أرشيفات التصنيف: اقتصادية

المجلس الاقتصادي العراقي يعقد ندوته “معالجة التحديات والمعوقات التي تواجة المستشمرين في القطاع السياحي العراقي”


بغداد _الاعلامية بثينة الناهي السوداني
بالنشاطات المستمرة والمثمرة ، عقد المجلس الاقتصادي العراقي، ندوتة الموضوعية لمعالجة التحديات والمعوقات التي تواجة المستشمرين في القطاع السياحي العراقي،على أرض فندق بابل في العاصمة العراقية “بغداد”. وبرعاية الامانة العامة لمجلس الوزراء وبمشاركة وزارة الثقافة والسياحة والاثار المتمثلة بالسيد جابر الجابري وكيل وزير الثقافة والسياحة والنائب هيثم الجبوري ومع عدد كبير من الشخصيات الاقتصادية والسياحية المهمه .

وافتتح رئيس المجلس الاقتصاد العراقي السيد “ابراهيم البغدادي” كلمته خلال الندوة مرحبا بالجميع لتواجدهم وموضحا بحديثة”:- ان مناقشة الارتقاء بالقطاع السياحي ومعالجة المشاكل والتحديات التي يعاني منها القطاع السياحي العراقي في وقتنا الحاضر وخلال السنوات السابقة التى مضت من جميع اتجاهاته المتمثلة بالفنادق وايضا المرافق السياحية والمجمعات الترفيهية ومدن الألعاب ومكاتب السفر والسياحة الدينية ، وهي مراكز مهمة لكنها تحتاج إلى الاهتمام والرعاية للنهوض بهذا الصرح الاقتصادي الذي يحتاجه بلدنا في وقتنا الحاضر بعد الانفتاح السياحي الاقليمي والدولي والعربي لتواجدهم على ارض العراق”.
واستمع جميع الى كلام السيد ابراهيم البغدادي بعد مناقشة الجميع بطرح الاسئلة وتبادل الاراء في داخل الجلسة”.

وايضا القى الكلمة “جابر الجابري” وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار خلال الندوة، قائلا :- ان دولتنا دولة العراق لها مصادر اقتصادية كثيرة ومتعددة ومن اهمها الثروةالنفطية وتاتي بعدها الثروة السياحية”.

واشار الجابري ان ما نعيشة اليوم من تراجع اقتصادي المتمثل بالقطاع العام والخاص لايتحملان مايجري من تراجع الجانب السياحي في العراق بالرغم العراق واجهه الكثير من التحديات التي واجهته خلال ازمته الاخيرة التى ادت الى تردي إقتصاد العراقي بجميع انواعه “.

الجابري قال من الضرورة “وجود ايادي تكون خبيرة لتشكل مشاركة بين القطاعين، القطاع العام والقطاع الخاص لايجاد وتذليل العقبات من اجل ارتقاءالجانب السياحي العراقي الذي يضيف اقتصاد سياحي متقدم ومهم ليكون مكمل لاهمية اقتصاد الثروة النفطية العراقية”.

هو الأول من نوعه محافظ البنك المركزي يجتمع مع مجلس الأمن الدولي

 

محمود المنديل

بناءا على دعوة وجهة من قبل مجلس الأمن الدولي محافظ البنك المركزي العراقي يجتمع بإعضائها ويتباحث بملفات مهمة.

وأوضح مدير المكتب الإعلامي للبنك المركزي العراقي أيسر جبار أن محافظ البنك المركزي العراقي علي محسن اسماعيل أجتمع في نييورك مع أعضاء مجلس الأمن الدولي في مبنى الامم المتحدة ، حيث يعد هذا الاجتماع هو الاول من نوعه في العالم حيث كان محافظ البنك المركزي العراقي هو اول محافظ بنك مركزي يحضر مثل هكذا اجتماعات.

وتم خلال الاجتماع الاستماع الى شرح مفصل عن تجربة هذا البنك في مكافحة عمليات غسل الاموال وتمويل الارهاب واثنى أعضاء مجلس الأمن الدولي على عمل البنك المركزي العراقي وإدارته خلال الفترة الحالية وما يواكبها من ظروف استثنائية يمر بها العراق .

