إمّا عُراق وإمّا بلاد الجوار  قبل مئة عام قرّر الأب أنستاس الكرملي أن يعالج أخطاء اللغويين العرب فأصدر كتابه الشهير ” نشوء اللغة العربية ونموها واكتهالها ” كان الكرملي الذي لم يخلع ثوب الرهبنة يجوب البلدان بحثاً عن كنوز التراث العربي ليحققها ويحفظها من الزوال، وقرر ان يعقد مجلسه يوم الجمعة لما يمثله هذا اليوم عند المسلمين، فداخل كنيسة اللاتين التي اتخذها مقراً له اعتاد المسلمون واليهود والمسيحيون التردد عليه، فتجد مصطفى جواد يجلس الى جانب عباس العزاوي، و محمد رضا الشبيبي معه صديقه مير بصري ومنير القاضي يجادل ميخائيل عواد وجلال الحنفي منشغل بالمزاح مع يعقوب سركيس، والكل يلتزم بالشعار الذي خطه الكرملي داخل مكتبه ” ممنوع الحديث في الدين والسياسة ” ، فبماذا كانوا يتحدثون، كانت اللغة والفكر والثقافة والتعليم هي الأهم في المجلس، وهو ما كان أبونا الكرملي يعتقد أنها السبيل لرقي العراق وتقدمه وبدونها سندخل في صراعات مذهبية وسياسية، كان العراقيون آنذاك يكدون عرقا ويسطرون ملحمة يومية في وجه من يريد ان يغير هوية البلاد وانتماءها وثقافتها، من الموصل جاء متي عقراوي الذي سيصبح عميدا لدار المعلمين العالية، وكان يؤكد لكل من يسأله عن احوال العراق أن التعليم يبقى أهم من كل قرارات الدولة، وفيما كانت الأنظمة العربية تكبّل تعليم المرأة بقوانين جائرة قرّر الوزير المعمم محمد رضا الشبيبي أن يجلس بعمامته البيضاء النقية، وسط المعلمات المسيحيات واليهوديات يحتفل بافتتاح ثانوية للبنات في بغداد. ومن أقصى القرى الموصلية سوف يقدم المسيحي سليمان صائغ، مسرحيات تروي تاريخ الإسلام وتمجّد أبطاله، ومن الموصل أيضا جاء فؤاد سفر ليصبح سيد الآثاريين. ومن الكرادة سوف يذهب المسيحي ميخائيل عواد إلى لندن وموسكو واسطنبول وباريس يجمع المخطوطات الاسلامية، ليقدم أكثر من مئة كتاب تروي حكاية التراث العربي الاسلامي. ومن كركوك نزلت المسيحية بولينا حسون لتؤسس اول مجلة نسائية في بلاد العرب . هذا العراق الذي بني بمشقة رجال كبار من اجل أن يكون جرماً مضيئا ً في مدار الأُمم، لا حلقة في ذيل اهتمامات أنقرة وطهران والرياض وأخيراً إمبراطورية الشيخ تميم. كان محمد القبانجي يقول ” عُراق ” بضمّ العين، وحين سُئل لماذا؟ قال مبتسما من يجرؤ ان يكسر عين العراق! اليوم نجد من يخرج على الفضائيات من دون خجل ليقول: سأحارب الى جانب ايران لو خاضت حربا ضد العراق، لقد أمضى هذا البلد قروناً يقدم عقولاً راقية، لا تابعين. يُطرد المسيحيّون الآن من ديارهم الأم في العراق، ويقتلون بدم بارد، فيما يتنازع على حريّة الناس في العراق ومستقبلهم نوعان، الاول يشرّع قوانين تمنح اصحاب كواتم الصوت حرية الحركة، والثاني يضحك عليهم بشعارات من عيّنة ” المصالحة التاريخيّة ” . ملاحظة : هذه المقالة بجب ان تقرا بضمير حي لا بألسنتنا فقط.

