أرشيفات التصنيف: مقالات

موازنة ٢٠١٧ تحرم الشباب من التعيين في بعض الوزارات

بقلم _ الكاتب والمحلل السياسي دطلعت الهماش

موازنة ٢٠١٧ تحرم الشباب من التعيين في بعض الوزارات والبعض من الساده الوزراء يلجأون الى موظفين من غير الشباب العراقي والبعض الاخر يقوم بتعيين عراقيين بصفة خاصة في بعض السفارات دون الالتزام بقرار الموازنة التي ظلمت شباب وشابات تخرجوا وهم ينتظرون تعييناتهم بعد ان اصدر صندوق النقد قراره بعدم التعيين ووافقة حكومتنا الرشيدة للصندوق سي الصيت لذالك وجدنا ان نرسل رسالتنا الى الساده رئيس مجلس الوزراء وبعض الوزراء للاسباب التالية:-

رساله الى السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم
رسالة الى السيد وزير الخارجية المحترم
رسالة الى السيد وزير النقل المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من جهة تقولون وتدعون وتضعون الشروط في موازنة ٢٠١٧ وتعلنون عن التقشف والكثير من المبررات الغير واقعية في كافة مؤسسات الدولة العراقية وبالأخص وزارة الخارجية ووزارة النقل العراقية ولقد لاحظنا أمور لا تصدق في تلك الوزارتين فيما يخص التعيينات فحدث ولا حرج من جهة تقولون لا توجد تعيينات ومن جهه هناك تعيينات وبشكل شهري وأسبوعي بل يكاد يكون يوميآ وبالأخص الذكر في معظم سفارات العراق في الخارج وبموافقات خاصة من قبل الساده السفراء وبموافقة ومباركة الوزارة الموقرة علمآ ان خريجي العلوم السياسية الذين لا تتم الموافقة من قبلكم على تعيينهم وهم موجودين وبالمئات ويتمنون ان يتم تعيينهم بدل العقود بالسفارات وبأقل الرواتب والاسعار وها هم جميع سفراء العراق خارج العراق يبدعون في تعيين شباب لا دخل لهم بالاختصاص الدبلوماسي فقط انهم لديهم بعض الاقارب الوزراء والنواب والمسؤولين وللاسف سادتي الكرام هؤلاء الخريجين من العلوم السياسية وانا مستعد ان اتي لكم بالعشرات منهم وبأقل راتب ممكن تعطيه لموظف محلي ويتعين لديك اختصاص في جميع سفارات العراق بالعالم وايضآ يعمل لديك الكثير باي راتب كان وهناك من يتعين وبدون راتب فقط يكون له حق ان يوقع معكم على مذكرة يعمل بدون راتب ولمدة عام وبشرط ان يكون موظف دائمي بدون اي راتب دعمآ لكم سيادة الوزير ولميزانية العراق التي أنهكها اقرانكم من الوزراء السابقين وانا مستعد لتنفيذ هذا الكلام ونقوم بحملة لوزارة الخارجية بذالك وعليكم ان تبدأون بإعادة تقييم عمل موظفي الوزارة والذين معظمهم الان لديه اكثر من دار وفِي معظم دول جوار العراق كموظف بسيط جدآ ناهيك عن الدرجات من قنصل وسكرتير ثالث صعودآ

سيادة الوزير المحترم نحن لسنا بالضد منكم لا بل لأجل ان تكون وزارة خارجيتنا كباقي وزارات الدول الاخرى ومن لا يمتلك الاختصاص بالشهادة من خريجي العلوم السياسية واللغات لا يحق له التعيين ضمن ملاك الوزارة الحالي وهذا هو نجاح الوزارة في وضع الشخص المناسب بالمكان المناسب لا ان يأتي ابن القائد السابق والوزير بالنظام السابق ويكون بافضل مناصب وزارة الخارجية فقد تكلمنا كثير ولم تقرروا شيئآ تجاههم يا سيادة الوزير

اما بخصوص وزارة النقل فياسيادة الوزير المحترم
الوزارة تسير في واد وانتم في واد اخر ومنذ قدومك الى وزارة النقل والخطوط الجوية وحسب ما نسمع والتمسناه شخصيآ بدأت بالانحراف من جديد عكس ما كان في زمن الحاج سولاق والأخ عبطان حيث كان اهم شي هي الخطوط الجوية والسكك ونقل الركاب والموانئ
سيادة الوزير عادة من جديد قصة تذاكر الخطوط الجوية العراقية والازمة المستشرية فيها بسبب المافيات والفساد وتنتظر ايام وأسابيع للحجز لمعظم دول العالم وبالأخص الدول المجاورة حتى يكون هناك بيع بالخفاء وزيادة بالاسعار يا سيادة الوزير هناك كارثة داخل الخطوط الجوية ان كنت تعلم فمصيبة وان كنت لا تعلم فالمصيبة اعظم واكبر فكيف للخطوط ان تسير طاقم مضيفات ومضيفين وطيارين اتراك على متن الخطوط الجوية العراقية والشباب العراقيين والعراقيات من خريجي السياحة والفندقة والتضييف وجميع الكليات بدون تعيين هل هكذا هي الموازنه تعينون اتراك وتمنعون العراقي من التعيين في وزارة النقل
بماذا سوف تواجهون ربكم انكم تحرمون ابن وبنت العراق من التعيين والتعيين بالطائرات العراقية والتشغيل شاهدته وبعيني طاقم تركي كامل ومن منحكم هذه الصلاحيات والموافقات هل رئيس الحكومة ام البرلمان العراقي شرع لكم ذالك استميحكم عذرآ ولكن هذا حرام بحق الله والعراق

وهنا نداء الى دولة رئيس الوزراء وكافة أعضاء مجلس النواب العراقي للتحقق من كل ذالك في سفارات جمهورية العراق في كل دول العالم والتحقق ايضآ من الخطوط الجوية العراقية وما
يحصل الان من فشل في تعيين اتراك في طائرات الخطوط الجوية العراقية والشاب العراقي محروم ..!!