أعلام البنك المركزي

مجموعة شركات ومصانع الأندلس للمواد والمنتجات الزراعية تكرم الدكتورة سهاد القصاب

عمار منذر / تركيا

بدعوة كريمة من مجموعة شركات ومصانع الأندلس للمواد والمنتجات الزراعية في مصر قامت سيدة الأعمال الأردنية سعادة الدكتورة سهاد القصاب عضو غرفة تجارة الأردن رئيسة مركز نبراس الأردن لرجال الأعمال بزيارة إلى مقر الشركة حيث كان باستقبالها سعادة المهندس عاطف عبد الجواد (صاحب مجموعة الشركات) وعضو مجلس الشعب سعادة الأستاذ محمد الدامي وبعد جولة تعريفية في أقسام الشركة والمصانع وتقديم شرح عن المنتجات وآلية العمل والإنتاج بكافة مراحله تم عقد لقاء ودي وحوار متبادل حول الإستثمار في المجال الزراعي وقد تم وبفضل الله توقيع بروتوكول تعاون مشترك لتمثيل مجموعة شركات الأندلس المصرية في الأردن وإيجاد منافذ تسويقية لمنتجاتها في عموم الأردن كما تم التعريف على كافة الفرص الإستثمارية المطروحة في عموم محافظة البحيرة والإتفاق على جذب المستثمرين في العديد من المجالات بإذن الله وسيسهم هذا الإتفاق بتوفير المنتجات الزراعية في السوق الأردنية وبأسعار تنافسيه ..
وقد توجت الزيارة بتكريم السيدة القصاب من قبل السيد رئيس مجموعة الشركات بشهادة تقديرية تثمينا” لجهودها المتميزة في مجال الإستثمار .. حيث توجهت لهم بالشكر والإمتنان على التكريم وحسن الضيافة والإستقبال متمنية” أن يكون هذا التعاون فاتحة خير لما فيه مصلحة البلدين .