بقلم علي حسين

نقطة راس سطر…؟#الكناني

محمود المنديل

عندمانجد ونشاهد ونسمع بمجتمع تزدهر فيه المبادرات وتكثر فيه المشاريع المعرفيه ،عندها نكون على يقين انه مجتمع متحرك يكواكب حركة الزمن ويلاحق التطور ويسهم في كل حيويه وتفاعل يخدم كل الشرائح المتعايشه.
سنجد ان معظم افراد هذا المجتمع يتناغمون مع حراك الانشطه المفيدة في تطوير المجتمع. فيكونوا جزءا منه بل دافعا له ،ومع الاستمرار تتحول مثل هذه الممارسه لشيء مستمر وجزء من التفكير وتكون قدحصنت المجتمع بالعلم والادراك وتشخيص طريق التطور وتصحيح الاخطاء ان وجدت. وعلى جميع المستويات الشخصيه والعامة وسيكون هاجس التعلم للافراد بالسعي الى التطور المعرفي والمهاري سواء في مجال العلم او العمل اومختلف الحياة الطبيعيه بالتالي هؤلاء الافراد هم المجتمع الحقيقي.
ان اي تزايد في نسبة الوعي الشخصي يكون خير دافع الى التطور المجتمعي فيشعر الشخص انه عنصر مفيد في هذا الحراك المجتمعي.
ان قيمة المبادرات على مختلف انواعها حيويه ومهمة في مجال التطوير المستمر فهذا يجعل مفهوم الايجابيه والتميز والسعي نحو الافضل ، ويكون مفضل في التفكير والعمل اليومي .
في الاخر اقول لكم ان المبادرات كثيرة يجب ان تكون في اطار دوله داعمة بشكل واسع لمبادرات التطور وهذا يصب بمصلحة الفرد والدوله والاستمرا في ديمومة الجميع..
…..تحياتي لكم لقرائتكم علما اني قررت مزاوله نشر كتاباتي.

#الكناني

 