سيادة الرئيس والسادة النواب ان كل ماذكرته حقيقة موجودة داخل هذه الوزارتين وبإمكان الشباب خريجي العلوم السياسية التعيين في وزارة الخارجية ولمدة عام وبدون راتب على ان لا يتم تعيين اي موظف محلي وأناس لا يمتلكون شهادات وأساؤا الى وزارة الخارجية من كل النواحي كونهم ليسوا اختصاص تلك الوزارة المهمة بل فشل وسوء تصرف هوشيار زيباري أدى الى كل ذالك في حقبة توليه الوزارة حينها

والله على ما أقول شهيد

اقلامنا تكتب الى قواتنا وشهدائنا وجرحانا من القوات المسلحة والشرطة الاتحادية وكافة الصنوف

بقلم المحلل السياسي د.طلعت الهماش

نناشد الى كل من القوات التي حررت ساحلنا الأيسر… نصر من الله وفتح قريب نوجه لهم كلماتنا ننقشها بقلوبنا قبل اقلامنا:-

بوركتم أيها الشهداء الابرار وانتم في جنان الخلد لقد صنتم الامانه وقد تحقق النصر اليوم وانتم في عليين عنده مليكآ مقتدر نعم لقد حقق اخوانكم من الجيش العراقي البطل وجهاز مكافحة الاٍرهاب وجهاز الحشد الوطني وقوات البيشمركه وقيادة الشرطة الاتحادية وكافة العشائر والشرفاء من اهلنا في نينوى الموصل الحدباء أم الربيعين وتحرر ساحلنا الأيسر بقيادة البطل ابو يسر ومساعديه كلا من الفريق الركن البطل عبد الغني الاسدي والفريق الركن البطل عبدالوهاب الساعدي والفريق الركن البطل رشيد يارالله واللواء الركن البطل نجم الجبوري ووووالكثير من القاده والضباط والمراتب الشرفاء والابطال من الفاو حتى زاخو لقد شاركوا في هذه المهمة والمعركة المصيرية للدفاع عن العرض والشرف وهو الوطن الحبيب وهو العراق وهي مدينة الأنبياء والأولياء والصحابه موصلنا الحرة لقد تحرر ساحلها الأيسر بهمة جنود لم ولن تثنيهم كل هجمات وارهاصات العدو الغاشم والجبان داعش الكفر والارهاب والتي لم تستطع اي دولة بالعالم هزيمته سوى دولة العراق العظيم ورجالها الذين لم ينقضوا العهد وصدقوا وعاهدوا الله ورسوله وال البيت الاطهار وصحبه الاخيار وتمسكوا بلواء الحسين ع ولواء أخيه ابا الفضل العباس عليهما السلام وأصروا على مواجهة ومجابهة هذه الهجمة الشرسة والتي لا تمت بصله لا للإسلام ولاللعروبه بأية صلة وجمعوا العزم رجال استطاعوا ان يستندوا القوة والعزيمة من الله جل وعلا وتوكلوا على الواحد الأحد قادة وضباط ومراتب واستطاعوا ان يكونوا كالبنيان المصفوف بمواجهة الاٍرهاب الأعمى داعش الكفر والارهاب وجاء يوم النصر العظيم بتحرير ساحل الموصل الأيسر بتاريخ
٢٤/١/٢٠١٧ وقالها وأعلن البيان القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء بعد ان سقطت بعض المحافظات ومنذ سنتين بيد هذا الاٍرهاب الأعمى ولكن والحمدولله وبهمة وسواعد رجال لم يقهرها الحر ولَم يثلجهم ويتعبهم شتاء بارد قارس والحمدولله لقد
ادوا الامانه وعادت موصلنا الى العراق العظيم ولَم تبقى سوى ايّام قليلة ان شاء الله وسوف نزف البشرى الكبرى بتحرير ساحلنا الأيمن وبقوة وهمة اهلنا في نينوى وفِي ساحلنا الأيمن لأنهم سوف يكونون اهلآ لكل من جاء لإنقاذهم من هؤلاء القتله الفاسقين والفاسدين داعش الاٍرهاب لذالك ندائنا الى قواتنا المسلحة والى اهلنا في أم الربيعين كما تعاون اخوتكم وأهلكم في ساحلكم الأيسر أوفوا العهد وتقدموا وتعاونوا برفع علم العراق والالتحام مع جيش العراق جيش هؤلاء القاده الأبطال انهم اخوتكم وأبنائكم ساعدوهم وسوف يمدون يد العون لكم لان الموصل أم الربيعين هي المدينة البيضاء في تحريرها ولَم تظهر اية حكاية او سمعه لا سامح الله لا على قواتنا المسلحة ولا على أبناء الموصل الشجعان فهنيئآ لكم يا جيشنا باهلكم بالموصل وهنيئآ لاهلنا بالموصل بالجيش العراقي الباسل
وما النصر في ساحلنا الأيمن الا ساعات والعزة لله وما النصر الا من عند الله.
حما الله العراق والقوات المسلحة واهلنا في الموصل
وان شاء الله ربيعنا في أم الربيعين