دور المجلس القطاعي – لتحديد الاحتياجات من المهارات والتدريب القائم على الكفاءة

ضياء ثابت

ورشة عمل لتاسيس مجلس القطاعات الاقتصادية- اربيل
اربيل، 21 و 22 أيار/مايو 20177 -تستثمر الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان العراق بكثافة في التعليم والتدريب، تدفعها الرغبة الجادة في تحقيق عائد أفضل لهذا الاستثمار بإزاء معدلات البطالة المرتفعة للخريجين الذين تنقصهم المهارات اللازمة للعمل كما يشكو من ذلك أصحاب سوق العمل.
ويمول الاتحاد الأوروبي منظمة اليونسكو للعمل بشكل وثيق مع الوزارات ومع أرباب العمل في القطاع الخاص لحل هذه المشكلة التي تمثل أحد الأهداف الرئيسية لبرنامج إصلاح التعليم والتدريب التقني والمهني الذي تنفذه اليونسكو لوضع برامج تعليمية وتدريبية ذات صلة باحتياجات تنمية الموارد البشرية في القطاعات الاقتصادية في العراق.
وعبر سلسلة من اجتماعات المجلس القطاعي الرائدة التي تنعقد في بغداد وأربيل لإرساء بداية تحول نموذجي في التعليم والتدريب التقني والمهني في العراق، شكلت اليونسكو وبدعم من اتحاد التنمية الدولية في مجال التعليم (سيدا)، وبالتعاون الوثيق مع الوزارات المعنية، سبعة مجالس قطاعية رائدة للتصنيع والغذاء والإقامة؛ تكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ النقل والتخزين؛ تجارة الجملة والتجزئة؛ اعمال وبناء؛ والزراعة. ويُمثل في المجالس القطاعية السبعة القطاع الخاص غير الرسمي وتعمل مجالس القطاعات وبتمثيل القطاعين العام والخاص على حد سواء لتحديد الاحتياجات من المهارات اللازمة لقطاع الصناعات. ووفقا لمديرة مكتب اليونسكو للعراق، لويز اكستهاوزن فان “توفير فرص منظمة للعمالة وإعطاء اصحاب العمل حق اختيار المهارات التي تحتاجها قطاعاتهم للنمو هو الأساس الذي يمكن على ضوءه بناء نظام استجابة للتعليم والتدريب”.
ان مشروع إصلاح التعليم والتدريب التقني والمهني يهدف إلى تقديم نهج جديد “يقوده الطلب” في تصميم وتنفيذ التعليم والتدريب التقني والمهني بالتعاون الوثيق مع وزارة التربية، ووزارة التعليم العالي، ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية إضافة الى وزارة التخطيط. “مع الوضع الاقتصادي الحالي في العراق، يدرك الاتحاد الأوروبي أن الاستثمار في التعليم والتدريب التقني والمهني لن يؤدي فقط إلى خلق فرص عمل في قطاعات مختارة ولكن سيكون له تأثير مضاعف في جميع مجالات الاقتصاد”. بحسب السيد باتريك سيمونيت سفير الاتحاد الأوروبي في العراق.
ويجري تجريب المجالس القطاعية كجزء من ترتيبات الحوكمة الجديدة التي يمكن أن تساعد على تحسين أداء المهارات والتنسيق والتعاون بين الحكومة والتعليم والأعمال. في هذا السياق أوضح دكتور حامد احمد رئيس لجنة تنسيق التعليم والتدريب التقني والمهني في هيئة المستشارين “إن حكومة العراق ملتزمة بقوة بإصلاح نظام التعليم والتدريب التقني والمهني، وتوفير منصة لأصحاب العمل للمساهمة في وضع نظام وبرنامج للعمالة والمهارات كجزء مهم من استراتيجيتنا الشاملة للتعليم والتدريب التقني والمهني”.
وبالتتابع استقطبت هذه المجموعات التي تمثل القيادة العامة والخاصة سبعة قطاعات اقتصادية من جميع أنحاء العراق وإقليم كوردستان العراق، للنظر في المهارات اللازمة لدعم تنمية هذه القطاعات. مدير عام وزارة التخطيط في إقليم كردستان سيد حيدر قال “وضعت حكومة إقليم كردستان التعليم والتدريب التقني والمهني على رأس جدول أعمالها، وبدعم من اليونسكو والاتحاد الأوروبي وتتمحور طموحاتنا حول الحصول على مناهج حديثة قادرة على تلبية متطلبات سوق العمل وجعلها حقيقة واقعة “.
ومن المؤمل ان تشهد الأشهر المقبلة استخدام مخرجات الاجتماعات الرائدة للمجالس القطاعية، إلى جانب نتائج أنشطة البحوث الأخرى التي يقودها المعهد، في تخطيط وتنفيذ برنامج طموح لتطوير المناهج الدراسية، لضمان أن تكون برامج التدريب في المستقبل أفضل وتتماشى مع احتياجات القطاعات الاقتصادية.
Sector Council Role – Identification of Skills Needs and CBT

Erbil, 21 and 22 May 2017- The Central Government and the Government of KR-I invest heavily in education and training, but they desire a better return on this investment. The unemployment rate of graduates is high, and employers complain that local graduates don’t have the skills needed for work.
UNESCO is funded by the European Union to work closely with Ministries and with private sector employers to resolve this problem. One of the main aims of the UNESCO TVET Reform programme is to develop education and training programmes that are relevant to the human resource development needs of the economic sectors in Iraq.

A series of pilot Sector Council meetings are being held in Baghdad and Erbil mark the beginning of a paradigm shift in Technical and Vocational Education and Training (TVET) in Iraq and KR-I. To this end UNESCO, supported by the Consortium for International Development in Education (CIDE), and in close collaboration with the relevant Ministries, has constituted seven pilot Sector Councils for Manufacturing, Food and Accommodation; Information Communication and Technology; Transport and Storage; Wholesale and Retail; Construction; and Agriculture. The seven Sector Councils will also represent the Informal Sector. The Sector Councils, with both public and private sector representation, are working to identify the skills needs of the industries. According to Louise Haxthausen, the Director of UNESCO Office for Iraq “Providing structured opportunities for employer’s to give voice to the skills needed by their sectors to grow is the foundation upon which a responsive education and training system can be built.”

The TVET Reform project, using funding from the European Union aims to introduce a new ‘demand-led’ approach to TVET design and delivery, in close co-operation with MoE, Mo<a name=”_GoBack”></a>HESR, MOLSA and the MoP. “With the current economic situation in Iraq the European Union recognizes that investing in TVET will not only create jobs in selected sectors but would have ripple effect across the whole economy.” H.E. Mr.Patrick Simmonet European Union Ambassador to Iraq.