مغارة الريحان بقلم: حسين أحمد سليم

الاعلامية د.مي مراد
مكتب لبنان _ بيروت


هناك، في ربوع الوطن لبنان، ناحية القمم الشّمّ في الجنوب المجاهد الصّامد، حامي البلاد، يُراقب الحدود من حيث قمة الوفاء و الإخلاص و الوطنيّة تُحاكي مدى الفضاء و هي تدقّ أبواب السّماء… هناك، في تلك الأرض التي باركها الله بثلّة من الأنبياء، الذين أتوها هادين إلى الحقّ و الحقيقة و وحدانيّة الله في أديان السّماء، الدّاعية للأنسنة و الإيمان و الحياة و عمارة الأرض برضا و رحمة الله… هناك، حيث عبق الآس، نبات الرّيحان الأخضر، يُحاكي الوعي الباطنيّ و العرفان الذّاتيّ في الإنسان، و يضوع في كلّ ناحية و مكان مدى تعاقب الزّمان، و حيث الحنبلاس أو الحنبليس الأبيض و الأسود و البيضاوي و الكرويّ، ثمرة الحبّ و العشق بين الأحباب و العشّاق في الله، تُعقلن القلب و تُقلبن العقل و يتعلّل في لوذعتها اللسان… هناك، حيث جمال الطّبيعة تزيّنه أشجار الصّنوبر و نباتات الرّياحين التي تُكلّله، تستقبل الضّيوف بالشّذى العابق بالعطر المقدّس، الممتزج برائحة حبّ الوطن و التّراب المقدّس، الذي روته دماء الجهاد في سبيل الله زودًا عن كرامة الأرض و شرف الإنسان في لبنان… هناك، حيث قمم جبل الرّيحان التي تمخّض بها رحم الأرض المباركة، ليولد جبلاً متعاليًا و مختالاً بمودّة و رحمة الله… تفوح من جنباته أطايب العبق الصنوبري و الرّياحيني، لتنتصب قممه مشرئبّة الهامات عنفوانًا للعلا، لم و لن و لا تركع أمام عواتي الزّمان في ذلك المكان… هناك، تمتدّ صُعدًا تعرج في مسارها رأسيّا، تتضرّع لله في علاه و تبتهل و تُكبّر و تتشهّد، مؤمنة بما أنزل إليها من السّماء، و ما أوتي به الأنبياء و المرسلون، موسى و عيسى و محمّد، لا تفريق و لا تمييز بينهم… هناك، في منحدرات جبل الرّيحان، تتهجّد النّباتات و الأشجار من كلّ نوع، و البيوت تغرق في خشوع حجارتها على وقع موسقات الأطيار العابدة لله، تقيم صلواتها المباركة للخالق، تُشارك السّكّان و الأهالي في معظمة العبادات، و تقديم النّزورات بين أنبياء شاء الله لهم أن يُقيموا في نواحي القمم التي تشقّ عباب المدى في هذا الجبل الرّيحانيّ العتيد… هناك، النّاس كلّ النّاس الذين أخذوا سرّ لون بشرتهم من الشّمس، و هم يزرعون الحقول و يفرشونها تعبَا على مدى أعمارهم، و يسقونها من طيب عرق جبينهم، ليكوّنوا قرى و بلدات جبل الرّيحان بصلابة الزّنود السّمر عند خيرة الرّجال، الذين توالدوا من عبق رياحين ليبرز نبوغهم في لبنان… هناك، مسلمون و نصارى، عابدون لله في كنف العيشيّة و الرّيحان و سجد و عرمتى و مليخ و اللويزة و الجرمق… تارة يتوجّهون إلى القبلة مُيمّمين وجوههم ناحية البيت العتيق بمكّة، أو ناحية القدس، و طورًا يتوجّهون إلى مقام النّبي سجد السّاجد لله، يسألونه السّكينة و الإطمئنان، بذكر الله، و أخرى يتوجّهون ناحية النّبي أبو ركاب صاحب الكرامات العديدة يسألونه البركة… هناك، إلى الشّمال لبلدة الرّيحان، على مقربة من الطريق المؤدّي إلى عرمتى، شاء الله أن يمنح جبل الرّيحان و بلدة الرّيحان من بركة عظمة صنعه، فتمّ إكتشاف مغارة طبيعيّة كبرى، تمتدّ لمسافات تحت الأرض، غنيّة بالأشكال الفنّيّة الجميلة، و ثريّة بالمشهديّات الرّائعة التّكوينات، ترفل في نفق دهاليزها لوحات و لوحات من الخلق و الإبداع، تتماهى في عنفوانها أمام الضّيوف و الزّوّار، تحكي للجميع عظمة الله التي تتجلّى في عظمة مخلوقاته و وحدانيّة الله التي تتراءى في وحدانيّة خلقه… تلك مغارة الرّيحان في كنف حنين جبل الرّيحان، التي أبدعتها يد الخالق العظيم، تنادي على الإنسان في كلّ مكان و زمان، زيارتها للمعرفة و الثّقافة و الهدأة و متعة البصر و الفكر و الإيحاء للإبداع و الخلق عند الفنّان… و تتوجّه إلى الوطن و حماة الوطن و حكّام الوطن و شهامة الوطن و عدالة الوطن، و رجال الوطن المكلّفون مسؤوليّات الوطن و المجتمع و البشر و الحجر، الإلتفات إليها حنينًا و إحتضانًا و رعاية و دعمًا و تطويرًا و تنمية و تصنيفًا أثريّا و سياحيّا، و إلقاء الأضواء على كنوزها الطّبيعيّة من أجل الوجود و الحياة و لبنان و الإنسان… ليبقى و سيبقى لبنان، شامخ الوجود مدى الأزمان في هذا المكان…

المرسم العاشورائي السابع ألوان عاشقة رسمت حب الحسين في برج البراجنة

الاعلامية د.مي مراد
مكتب لبنان _ بيروت

كما في كل عام وفي ذكرى عاشوراء الامام الحسين (ع) وللسنة السابعة على التوالي اقامت بلدية برج البراجنة وجمعية ابداع في لبنان وبالتعاون مع مفوضية بيروت في كشافة المهدي والمنتديات الفنية المرسم العاشورائي السنوي السابع بعنوان “ظلال” في باحات وقاعات المركز الثقافي والاجتماعي لبلدية برج البراجنة في الضاحية الجنوبية .