الى الأيمن ليلآ متوجهين يا اهلنا الغيارى

نصر من الله وفتح قريب

والله على ما نقول شهيد

الخطوة الأولى نحو حكومة الأغلبية السياسية

بقلم _ اياد السماوي
واقع جديد تشّكلّت ملامحه خلال عملية استجواب وإقالة محافظ بغداد علي التميمي , الواقع الجديد يؤكد أنّ تحالفا جديدا بات وشيكا على الأبواب , فالتحالف بين ائتلاف دولة القانون واتحاد القوى العراقية الذي انعقد داخل مجلس محافظة بغداد والذي أطاح بمحافظ بغداد , شّكلّ نموذجا جديدا للتحالف العابر للطوائف , ويبدو أنّ ما جرى داخل مجلس محافظة بغداد يتعدى حدود إقالة محافظ متّهم بملفات للفساد , وإنّما أريد لهذا التحالف الجديد أن يكون نواة لتحالفات سياسية قادمة على الأبواب , وإذا ما ربطنا شعار حكومة الأغلبية السياسية الذي رفعه زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي بما جرى في مجلس محافظة بغداد , يمكننا في هذه الحالة أن نقول أنّ زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي قد خطى الخطوة الصحيحة الأولى نحو حكومة الأغلبية السياسية , وبالتالي فإنّ شعار حكومة الأغلبية السياسية قد أصبح واقعا ونموذجا قائما على الأرض وليس شعار يرّدده الحالمون , وبالرغم من أنّ شعار حكومة الأغلبية السياسية لم يكن جديدا حيث سبق لزعيم ائتلاف دولة القانون أن نادى به عشية الانتخابات البرلمانية التي جرت عام 2010 , إلا أنّ الظروف السياسية والأمنية في ذلك الوقت وفي ظل وجود قوّات الاحتلال الأمريكي , لم تكن مهيأة لانبثاق مثل هذه الحكومة , حيث كانت الأولويات في ذلك الوقت منصّبة على إخراج قوّات الاحتلال الأمريكي من العراق .
أمّا اليوم فإنّ الظروف الموضوعية والذاتية التي يمرّ بها البلد وتحالف دولة القانون بزعامة نوري المالكي , قد نضجت نحو تحقيق حكومة الأغلبية السياسية , فبعد التجربة المرّة التي مرّت بها التحالفات السياسية الماضية القائمة على أساس المحاصصات الطائفية والقومية والسياسية , أصبح من الضروري أن يحكم البلد حكومة متجانسة ومتّفقة على برنامج سياسي يرسم أهدافها ويؤمن لها أغلبية سياسية مريحة داخل مجلس النوّاب تساعد الحكومة في تمرير القوانين اللازمة لتنفيذ برامجها السياسية والاقتصادية والاجتماعية , ولعلّ أبرز الانتقادات التي توّجه لهذه الحكومة أنّها ستكون من مكوّن واحد وطيف سياسي واحد , وفي حالة قيام مثل هذه الحكومة فإنها ستكون على حساب حقوق المكوّنات الأخرى وستكون نموذج لديكتاتورية الأغلبية , لكنّ التحالف الجديد الذي انعقد داخل مجلس محافظة بغداد قد بددّ هذه الانتقادات والشكوك وأكدّ أن تحالفا عابرا للطائفية والقومية , أصبح ممكنا وضروريا في الوقت نفسه , ومن خلال الرصد الدقيق لمجريات الساحة السياسية العراقية , يمكن القول أنّ تحالفا بين ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي واتحاد القوى العراقية بزعامة سليم الجبوري وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال الطالباني أصبح شبه مؤكد , ومن المحتمل أن تنظّم حركة التغيير بزعامة نوشيروان مصطفى إلى هذا التحالف , فانبثاق مثل هذا التحالف السياسي سيجعل من حكومة الأغلبية السياسية أمرا واقعا وممكنا , وانبثاق مثل هذه الحكومة سيكون البداية الصحيحة لعملية سياسية سليمة تضع أساس دولة القانون والمؤسسات وستنهي وإلى الأبد حقبة المحاصصات الطائفية والقومية والسياسية المقيتة .

التظاهرات الحالية وما لها من تداعيات بالوقت الراهن والانتخابات قادمة على الأبواب

بقلم _ المحلل السياسي د طلعت الهماش

لذالك نطالب كل من يطالب بالتظاهرات الآتي :-
رجاءآ سبق وان طالبنا بالتوقف عن التظاهرات وغيرها لحين تحرير موصلنا الحدباء وهل نفعت تظاهرات السنتين في إصلاح ما خربه
الفاسدون لا بل الحكومة والبرلمان ألغت جميع
القرارات وعادت الى الوراء لأجل مصالحه خاصه لذالك نحن امام حرب يخوضها أبناء العراق الأبطال من الجيش والشرطة الاتحادية والحشد والعشائر الأصيلة ضد اخطر اجرام عرفه التاريخ وهو داعش الكفر والارهاب والعراقي يخوضها نيابه عن العالم باجمعه

وكما قلناها سابقآ تظاهراتنا ضد من والانتخابات على الأبواب ومن فشل في تحقيق ما تصبون وتطمحون اليه لا تنتخبوه وكل عراقي
ينتخب فاسد او فاشل او كذاب او خان الشعب والعراق فهذا مشترك معه جملتآ وتفصيلآ فلا توافقوا ان تكون هناك مفوضية انتخابات جديدة الا بعد نهاية الانتخابات القادمة وكما طالبنا يجب دمج الانتخابات في يوم واحد وبعد الانتخابات اذا اردتم استبدال المفوضية وشرط من شروط استبدال المفوضية هو من قبل مجلس القضاء والامم المتحدة والإعلام الدولي والعراقي والصحافة والنقابات الوطنية والاتحادات ومنظمات المجتمع المدني الرصينة وليست المسجله ولا يوجد لها مقر وغير معترف بها اصلآ

لذالك علينا الاستمرار بالمطالبة بان تكون الانتخابات في يوم واحد لمجالس المحافظات ومجلس النواب العراقي ولأسباب كثيرة تخدم العراق والشعب العراقي والاقتصاد والتقشف المعمول به حاليآ في جميع دوائر الدولة وبالأخص التقشف على المواطن الفقير والبسيط والمتقاعد والرعاية الاجتماعية وموظفي الحكومة المساكين الذي لا يتعدى راتبه ٧٥٠ الف دينار وأقل من ذالك
لذا لزامآ علينا يا سادة يا كرام من ساسة ونواب
ان تعلموا وتعوا وتتأكدوا ان