Sector Councils are being piloted as part of new governance arrangements that can help improve skills delivery and the coordination and cooperation between government, education and business. “The government of Iraq is strongly committed to reforming the TVET system, and providing a platform for employers to contribute to the skills agenda is an important part of our overall TVET strategy.” Dr. Hamid Ahmad, Chairman of the High TVET Coordination Committee,.

One by one, these groups, representing the public and private leadership of seven economic sectors, have gathered together from all parts of Iraq and KRI, to consider the skills needed to support the growth and development of their sector. Mr. Hayder, Director General, Ministry of Planning commented, “The Kurdistan Regional Government has placed Technical and Vocational Education and Training high on its agenda, and with support from UNESCO and the European Union our ambitions for a modernised curriculum that is able to meet the demands of the workplace is becoming a reality.”

In the coming months, the outputs of the pilot Sector Council meetings, together with the outputs of other research activities led by CIDE, will be used to plan and implement an ambitious programme of curriculum development, to ensure that in the future training programmes are better aligned to the needs of the economic sectors

النفط يرتفع في السوق العالمية مع تلويح أوبك بتمديد اتفاق خفض الانتاج

ارتفع سعر النفط الخام ، اليوم الاثنين ، في السوق العالمية بعد أن سجل هبوطا الجمعة الماضية بنسبة أكثر من 2%.
وبلغ سعر نفط برنت في الساعة العاشرة ونصف بتوقيت بغداد 52.66 دولارا لبرميل النفط، مسجلا ارتفاع بنسبة 0.40% وبلغ سعر نفط الخام 49.82 دولارا لبرميل النفط مسجلا زيادة بنسبة 0.36%.
وتعود ارتفاع اسعار النفط بعد تلويح منظمة أوبك بتمديد اتفاق تخفيض الانتاج لستة أشهر أخرى خصوصا مع انخفاض انتاج النفط الليبي إلى أدنى مستوى خلال السنوات الماضية.

المجلس الاقتصادي يكرم عائلة ابو بكر السامرائي وعوائل ضحايا ارهاب تفجير الكراده

خاص _بثينة الناهي

بعد المبادرات السابقه التي اطلقها المجلس الاقتصادي برعاية االسيد ابراهيم البغدادي المسعودي رئيس المجلس الاقتصادي ، تحت شعار “مبادرة الوفاء للعراق” ،واليوم في مجلس البلدي بالجادرية شارع الوزراء وبحضور رسمي كل من السيد بهاء الربيعي نائب رئيس المجلس البلدي والسيد حامد السلطاني مقرر المجلس والسيد احمد الموسوي عضو قاطع شؤون مجلس البلدي ، والسيد فاضل الزبيدي لجنة التجاوزات ، والسيد حميد النايف الناطق الرسمي لوزارة الزراعة ، وعدد عوائل الشهداء لضحايا الكراده البالغ عددهم ٦ عوائل ، وايضا عائله الشهيد ابو بكر السامرائي احد منتسبي حماية الحدود “.

وتحدث السيد ابراهيم البغدادي رئيس المجلس الاقتصادي حيث هذه المبادرة كانت عن مراحل انطلقت مباشرة ضمن بيان ٧/٣ ٢٠١٦من ليالي رمضان المباركة ، حيث تم خسارة فئات مختلفه من الشهداء… لان جميع شهداء العراق غالين قربانا من قوات الحشد الشعبي اﻻبطال وقواتنا الامنية البطلة”.

ومن جانبة بين بحديثة ” كانت مبادرة على شكل مراحل ابتداءا من المرحله الاولى والثانية والثالثة تكريم عوائل الشهداء ، والمرحلة الرابعه مختصه باعادة الابنية المتضررة في انفجار الكرادة الظالم ، وبينما المرحلة الخامسة والسادسة توزيع مساعدات الى مخييمات النازحين مثلا (مخيم الخازر ، حسن الشام ، ودبكة )التي تقع ضمن الحدود الادارية للموصل”.

