د.علي حسن طقو رئيس لجنة الدفاع العربي السوري في لبنان يكرم سفير ايران في سوريا الممثل الأممي الخاص يُدين الهجوم الإرهابي الجبان في هيت تدعو المملكة المتحدة البرلمان العراقي إلى رفض التعديلاتالمقترحة على قانون الأحوال الشخصية السفير البريطاني العراق جون ويلكس هذا الأسبوع كنيسة القديس جورج في بغداد تعرف على أحدث قائمة لأفضل الجامعات في العالم السلطنة الـ 71 عالميا في “سهولة ممارسة الأعمال” لجنة حقوق الإنسان الدولية: توحيد المعارضة السورية ضمن جيش موحد تقسيم، ومصر ليست ليبيا.. من هي أغنى شخصيات العالم العربي للعام 2017؟ انفجاران يهزان العاصمة الصومالية مقديشو مخاوف في القاهرة من ظهور “مخدر الزومبي” الرئيس المصري يعين قائدا جديدا للجيش النيل يلفظ أنفاسه فيسبوك ينفي التنصت على محادثات مستخدميه من أجل الإعلانات مكتب المنظمة الدولية IOPHR افتتح مقره الرئيسي في المملكة الهولندية هو الأول من نوعه محافظ البنك المركزي يجتمع مع مجلس الأمن الدولي

مقالات
التحالف الصهيو أمريكي وأهدافه منذ 2003

بقلم _ عبد الامير الربيعي منذ 9/4 من عام 2003، ظنت أمريكا وحلفاؤها، ستبقى محتلة العراق بعد التغيير، وكذلك إلغاء وجود محور المقاومة ضد النفوذ الصهيو امريكي، وحماية الكيان الإسرائيلي، حيث كان هدف التحالف الصهيوامريكي، هو تجزئة العراق إلى مناطق ديموغرافية وجغرافية، وبالقلم العريض، فإن مخطط إقامة إقليم باعتبارات طائفية غرب العراق، غايته قطع الإمداد

ماذا بعد خمسة عشر عاماً..؟

بقلم _ عبدالامير الربيعي منذ خمسة عشر عاماً ، وبعد اجتثاث الطاغوت وزمرته، الذي مارس كل طقوس الطغيان والعبودية والذل،ذلك الكابوس الذي رافق العراقيين، على مدار ٣٥ عاماً، وأبدع في قمع كل الحريات الشخصية، وحتى الحريات المرتبطة بالذات الإلهية. ومازالت تستمر معانات هذا الشعب، الذي جل أمنياته، العيش الكريم وتوفير حقوقه المسلوبة، حتى عندما نتكلم

تلاحم مجتمعنا بكل شرائحه وتعددية ثقافاته…!!

بسم الله الرحمن الرحيم سلامآ على ال ياسين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بدايةً لابد لي أن أتقدم بالشكر والإعتزاز الى صاحب الفتوى وصاحب الحكمة سماحة السيد علي السيستاني حفظه الله والى وزارة الدفاع ووزارة الداخليه وقواتها وجهاز مكافحة الأرهاب بكل أصنافها والى حشدنا الشعبي . وإلى الأخوة المنظمين لهذه الإحتفاليات التي تعبر عن تلاحم

لعل التعريف اللغوي والشرعي يتفقان على حقيقة واحدة هي أن الإرهابَ مرفوض جملتاً وتفصيلاً وعلى هذا تترتب نتيجة مهمة ؟

بقلم _حسين الكاظمي_ الخبير الدولي في شؤون الإرهاب لعل التعريف اللغوي والشرعي يتفقان على حقيقة واحدة هي أن الإرهابَ مرفوض جملتاً وتفصيلاً وعلى هذا تترتب نتيجة مهمة ؟ الإرهاب لايوجد لديه أهداف متفق عليه عالمياً ولا ملزمة قانوناً ويعد وسيلة من وسائل الاكراة وبسبب التعقدات الساسية والدنيية فقد أصبح مفهوم هذه العبارة غامضا ، ويقول

الإرهاب والعنف بين الاصالتين اللغة والاصطلاح..!!