اذا كان بيتك من زجاج فلا ترمي الآخرين
بالحجر فانه سوف يعود عليك ويهشم زجاجك

وتذكروا ياساسة يا كرام لو دامت لغيرك
أبد ما وصلت إليكم

والله من وراء القصد

نداء الى اهلنا في مدينة الموصل نينوى الحدباء أم الربيعين الساحل الأيمن حصريآ

بقلم _ الكاتب والمحلل السياسي دطلعت الهماش
هذا يومكم يا أبناء الموصل الحدباء أنتم الرجال الأبطال الذين عهدناكم في كل معارك البطولات منذ تأسيس الدولة العراقية ولغاية سقوط النظام أنتم ابطال العراق
فلا تواجهون قواتكم وجيشكم الذي جاء من
اجل الدفاع عن أم الربيعين وتخليصكم من براثن داعش الكفر والارهاب قفوا مع جيشكم الباسل وكونوا اليد الضاربه لتحرير
نينوى الحدباء كما فعلها اخوانكم في ساحلكم الأيسر وكانوا السد المنيع لقهر داعش الكفر والارهاب لذالك من الواجب الشرعي والاخلاقي والانساني ان تثوروا الان
مع أبطالكم من القوات المسلحة وجهاز مكافحة الاٍرهاب والحشد المقدس وأبناء العشائر الكرام في موصلنا أم الربيعين

انتفضوا أيها الأبطال في ساحل الموصل الأيمن وكونوا ابطال كما عهدناكم تحت راية
العراق الواحد الله واكبر وليخسأ كل من جاء
من السعودية وقطر والصين وروسيا واوربا
ليقاتل ويقتل وتكون أم الربيعين مقبرة للغزاة
الطامعين وما النصر الا من عند الله

نصر من الله وفتح قريب

حيدر العبادي .. أحنا وين رايحين ؟

بقلم _ اياد السماوي
( يا أبناء شعبنا العزيز , لقد تمّ اختيار السادة الوزراء في الحكومة الحالية على أساس اختيار الكتل السياسية في مجلس النوّاب كما ينص الدستور على ذلك وضمن التمثيل السياسي وحجم الكتل السياسية في مجلس النوّاب , وقد أقرّها البرلمان على هذا الأساس , غير أنني ومن منطلق المسؤولية والمصلحة العليا ومن مستلزمات المرحلة لقيادة البلد إلى بر الأمان , أدعو إلى تغيير وزاري جوهري ليضم شخصيات مهنية وتكنوقراط وأكاديميين , وأدعو في هذا الأطار مجلس النوّاب الموّقر وجميع الكتل السياسية للتعاون معنا في هذه المرحلة الخطيرة ) , هذا مقطع من خطاب رئيس الوزراء حيدر العبادي في ليلة العاشر من شباط 2015 , والذي دعا فيه إلى تغيير وزاري جوهري ليضم شخصيات مهنية وتكنوقراط وأكاديميين , وبعد هذا الخطاب انبرت ماكنة السلطة الإعلامية تروّج إلى أنّ الإصلاح السياسي الجذري قد أصبح أمرا مفروغا منه وواقعا لا محالة , وأنّ رئيس الوزراء سينقلب على نظام المحاصصات ويقلب الطاولة على الكتل السياسية الفاسدة حد النخاع , وسيشّكل حكومة من المهنيين والأكاديميين والتكنوقراط .
ويوم أمس أصدر رئيس الوزراء أمرا بتكليف وزير التعليم العالي عبد الرزاق العيسى وزيرا للمالية بالوكالة , وبدورنا نسأل السيد رئيس الوزراء .. هل هذه هي المهنية التي أوعدت بها الشعب العراقي في خطاب ليلة الهرير ؟ فهل المهنية أن تأتي برجل مختّص بالكيمياء الحياتية ليكون وزيرا للمالية ؟ فما علاقة الكيمياء الحياتية بوزارة المالية المسؤولة عن رسم السياسات المالية للبلد وإعداد الموازنة العامة ؟ وهل خلا البلد من الاختصاصيين لنأتي برجل لا علاقة له بالمال والاقتصاد والمحاسبة ؟ وهل هنالك جهة سياسية فرضت عليك الوزير العيسى ليكون وزيرا بالوكالة في هذا الوقت الذي يمرّ به البلد وفي ظل هذه الازمة المالية ؟ لماذا لم يتمّ تكليف النائبة الدكتورة ماجدة التميمي زميلتك في اللجنة المالية في الدورة السابقة وأنت أكثر الناس معرفة بكفاءتها ونزاهتها وحرصها على المال العام ؟ هل كنت جنابك الكريم أكفأ منها حين كنت رئيسا للجنة المالية في مجلس النوّاب ؟ ثم أليس من الحكمة تكليفها لإرضاء التيّار الصدري الذي تنتمي له الدكتورة التميمي ؟ أتيقنت يا حيدر إنّك لا تصلح لإدارة مدرسة ابتدائية ؟ هل تعتقد يا حيدر أنّك ستبني بلدا بهذه الطريقة ؟ في الختام أقول .. حيدر العبادي أحنا وين رايحين ؟؟؟ .