واختتم البغدادي قائلا :-اليوم تم توزيع التبرعات لعوائلنا وشهدائنا الوجبة الاخيرة من قبل المجلس الاقتصادي الغير حكومي لانها مؤسسة مجتمع مدني… .حيث نسال الله ان يلهمكم الصبر والسلوان وان يسكن شهدائنا واسع جناته “.

وتحدث والد ابو بكر السامرائي مشيدا بالمبادرة لمجلس الاقتصادي الذي تم ذكر اسم الشهيد لهذا اليوم يشكر هذه الجهود التي قدمها السيد البغدادي رئيس مجلس الاقتصادي العراقي وكذلك اعضاء مجلس البلدي “.

من بغدادأطلاق جهاز POP 4 بالتعاون شركة الالكاتيل الرئيسية وشركة البصمة الماسية وكيل حصري بالعراق


نقطة ضوءاﻻخبارية الدولية _بثينة الناهي

اطلق البراند بالعراق بالتعاون مع شركة الالكاتيل الرئيسية وشركة البصمة الماسية وكيل حصري في العراق ، باقامة احتفاليه في فندق عشتار ببغداد بحضورمدير مبيعات البصمة الماسية في العراق وكذلك مدير مكتب بغداد وحضور عدد واسع من رؤساء المكاتب لتجارة الموبايلات وعدد من الاعلامين لتغطية هذه الاحتفالية

وتحدث السيد رشيد صالح /مدير مبيعات البصمة الماسية لقناة نبض الاعلام الدولية ” متحدثا عن اطلاق الهاتف alcatel الذي اقيم على ضوءه احتفالية في فندق عشتار بمدينة بغداد ، موضحا :- ان اسم براند هو اسم فرنسي اليوم أطلقنا البراند بالعراق بالتعاون مع شركة الالكاتيل الرئيسية وشركة البصمة الماسية وكيل حصري في العراق وان شاء اللة سيكون عدد الأجهزة المتوفرة ما يقارب 25موديل لا يوجد جهاز محدد والأسعار تتراوح من 12دولار إلى 450دولار فتكون نقطة ايجابية للمستهلكين، حيث تكون لديهم فرصة و إمكانية ليختارون اي جهاز وبأي مواصفات وبأي سعر الي يناسبهم بغض النظر عن البجت الي هم مثلا ميكدرون يوصلوله والأجهزة مشمولة بالضمان سنة كاملة وأول أسبوع يتبدل إذا ظهر في اي خلل مصنعي بالجهاز.


وتوجد لديناعدة مكاتب وعددها 5مكاتب رئيسية للتوزيع بكل العراق عدنه بغداد واربيل والسليمانية وعدنه بكربلاء والبصرة وبالنسبة لمكاتب الصيانة خدمة ما بعد البيع عدنه سبع فروع كركوك اربيل السليمانية وبغداد فرعين وكربلاء والبصرة تعاملنا حاليا فقط بالعراق وعدنه مكاتب في الكل الأفرع الي تكلمت عنه يعني عدنه صيانة ومبيعات وتوزيع مباشر للزبائن وتوزيع للوكلاء الموجودين بالمدن المختلفة يأخذون من عدنه ويبيعون للزبائن”. يتميز جهاز ألكاتيل POP 4 6″ بتصميم معدني جذاب وانحناءات رقيقة تجعل منه مريحاً لقبضة اليد بالنسبة لجهاز بحجمه، ويحمل شاشة IPS ذات قياس 6 إنش وبدقة FHD مع معالج ثماني النوى بسرعة 1.8 جيجا هيرتز وذاكرة داخلية بسعة 16 جيجا بايت يمكن توسعتها من خلال منفذ microSD، بالإضافة إلى بطارية ذات سعة 3500 ميلي أمبير وشريحتي SIM وتقنية مسح بصمة الإصبع.

ومن المزايا الجديدة التي يحملها POP 4البراند بالعراق بالتعاون مع شركة الالكاتيل الرئيسية وشركة البصمة الماسية وكيل حصري في العراق 6″ والتي تأتي استجابةً لحاجات المستخدمين في الإمارات هي القدرة على تشغيل حسابين مستقلين من تطبيقات المراسلة والتواصل الاجتماعي على هاتف واحد بشريحتي SIM، وهذا يعني عدم حاجتهم بعد الآن لحمل جهازي هاتف أو تسجيل الدخول والخروج للتبديل بين الحسابات، بالإضافة إلى قدرتهم على تفعيل حساب لرقم العمل وآخر للرقم الشخصي على هاتف واحد لتلبية ذلك.