احتشد المئات من الفنانين والموهوبين الى حشد من عناصر الكشافة وتلامذة المدارس والمهنيات وطلاب الجامعات الذين فاق حضور وتميزهم السنوات السابقة بحيث عملت اللجان المنتدبة لتأمين الاحتياحات واللوازم للمشاركين كافة بإدارة منسقة المرسم “أليسار عمرو” ومنسقة الفنون في ابداع الفنانة التشكيلية ” خلود حيدر أحمد ” كما تأهبت الفرق المختصة في بلدية برج البرتجنة لاتمام ونجاح المرسم بكل حرفية وانتظام .. حضر افتتاح المرسم رئيس البلدية الاستاذ عاطف منصور الذي ابدى دهشته لهذا العدد الكبير من المشاركين واعلن عن دعم البلدية لكل الانشطة الفنية الهادفة والتعاون المستمر مع جمعية إبداع فيما بارك نائب الرئيس الاستاذ زهير جلول للفنانين والمشاركين هذا العطاء المتميز وقال ان في البلدية لن ندخر اي جهد من أجل رقي مجتمعنا خاصة في ميادين التنمية الانسانية وعبر عن اعتزاز بالعلاقة التكاملية مع ابداع من أجل قيام مجتمع مفعم بالشجاعة والبطولة والفن الذي يخدم قضية امتنا ومقاومتنا .

رئيس جمعية ابداع الشاعر علي عباس ابدى ارتياحه لانسيابية عمل اللجان وتوافد المشاركين ونوه برعاية البلدية ومساندتها لمثل هذه الانشطة المباركة وقال بعد سبع سنوات اصبح هذا المرسم من تقاليد الاحياء العاشورائي في لبنان وما انتشر هذه الفكرة التي اطلقت ابداع في مختلف المناطق الا مدعاة فخر لنا في اننا ما زال في هذه الأمة التي أضاءات سماء المحبين بهذه الألوان العاشقة للحسين ولثورة الحسين .. وفي الاحتفال الذي اقيم خصيصا للفنانين اعلن عن تأسيس المرسم الحسيني الاحترفي للفنانين ليكون الرافد في مسيرة واستمرار تألق المرسم العاشورائي ..
رئيس اللجنة التربوية في بلدية برج البراجنة الاستاذ حسن عمار قال في التكريم اننا في بلدية برج البراجنة نتطلع الى المزيد من العطاءات الفنية ونوه بالحضور المتنوع من مختلف الاتنماءات الثقافية والمناطقية في المرسم العاشورائية .. وفي الختام تم توزيع الشهادات التقديرية على الفنانين ومنح رئيس ابداع كل مديري المنتديات الفنية عبد الله السيد ( طيف المبدعين ) ، علي ناصر (منتدى الفن التشكيلي) هشام الطقش ( منتدي أطياف ) والخطاط المبدع الاستاذ حسين يونس قلادة الابداع والتميز للعام 2017  على أن يتم تكريم الكشاف والتلامذة والقادة والاساتذة في حفل خاص يقام في أجواء أربعينية الامام الحسين (ع) .

تقرير : ملاك عقيل

تصوير : زينة ناصر الدين وسارة قعيق

ولحن أن لم نغنيه  صدح و أبكانا

محمود المنديل/

ولحن ان لم نغنيه
صدح و ابكانا
يحتدم الوتر
وليل طويل اعيانا
***************
وشمع يسلي العين
به شوق وبها الم
يهفو القلب صبرا
والبوح اسلم
**************
يا عودي المبحوح
عساك تفرح
لامل من الغيب يلوح
والصدق اكرم
**************
يرقص من نشوته
ذياك الوتر
ويفرح لسراب
والحب دائما اظلم…
*****************
يا حبيب الروح
قيثاري المجروح
والنغم سفوح
يستبيح دم المقروح
والقلب اعلم
*************
مريم خضراوي

أعضاء الاتحاد الدولي لآعلاميي الآقليات وحقوق الانسان في كنسية ماركوركيس / منتدى الكلمة

 

تحسين ابراهيم

لازال منتدى الكلمه لكنيسة مار كوركيكس ذو نكهة خاصه يتفرد بها ولازلت ابحث سبب ذلك
اتحفنا المنتدى بجلسة تمس صميم المجتمع العراقي حاليا عنوانها
الضبط الاجتماعي في العراق الراهن بين جدلية العقوبه ونظم الوقايه للدكتور سلام العبادي
لقد كانت الجلسه حواريه أكثر منها محاضره حيث تناول السيد المحاضر اسباب الانفلات الاجتماعي الحالي وطرح عدة تساؤلات فيها مما أثار مخيلة الحضور فأدلى كل بدلوه وهكذا كانت جلسه مميزه التفاعل فيها على أشده بين الحضور والمحاضر
وكان الاب ميسر بهنام المخلصي قد تسلم درع السلام في بداية الجلسه من منظمة عزم تثمينا لدوره الريادي في أشاعة المحبه وروح السلام ومفاهيم العيش المشترك
كما أنه قام بتسليم السيد المحاضر درع منتدى للكلمه بصفته راعي المنتدى وراعي الكنيسه ايضا
وقد حضر الامسيه وفد اتحاد أعلاميي الاقليات وحقوق الانسان برئاسة السيد محمود المنديل وعضوية السيد امين سر الاتحاد تحسين ابراهيم
شكرا لكنيسة مار كوركيس ولراعيها ولرئيس لجنتها الاجتماعيه الاستاذ اللبيب عصام مسكوني على هذه الامسيات الجميله المفيده داعين لهم بحسن الثبات في أرض الرسالات لحفظ تنوع بلاد الحضارات .وكان من بين الحضور رئيس واعضاء الاتحاد الدولي لاعلامي الاقليات وحقوق الانسان