الدور الإجرامي لإدارة أوباما في تمدد عصابة داعش

بقلم _ اياد السماوي
في مقابلة تلفزيونية أجريت مع وزير الخارجية الأمريكية جون كيري على هامش المنتدى الاقتصادي المنعقد في دافوس , هاجم خلالها رئيس الوزراء السابق ونائب رئيس الجمهورية الحالي نوري المالكي متّهما إياه بإضعاف الحكومة والتسبب بتمدد تنظيم داعش في العراق , وقال ( أنّ المالكي عمل على تشكيل مليشيات طائفية الأمر الذي أضعف القوّات الحكومية في مواجهة داعش , وأنّ تشكيل هذه المليشيات أدّى إلى هروب الجيش العراقي من الموصل مما سهلّ سقوطها بيد داعش ) , ويبدو أنّ وزير الخارجية الأمريكي الذي سيغادر منصبه بعد بضعة أيام أراد الدفاع عن سياسته وسياسة أوباما الفاشلة وإيهام الرأي العام العالمي والأمريكي بأنّ تنظيم داعش الإرهابي كان نتاج للسياسات الطائفية التي مارسها رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي من خلال تأسيسه للمليشيات الشيعية التي يدّعي أنّها السبب في إضعاف القوّات الحكومية , وكأنّ تنظيم القاعدة الإرهابي الذي انبثق منه تنظيم داعش قد تأسس في زمن حكومة المالكي , وكأنّ أمريكا غير متورطة في صناعة وإنتاج القاعدة وداعش وغيرها من التنظيمات الإرهابية التي ارتكبت أبشع المجازر بحق مئات الآلاف من المسلمين وغير المسلمين خدمة لمصالح أمريكا وحماية للدولة العبرية .
لكنّ المستشار السابق لوكالة الأمن القومي الأمريكية أدوارد سنودن الذي كشف خطة ( عش الدبابير ) للرأي العام العالمي والأمريكي قال ( أنّ الموساد والمخابرات الامريكية والبريطانية وراء صناعة وإنتاج تنظيم داعش , وقاموا بتدريب الخليفة أبو بكر البغدادي , وأوضح سنودن أنّ بريطانيا والولايات المتحدّة وإسرائيل تعاونوا لإحداث هذا التنظيم الإرهابي حتى يكون قادرا على استيعاب أكبر عدد ممكن من المتشددين وضمّهم في تنظيم واحد , وتؤكد الوثائق التي أدلى بها سنودن تعاون أجهزة مخابرات أمريكا وبريطانيا وإسرائيل فيما بينها لخلق عدو قريب من حدود الدولة العبرية لكنّ سلاحه موّجه نحو الدول الإسلامية الرافضة للوجود الإسرائيلي , وقادر على استقطاب المتطرفين من جميع أنحاء العالم في مكان واحد , كما أنّ معلومات سابقة خطيرة وثّقتها وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون , بأنّ الإدارة الأمريكية هي التي قامت بتأسيس تنظيمات القاعدة وما يسّمى بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام , من أجل تقسيم الشرق الأوسط إلى دويلات طائفية متناحرة ومتقاتلة فيما بينها , ولعلّ التصريح الذي أدلى به الرئيس الأمريكي الجديد المنتخب ترامب في أول مؤتمر صحفي له بعد فوزه بأنّ إدارة الرئيس أوباما والديمقراطيين هي التي خلقت تنظيم داعش , هي الأهم وهي السبب الرئيس للتصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية الأمريكي كيري في سبيل إبعاد دور إدارة الرئيس أوباما والحزب الديمقراطي في تمدد تنظيم داعش .
فداعش ومن قبلها القاعدة تنظيمات إرهابية نشأت ونمت تحت رعاية المخابرات البريطانية والأمريكية والإسرائيلية , وما تصريح وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بتوجيه أصابع الاتهام لرئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي , إلا لإبعاد الدور الإجرامي لإدارة الرئيس الأمريكي أوباما وحزبه في خلق داعش وتمددها , وخطاب أوباما في ديسمبر الماضي واعترافه بأخطاء الولايات المتحدة الأمريكية بالتدّخل في العراق , كانت أحد أهم أسباب نشأة تنظيم داعش ونموه , وهذا يعد أول اعتراف رسمي للإدارة الأمريكية بأنها كانت السبب في نمو تنظيم داعش الإرهابي وقال ( إنّ تدّخل أمريكا في العراق لم يدّمر العراق فقط ومؤسساته , بل قضى على الدولة العراقية , مشيرا إلى أنّ الأخطر والأبشع من ذلك ما فعله النظام الأمريكي , حيث خلق الظروف الملائمة لكي تولد منظمات إرهابية مثل داعش وأمثالها ) , وما كشفته صحيفة جلوبال ريسيرش الكندية عن دور الدول الداعمة لداعش في المنطقة , حيث أوردت الصحيفة الكندية أنّ الدور الأمريكي في دعم داعش كان الأكثر شمولية , حيث وجّهت ونسّقت كل أنشطة الدول الداعمة لداعش واستخدمت قواعدها العسكرية لهذا الغرض , ومن أسس داعش هو أوباما والديمقراطيين واشترك بصناعتها وانتاجها بريطانيا وإسرائيل , وموّلتها السعودية وقطر وباقي دول الخليج العربي لأهداف تتعلّق بحماية الدولة العبرية وتدمير الدول العربية والإسلامية الرافضة للوجود الإسرائيلي , ومحاصرة إيران من خلال إسقاط نظامي الحكم في العراق وسوريا والقضاء على حزب الله في لبنان والحوثيون في اليمن .
كما أنّ تأسيس الحشد الشعبي قد حصل بعد ظهور داعش وتحركها المدعوم أمريكيا وليس كما يدّعي كيري أنّ تأسيس الحشد الشعبي هو الذي أوجد داعش , وهذه مجانبة ومغالطة تأريخية , كما أنّ اعتراف وزير الدفاع الأمريكي أمام الكونغرس الأمريكي بأن الولايات المتحدة الأمريكية كانت على علم بتحرك داعش ووجودها , إلا أنّها لم تتحرك لمواجهتها ولم تساعد العراق بتسليمه الأسلحة المشتراة حتى لا تدعم الولايات المتحدة حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي , هو الآخر يدحض ما صرّح به كيري , كما كان أثنان من الضباط الأمريكيين يحضرون بشكل فاعل مع المنظمات الإرهابية كداعش والبعث والنقشبندية والمجلس العسكري وممثل عن كردستان من أجل التخطيط لإسقاط الموصل , وبهذا تتحمّل إدارة أوباما مسؤولية الدماء والدمار الذي حلّ في العراق وسوريا , ومن حق العراق إقامة دعوى التعويض وفقا لقانون جاسكا , كما ونطالب إدارة الرئيس المنتخب الجديد ترامب بتصحيح الخطأ وإزالة آثار الجريمة التي ارتكبتها إدارة أوباما .