هذا وتدعم وظيفة استنساخ التطبيقات العديد من برامج التواصل الاجتماعي مثل واتساب وفيسبوك وإنستجرام ومسنجر وتويتر، وهي مفيدة بشكل خاص للمستخدمين في الإمارات الذين يحتاجون أكثر من حساب للأغراض الشخصية وأغراض العمل، أو أولئك الذين يديرون أكثر من عمل على هاتف ذكي واحد.
وبعدها تخلل الحفل عدة فقرات متخلله بالعرض لفرقة الفلسطينية للطبكة الشعبيه على انغام الاغاني وكذلك توزيع الهدايا على الفائزين المتمثلة بالاجهزه الموبايل ومع اختتام الحفل بقص الكيك وتقديم وجبه عشاء للحضور الموجودين جميعهم “.

البغدادي : المجلس الاقتصادي العراقي يعقد ندوته “دور القطاع المصرفي في دعم التنمية المستدامة في العراق “.

نقطةضوءاﻻخبارية الدولية _ بثينةالناهي
عقد المجلس الاقتصادي العراقي ندوته بعنوان “دور القطاع المصرفي في دعم التنمية المستدامة في العراق” بفندق بابل ببغداد ، وتم حضور عدد من الشخصيات الرسمية، ومنها:- السيد همام حمودي والسيد النائب هيثم الجبوري والسيد علي العلاق والاستاذ وليد عيدي مستشار محافظ البنك المركزي ووكيل وزير التخطيط قاسم عناية ، وعدد ايضا من المدراء والمسؤوليين في القطاع الخاص الاقتصادين “.

وتم ابتدأ كلمة الندوة السيد ابراهيم البغدادي ” مرحبا بالضيوف والسادة المتمثلين بالمدراء والمسؤولين في القطاع الخاص الاقتصادي ومسؤليين مصرفي )الرشيد، الرافدين ، الصناعي)، ومسولين الخبراء وممثلي الاقتصادين ، وبعدها قال البغدادي طالبا قراءة الفاتحة على ارواح جميع شهدائنا الابطال “.

وبعد كلمة البغدادي ، قام الشيخ “همام حمودي ” بكلمته المختصرة بحديثة ، لابد الاشادة بالمجلس الاقتصادي العراقي ، حتى تحدد المشكله وبعدها يتم اصدار الاجراءات التنفيذية ، حيث نبدأ بالتثقيف والتعاون وبعدها بخروج لنتائج ايجابيه لدعم القطاع الاقتصادي وايضا الصناعة لمتتوج الوطني المحلي “.

وايضا القى كلمته السيد “علي العلاق” رئيس البنك المركزي العراقي التي تسعى بالوصول والوقوف على معوقات الاقتراض والعملات وكل مايشمل القطاع الخاص بالنسبة للمصارف والبنك المركزي وتسليط الضوء على الاستقرار المالي وتحقيق التوازن في العراق والعوامل التي تساعد في النهوض بالواقع العراقي للمستثمر وللجهة التي تقرض “.

و اكد من جانبة العلاق “على الجهتين المقرض والمقترض
التأكد من وجود هذه الجهة التي تقرض المستثمر وكذلك على المستثمر التأكد من وجود هذا البنك وهل هو موجود بالفعل لأننا لابد أن نركز على هذه النقطة كوننا مررنا في السنوات الماضية من مشاكل التي كانت من جانب المستثمر وبعض البنوك التي كانت اسماء وهمية ولاوجود لها في القوائم المرصودة الرسمية لدى مركز البنك العراقي “.

وايضا من جانبة بين السيد هيثم الجبوري نائب مجلس النواب قائلا:- نحن بدورنا نقوم بدراسة ووضع الية لكل المعوقات ويتم طرحها في مجلس النواب ليتم مناقشتها والعمل بموجبها لتوفير وتسهيل افضل الطرق للمواطن من حيث الاقتراض من المصارف”.