الاتروشي يلتقي الكاتب هايك صاموئيل

محمود المنديل

فوزي الاتروشي يلتقي الكاتب هايك صاموئيل التقى وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار بالكاتب هايك صاموئيل شقيق الفنانة القديرة ازادوهي صاموئيل بمكتبه في مقر الوزارة يوم الاربعاء 2017/9/27. اهدى الكاتب هايك صاموئيل خلال اللقاء نسخة من كتابه المترجم ( نظرية الاختيار) الى السيد الوكيل والمزمع تقديمه للمشاركة في جائزة الابداع من جهته اثنى الاتروشي على الجهود المبذوله للكاتب هايك صاموئيل في مجال الترجمة وخصوصا في مجال التربية ودراسة سايكولوجية الطفل والمراهق كما هو مبين في كتابه ( نظرية الاختيار) الذي يلقي الضوء على ضرورة توفير البيئة المناسبة لمنع اي سلوك عدواني وهذا ما تتبناه الاسرة حيث جاء في الكتاب ( ان افضل شيء بامكان الوالدين ان يقوما به لصالح اطفالهم هو ان يحبوا بعضهم بعضاً) وهي رسالة واضحة للمجتمع باعتماد المحبة والحوار والتفاهم بين ابناء الاسرة الواحدة لبناء مجتمع صحي سليم .

فالنتين يوارش

مسؤولة شعبة العلاقات والاعلام

مكتب فوزي الاتروشي وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار

2017/9/27

انطلاق اعمال التصوير في الفلم السينمائي الجديد المآل بميسان

ميسان _ حيدر السعد

انطلقت اعمال التصوير في الفلم السينمائي الجديد المآل الذي يحاكي جانبا من الاحداث التي جرت في واقعة الطف وماتلاها .

وقال مخرج الفلم ” عبد الناصر عبد الأمير ” بأن العمل يطرح قضية مصير شمر بن ذي الجوشن بعد انتهاء واقعة الطف ، مشيرا ، الى انهم اعتمدوا حكاية جديدة قد تكون غير مطروقة من قبل قد تشكل اضافة الى الثقافة الصورية التي تتعلق بالثورة الحسينية الخالدة.

واضاف المخرج ” عبد الناصر ” بان فريقه انتهوا من تنفيذ المشهد الأول من الفلم في قرية جريت الغربي أطراف مدينة العمارة ، وسيكمل المشهد الثاني والأخير في ناحية كميت الاسبوع القادم .

وأوضح ” عبد الناصر ” بان المآل قصة الأديب ” جمال جاسم أمين” وحوار الكاتب” كاظم نعمة اللامي” ، فيما يجسد الادوار الفنانين ” محمد عطية ، جبار مشجل ، علي دواي مهبش ، زياد طارق ” ، وفريق التصوير تآلف من ” سامر العقابي ، حسن عيسى ، محمد جواد ، منوها ،بأن سيناريو الفلم له .

واسترسل المخرج ” عبد الناصر ” بأن العمل ستظهر فيه إحدى الشخصيات و ستكون مفاجئة للجمهور ، لافتا ، إلى أن الفلم سيعرض بالتزامن مع اربعينية الامام الحسين (عليه السلام ) فضلا عن توجيه دعوة للعرض في العاصمة بغداد .

ويذكر بان فلم المآل سبقته تجارب سينمائية اخرى ” حر ، طريق الأحرار ، موعد مع الحرية والسقاء ” وكل تلك الافلام هي من إنتاج ملتقى الطف .