رسالة موجهه الى الرئاسات العراقية..!!!!

بقلم _ المحلل السياسي د.طلعت الهماش

رسالة الى السيد رئيس الجمهورية المحترم
رسالة الى السيد رئيس مجلس النواب المحترم
رسالة الى السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم
رسالة الى السيد رئيس مجلس القضاء المحترم

مفوضية الانتخابات المستقلة وأسباب تغييرها
وأسباب عدم العدل في رواتب الموظفين بالوزارات
والرواتب التقاعدية للمساكين من الموظفين البسطاء

في الاونه الاخيرة ظهرت لدى الرأي العام والشارع العراقي امر ديواني وقرار من مجلس النواب العراقي بتشكيل لجنه من قبل نائب رئيس مجلس النواب السيد أرام ومجموعه من النواب وحسب المحاصصة الطائفية المقيته والتي رفضها الجميع ابتداء من المرجعية الرشيدة وانتهاء بكافة الرئاسات الثلاث والقضائية ولا تقبل بها السلطة الرابعه وهي الاعلام العراقي الحر
سادتي الكرام من المعيب والمخجل ومن غير الانصاف ان تقومون بتغيير مفوضية الانتخابات كل اربع سنوات بحجة الديمقراطية والى اخره من التسميات لكون مفوضية الانتخابات اذا لم تكن مستقلة فهذا يعني إنكم اخترتم مفوضية غير مستقله وحسب رغباتكم ورغبات قياداتكم مع العلم ان مفوضية الانتخابات الحالية اثبتت للعالم استقلاليتها مع بعض الملاحظات عن هذا المفوض وذاك ولكن الحيادية والاستقلالية موجودة كونكم أنتم من صوت عليها يا مجلس النواب الموقر وصادق عليها جميع الرئاسات
انا هنا لا اريد ان تبقى مدى الحياة ولكن يجب ان تبقى على اقل تقدير خمسة عشر عام وليس اربع سنوات لكونها في هذه الأربع سنوات وصلت الى مستوى من الخبرة والحيادية والاستقلالية والوعي الكامل في إدارة الانتخابات مع الملاحظات الكثيرة حول عمل كثير من موظفيها الصغار وليس أعضاء المفوضية كون ان من يريد التزوير والتغيير في النتائج هم العمليات وموظفي المكاتب والمراكز الانتخابية وليس المقر العام والمركز الوطني
ناهيك عن ان ما تريدون تغييره فى الوقت الراهن هي عملية مقامرة كبرى بحق الانتخابات ونتائجها لكونها سوف تفشل كل الشخصيات والمفوضين القادمين لكونهم يحتاجون لعامين على اقل تقدير في إدارة الانتخابات وهذا شي لا يسمح به لا الدستور ولا القانون ولا الشرع ولا النزاهه ولا مرجعية كل الطوائف بالعراق إنكم تطالبون بالتغيير الان ونحن بأمس الحاجة الى دمج الانتخابات لمجالس المحافظات ومجلس النواب العراقي في وقت وزمن واحد والظرف الذي يمر به العراق والحالة الاقتصادية الصعبه على العراق والمنطقة برمتها وعلى هذا الأساس
طالبنا جميع المرجعيات الرشيدة قبل يومين بتأجيل والغاء قرار مجلس النواب واستبدال المفوضين بالوقت الراهن وان تكون الانتخابات التشريعية ومجالس المحافظات في وقت واحد ويوم واحد والأفضل محاولة تقليص مجالس المحافظات للنصف وتقليل أعضاء مجلس النواب لا فتح باب
جديد للفشل والفساد واستغلال الظرف الحالي والمجيئ بمفوضين من قبل أحزابكم بل يؤجل كذالك لما بعد الانتخابات ويجب تشريع قانون للبقاء على المفوضية على اقل تقدير ١٥ عام حتى يستطيع استلام الراتب التقاعدي وليس ٤ سنوات ويمنح راتب مدى الحياة
اناشدكم الْيَوْمَ وغدآ وبعد غدآ بالعدول عن قراركم بتغيير مفوضية الانتخابات والبقاء عليها اقل تقدير لما بعد انتخابات مجلس النواب العراقي ليس لأنهم أفضل ما موجود بالعراق بل لأننا نمر بظرف صعب اقتصاديآ وحرب كبرى ضد اخطر عدو بالتاريخ وهو داعش الكفر والارهاب وهناك امر مهم ويجب ملاحظته وهو اذا كُنتُم فعلا ديمقراطيين فيجب
ان يكون حصة النساء في مفوضية الانتخابات
كما هو الحال في مجلس النواب وهذا ما كفله الدستور والشرع كل اثنين من الرجال معهم امرأة
فهذا حق دستوري وواجب شرعي وأخلاقي