وكما ناقشت الندوة الآراء التي تخص المادة (25 )من الدستور وتكفل الدولة إصلاح الاقتصاد العراقي وفق أسس إقتصادية حديثة لضمان استثمار كامل موارده.وتنويع مصادرة وتشجيع القطاع الخاص وتنميته
وكانت ورقة العمل الأولى (إجراءات البنك المركزي في تطوير وإصلاح القطاع المصرفي لخدمة عملية التنمية المستدامة، الورقة الثانية (الارتقاء بمساهمة وآلية المصارف الحكومية في دعم الاستثمار والقطاع الخاص “.
كما نوهت الندوة على أهمية الاستثمار للنهوض بواقع يخدم المجتمع والمواطن العراقي لجعل القطاع المصرفي الخاص من اهم القطاعات المهمة في العراق “.

استمرار ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الدينار العراقي

نقطة ضوءاﻻخبارية الدولية_ بغداد

أسعار صرف الدولار مقابل الدينار العراقي، بحسب أسواق الصيرفة في ‏بغداد وإقليم كردستان، صباح اليوم الثلاثاء المصادف 2017/3/7.
بغداد
سعر بيع / 100دولار = 126.100 دينار
سعر شراء/ 100دولار = 125.900 دينار

أربيل
سعر بيع / 100دولار = 126.300 دينار
سعر شراء / 100دولار = 126.100 دينار

مذكرة تفاهم تاريخية

 
الاعلامي محمود المنديل
وقع اليوم سفير صاحبة الجلالة البريطانية لدى العراق فرانك بيكر والأستاذ الدكتور عبد الرزاق عبد الجليل آلعيسى ،
القائم بأعمال وزير المالية، مذكرة تفاهم تاريخية . وبموجب هذا الاتفاق الجديد، فإن المملكة المتحدة توفر ما يصل إلى1000000000 £ من الدعم من خلال قروض سنوية لمشاريع تطوير البنيى التحتية في العراق عبر تمويل الصادرات  المملكةالمتحدة
هذا الاتفاق التاريخي يؤكد التزام المملكة المتحدة لصداقتها مع العراق، ودعمها لاستمرار التعاون الاقتصادي والتنمية. وهذه المذكرةبشكل خاص دعم الاستثمار في البنية التحتية الحيوية في العراق. هذه البنية التحتية، مثل المياه والكهرباء، وتحسين حياة الملايين منالعراقيين. وسوف يساعد أيضا تنشيط القطاع الخاص في العراق، وربما يؤدي إلى وظائف جديدة للعراقيين.
 
المملكة المتحدة لتمويل الصادرات قادرة على النظر في الطلبات لدعم مشاريع تطوير البنية التحتية المؤهلة في العراق. الدعم يمكن أنتتخذ شكل ضمانات قروض أو قروض مباشرة.
 
UKEF وحكومة العراق تبحث عددا من المشاريع لدعم في إطار مذكرة التفاهم التي ستستفيد من السلع والخدمات ذات الجودة العالية منالمملكة المتحدة، وتحسين نوعية الحياة في جميع أنحاء العراق.
 
 
Today Frank Baker, Her Majesty’s Ambassador to Iraq, and Prof. Dr. Abdul Razak Abdul Jaleel Al- Essa, the Acting Minister for Finance, signed a historic Memorandum of Understanding (MoU). Under this new agreement, the UK will provide up to £1 billion of support through loans each year to infrastructure development projects in Iraq under UK Export Finance (UKEF).
 
This landmark agreement reaffirms the UK’s commitment to its friendship with Iraq, and its support for continued economic cooperation and development. This particular MoU will support investment in critical infrastructure in Iraq. This infrastructure, like water and electricity, will improve the lives of millions of Iraqis. It will also help reinvigorate the private sector in Iraq, and may lead to new jobs for Iraqis.
 
UK Export Finance (UKEF) is able to consider applications to support eligible infrastructure development projects in Iraq where the project sources goods and services from the UK. The support can take the form of loan guarantees or direct loans.
 
UKEF and the Government of Iraq are already exploring a number of projects for support under the MoU which will benefit from high-quality goods and services from the UK, and improve quality of life across Iraq.
 
 
 
 
 
Best Regards
Sadiq