بقلم _حسين الكاظمي الخبير الدولي في شؤون الإرهاب قال الحق تعالى :- ((ياايهاالذين امنوا ادخلوا في السلم كافة ولاتتبعوا خطوات الشيطان انه لكم عدو مبين ))البقرة 208 يلاخظ الباحثون أن القرانَ أطلق على ظاهرة النعف والإرهاب مصطلح الافساد في الارض هو أبلغ كثيراً من ناحية التعبير من مصطلح الإرهاب والعنف حتى أصبح الإرهاب ظاهرة عالميةومشكلة

الهجرة من ميسان …لماذا ؟ نزيف قد أجبرت عليه!!

ذكر الدكتور حسين جبر عبد الله رحمة الله تعالى أستاذ الاقتصاد في أحدى الندوات (منذ خمسينيات القرن المنصرم حتى سقوط النظام الصدامي طردت ميسان أكثر من ,,أربعة مليون ,, نسمة ) بسبب ما تعرض له أهالي ميسان من جور وملاحقة وإعدام ومقابر جماعية وتحولت ميسان من عام 1980 الى سقوط النظام الى ثكنة عسكرية وتعددت

ألحروف ألثائرة تحاكم نفسها- بقلم فايزة ألسعيد –

طلال الثبيتى الحروف الثائرة تحاكم نفسها طلال الثبيتى السقوط الكبير فى فخ الكلمات الثائرة فخ المفردات فخ اللغة فخ النص فخ القصيدة فخ الشعر فخ الحرية فخ الحرف عصفورا هو ثائرا طائر بين السماء والأرض تارة يقطف النجوم بمنقاره الذهبى وتارة يعود إلى الأرض يجمع الأزهار والورود يصنع منها كوكتيل قصائد على خلطة شعر على

حسن ألسيره وألسلوك – بقلم حسيبه طاهر-

حسن السير والسلوك بقلم : حسيبة طاهــــــر تضرعت لرب السماء أن يكون قلمي لسان الفقراء و المهمشين و المنسيين, وأولائك الذين صنعوا التاريخ وسقطوا من ذاكرته … أولائك الذين من دموعهم تكونت الأنهار ومن دمائهم رويت الأشجار … من معاناتهم حيكت الروايات الشهيرة … و بسواعدهم بنيت الحضارات العظيمة , وعلى جماجمهم نصبت العروش و

فلاش باك – بقلم ألكاتبه حسيبه طاهر-

فلاش باك بقلم : حسيبة طاهــــر فلاش-باك بقلم : حسيبة طاهر ما أثقل الذاكرة التي عمرها من عمري و أكبر بكثير … التي تجتاحني فتلقي علي قولا ثقيلا في ثوان قليلة … عطر أبي يجتاحني حتى تُصم ُّغددي …صابون حلاقته … أنغام عبد الوهاب وفريد … صوت جدي في ترتيل صلاة الفجر … فطائر أمي

عَلِيٌّ (ع).… مَنْهَجٌ !!

بقلم _ نـــــــــزار حيدر *لا يكفي أَن نتغنَّى ببطولاتِ أَمير المؤمنين (ع)! ولا يكفي أَن نفتخر بسيفهِ ومواقفهِ! ولا يكفي أَن نعجبَ بعبادتهِ وأَخلاقهِ! فإلى جانبِ كلِّ هذا ينبغي أَن نفهم سيرتهُ ومسيرتهُ وأَن نستوعب علمهُ ونسعى لترجمتهِ سلوكاً في حياتِنا! وعلى مُختلفِ الأَصعِدةِ! فعَليٌّ (ع) منهجٌ وهو عِدلُ القرآن الكريم وهو القرآن النَّاطق!. *ينبغي

الصفحة التالية «