أخيرآ وليس اخرآ يجب الانتباه لما يمر به العراق من هجمة شرسة وسوف يحاسبكم الله قبل الشعب اذا أصررتم على تغيير مفوضية الانتخابات في هذا الظرف لأجل مصالحكم الشخصية وأسباب يعلم بها الجميع ولا نريد التطرق اليها الان لأسباب عده وسوف نتطرق لها بعد وصول رسالتنا الى سماحة السادة والشيوخ المراجع العظام في النجف الأشرف وفِي كل محافظات العراق ومن زاخو حتى الفاو ولا تلوموا احد عن ذكر الأسباب اذا فشلتم في إلغاء هذا الامر والتوجه للاسراع بالانتخابات وتشريع قوانين تخص المواطن العراقي
البسيط فيما يخص الرواتب وتوحيدها بحيث لا يكون راتب الطبيب بالصحة والمهندس بالتجارة والكهرباء والمدرس بالتربية اقل من مليون دينار والفراش في مجلس النواب مليونين ونصف كما هو الحال في مجلس الوزراء والامانة العامة ولا نريد ان تنشغلون برواتب قادة الصدفة ممن باعوا العراق لداعش سنة ٢٠١٤ واليوم يستلمون اعلى رواتب وهم متقاعدين وفِي دائرة المحاربين والمتقاعد المسكين المعلم والمهندس والكاتب ووووالخ من التسميات لا يستلم اقل من خمسمائة الف دينار فهل يعقل ذالك يا سادة يا كرام في رئاساتنا الثلاث أليس هذا اجحاف بحق المتقاعد العراقي ان يكون راتبه التقاعدي ليس الا ان يدفع لاصحاب المولدات والكهرباء والموبايل وهناك من خان العراق منذ عام ٢٠٠٣ ولغاية الْيَوْمَ يستلمون ملايين شهريآ أليس من المجحف والمعيب هناك مواطن عراقي لا يستلم راتب شهري ونحن بلد النفط واكبر احتياطي بالعالم أليس من المجحف والمعيب يستلمون كبار السن والفقراء والمساكين شهريآ ٧٥ الف دينار وهذه لا يقبلها يوميآ طفل من اطفالكم أليس من المجحف والمعيب اننا بلد الأنبياء والأولياء ولا توجد لدينا مستشفيات بمصاف الدول الكبرى ونتعالج بالهند وإيران وتركيا وعمان
انصفوا شعبكم يا سادة يا كرام فو الله لو دامت لغيركم لما وصلت إليكم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
والله من وراء القصد

رسالة موجه الى سيادة المراجع الشرفاء دام الله ظلهم

بقلم / المحلل السياسي العراقي د.طلعت الهماش

مجلس النواب يقرر وضع لجان لتغيير مفوضية الانتخابات بعد ان أصبحت تشرف على معظم انتخابات دول العالم والمنطقة لجلب اسماء جديده لا تعلم ولا تفقه شي عن الانتخابات ياساده ياكرام

رسالة الى اية الله العظمى السيد علي السيستاني الحسيني حفظكم الله وسدد في خطاكم

رسالة الى السيد عمار الحكيم اعزه الله

رسالة الى السيد القائد مقتدى الصدر حفظكم الله

رسالة الى الشيخ بشير النجفي حفظكم الله

انا الْيَوْمَ لا أرسل أية رسالة لأي شخصية سياسية وحزبية وحكومية وقضائية مطلقآ وللأسباب التالية

العراق يمر بظرف صعب ولا يحسد عليه وإذا بمجلس النواب يقرر تشكيل لجان من بعض الأحزاب والطوائف لاختيار أعضاء مفوضية انتخابات جديدة مع العلم انهم يدعون ويقنعون الآخرين بان مفوضية الانتخابات الحالية هي مسيسة اذا كانت مسيسه فمن جاء بهم
وهؤلاء الأعضاء الجدد ورئيس لجنة مجلس النواب السيد أرام والاعضاء الذين يريدون تقييم وانتخاب أعضاء جدد اليسوا من الكتل والأحزاب والطوائف والقوميات العرقية والطائفية التي هي سبب دمار العراق

سماحة السيد السيستاني الحسيني حفظكم الله ان رئاسة مجلس النواب لا تريد تنفيذ أوامر المرجعية الرشيدة في هذه المسميات والافعال عندما تريد التغيير بأعضاء جدد وقد خرج العراقيون بالتظاهرات المليونية واللعتصامات لتقليل والغاء مجالس المحافظات وها هم الْيَوْمَ ومن جديد يكرّسون الطائفية داخل مجلس مفوضية الانتخابات لذالك هم لا يقبلون ببقاء هؤلاء الاعضاء الحالييين لمجلس مفوضية الانتخابات لكونهم سوف ياتون باجهزة تسريع النتائج ولكونهم قد وصلوا مراحل متطورة في إتمام الانتخابات ومعرفتها جيدآ وطريقة العمل وفعلآ قد أصبحوا خبراء بذالك ومعظم دول الجوار والعالم تشهد بذالك وخوفآ من فشل الكثير من النواب فى الانتخابات القادمة يحاولون بطريقة وبأخرى استبدال أعضاء مفوضية الانتخابات الحالية ومن المفروض ان يكون أعضاء مفوضية الانتخابات ان يكون لديهم خدمة لا تقل عن خمسة عشر عام في مجلس المفوضية من أجل ان يكون هنالك المام تام للعمل وبتقنية عالية للعمل فيها ووضع البصمات الحقيقية لأجل خدمة العراق ولا يكون تبديل كل اربع سنوات وأقل كما هو الحال بالنواب الذين لم يفعلوا شيئآ للعراق الكثير منهم علما ان الذين سوف يترشحون هم على الأغلب متخندقين على الأغلب طائفيآ وحزبيآ والتي لم تفعل شي للعراق
هنا نوجه رسالتنا السريعه والمهمة لسماحتكم ان الذين يريدون اختيار أعضاء مجلس مفوضية انتخابات جديدة هم من نفس تلك الاحزاب والتي اشرتم لها المجرب لا يجرب بل لا يعاد على الإطلاق يا سماحة السيد علي السيستاني الحسيني فهنا نطلب منكم يا سيدي المرجع الكبير على اقل تقدير ان تقفون مع العراق وتنتهي الانتخابات لمجالس المحافظات ومجلس النواب والتي أجلها مجلس النواب وباتفاق فيما بينهم لان مفوضية الانتخابات الحالية لا تسمح بتأخير نتائج الانتخابات لايام بل ساعات وسوف تظهر النتائج وفِي هذه الحالة هذا الموضوع لا يصب في مصلحة الكثير من أعضاء مجلس النواب والمحافظات والذين سوف يترشحون للمفوضية يحتاج لهم الكثير من الدورات والخبرات والاهتمام لكي يستطيعون اجراء انتخابات نزيهه وشفافة على اقل تقدير فهم بحاجة الى سنوات وكل ما يفعلوه هو من اجل التأجيل للانتخابات وهذا حسب دستور العراق خرق واضح وكبير للديمقراطية العراقية وانتهاك لحقوق الشعب العراقي وبالامكان ان تبقى هذه المفوضية لحين الانتهاء من الانتخابات وبإشراف الامم المتحدة ومجلس القضاء الأعلى والمنظمات الدولية ومنظمة الدول الاسلامية والجامعة العربية
لكي لا يأتي مفوضين جدد محسوبين على هذه الأسماء من الكيانات والأحزاب وحسب الامر الاداري والكتاب أعلاه

نطالب أية الله العظمى السيد علي السيستاني الحسيني بإلغاء كل ما يقرره النواب الذين جربناهم وفشلوا في بناء العراق والغاء كل هذه المقررات والبقاء على مفوضية الانتخابات لحين إنهاء الانتخابات لمجالس المحافظات ومجلس النواب وفِي يوم واحد ومن اجل عدم صرف وتبذير أموال العراقيين في صناديقهم التي خدعونا بها من ٢٠٠٣ ولغاية هذا الْيَوْمَ

كما نطالب السيد القائد مقتدى الصدر اعزه الله بذالك والوقوف مع شعب العراق والبقاء على المفوضية الحالية على اقل تقدير لحين الانتهاء من الانتخابات لهذا العام خوفآ يا سماحة السيد من التزوير والتلاعب وكثير من الأمور الاخرى

كما نطالب السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني بان يقف بهذا الموقف لأجل احقاق الحق كما عهدنا ذالك في مرجعية السيد محسن الحكيم رحمه الله واسكنه فسيح جناته وان يكون قراره بالبقاء على هذه المفوضية لحين إنهاء الانتخابات وبعدها لكل حادث حديث

كما نطالب المراجع السنية في كل مناطق العراق بان تعلم ان تغيير مفوضية الانتخابات في الوقت الراهن هو رهان خاسر بحق الشعب والإصلاح والتغيير وهو رهان لجلب مفوضية لا تعرف اي شي سوى اعادة الوجوه الى ماهو عليه سابقآ

كما نطالب الأخوه الأكراد الوقوف بحزم بكل مرجعياتهم لأجل رفض هذا القرار والبقاء على مفوضية الانتخابات الحالية لأجل العراق وشعب العراق من زاخو حتى الفاو لأنكم الجزء الأكبر والمهم يا اهلنا في كوردستان العراق فلا توافقوا على تبديل مفوضية الانتخابات الحالية

كما نطالب اخوتنا التركمان والايزيديين والشبك واهلنا المسيحيين بكل ماذكرناه أعلاه ورفض قرار رئاسة مجلس النواب وكل أعضاء لجان اختيار مفوضية الانتخابات الجديدة لحين اجراء انتخابات مجالس المحافظات والنواب في يوم واحد وفِي نهاية هذا العام وبعد تحرير الموصل
في هذه الأيام من أيدي داعش الكفر والارهاب
قريبآ وقريبآ جدا بهمة سواعد الأبطال فى القوات المسلحة والحشد المقدس والبيشمركة والشرطة الاتحادية وكافة الصنوف العسكرية التي هي الان في سوح القتال
نصر من الله وفتح قريب

ان شاء الله نرى ونسمع فتاوى المراجع في عموم العراق وبالأخص السيد السيستاني برفض قرار مجلس النواب العراقي لما فيه بالوقت الحالي من عدة نقاط لا يمكن ان تستغل بهذه الطريقة

وفق الله مراجعنا الكرام
وحما الله العراق وشعب العراق بكل اطيافه وألوانه
وقومياته ومذاهبه ودياناته
اللهم انصر العراق على أعداء العراق
والله والعراق من وراء القصد

المحلل السياسي العراقي
دكتور طلعت الهماش
11/1/2017

شهادة للتاريخ… !!

بقلم _اياد السماوي
ترددّت في بعض المواقع أخبار مفادها أنّ السيد عبد العزيز الحكيم رحمه الله , كان له دورا مهما في إعدام الطاغية صدّام , حيث كان رئيس الوزراء نوري المالكي يعتزم السفر لحضور زفاف ولده , واتصل به عزيز العراق وأخبره بضرورة توقيع الإعدام بسبب معلومات كانت لديه بوجود نوايا لتهريب الديكتاتور , وعليه ألغى نوري المالكي السفر ووقّع على الإعدام .
وهذه المعلومات ليست صحيحة بالمطلق ..
أولا : أنّ زواج أبن المالكي قد تمّ في بيت أبيه في المنطقة الخضراء وليس خارج العراق .
ثانيا : أنّ المرحوم عبد العزيز الحكيم لم يجر أي اتصال تلفوني مع رئيس الوزراء المالكي .
ثالثا : لو كان المرحوم عبد العزيز الحكيم هو من طلب من نوري المالكي البقاء وعدم السفر والتوقيع على الإعدام , فكان الأولى به أن يطلب ذلك من عادل عبد المهدي عدم السفر إلى الحج وهو نائب رئيس الجمهورية والمعني بهذا التوقيع .
وهذه الشهادة ليس المقصود فيها الانتقاص من جهاد أسرة آل الحكيم وما قدّمته من الشهداء من أبنائها تصدّيا للديكتاتورية والإجرام البعثي المجرم , وإنما لتوضيح الحقائق وإعطاء كل ذي حق حقه , فلولا تهديد نوري المالكي بالاستقالة أمام الجنرال كيسي والسفير زلماي خليل زادة إذا لم يسلّموه صدام حسين , لما تمّ تسليمه للحكومة العراقية , ولولا توقيعه الخالد لما تمّ إعدام الديكتاتور المجرم . فللتاريخ والحقيقة نقول هذا .